الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ألعاب الفيديو .. هل تشكل خطرا على طفلك؟

تم نشره في الثلاثاء 20 آذار / مارس 2012. 02:00 مـساءً
ألعاب الفيديو .. هل تشكل خطرا على طفلك؟

 

عمان - الدستور

هل شاهدتِ طفلك قادماً متخفٍ بملابس أحد الوحوش وأنت واقفة بمطبخك ويشهر أحد أدواته في وجهك وكأنه بطل أحد الأفلام وألعاب الفيديو التي يشاهدها؟ لاشك أنه أمر مزعج لكِ أن يأتي طفلك ويصرخ غاضباً بأنه سيقتلهم ويقطعهم أرباً إرباً، كون أنه يتحدث بلغة بعيدة كل البعد عن براءة الأطفال المعهودة فهذا وضع غير طبيعي.

وإذا فكرت ملياً، كم مرة سمعنا فيها طفلاً يشير إلى الموت والقتل، والطعن، والتفجير وغيرها من التعابير التي توحي بالعنف، بات من الطبيعي سماع الأطفال دون سن السادسة، وهم يعبرون عن غضبهم من خلال مثل هذه السلوكيات العنيفة .. ما الذي حدث للطفولة في هذا العالم؟

أثبتت العديد من البحوث والدراسات أن العاب الفيديو والمشاهد العنيفة المرئية يمكن أن تزيد من عدوانية الطفل، فإن ألعاب الفيديو ظهرت منذ عام 1970 وصناعتها آخذة في التزايد، كمثال في أميركا فقط تقدر مبيعات العاب الفيديو بما يزيد قيمته عن 6 مليارات دولار.

ويمكن أن تشغل ألعاب الفيديو عبر أجهزة متنوعة، بما فيها الأجهزة المتخصصة مثل «بلايستيشن» و»ننتيندو» و»اكس بوكس»، وجهاز الكومبيوتر، ونظم العاب أخرى، وحديثا الهاتف الجوال.

وقد ظهر أن 92 من الأطفال في أميركا الذين تتراوح أعمارهم بين سنتين و17 سنة يمارسون العاب الفيديو، وينفقون في المتوسط 30 دقيقة على الأقل في اليوم للعب.كما تبين أن الأولاد أكثر إقبالاً على العاب الإثارة من الفتيات.

الآثار الإيجابية لألعاب الفيديو:

اكتساب الطفل مزيد من الثقة بنفسه وذلك عن طريق الفوز في مثل هذه الألعاب. وقد ظهر هذا جلياً لدى الأطفال الذين يعانون من اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة.

تعليم الطفل بعض المهارات فهناك بعض ألعاب الفيديو لها أثر إيجابي للتربية، وتعلم الأطفال مهارات مثل الكتابة والتركيز، الحساب كما تشجع علي الرياضة البدنية.

مساعدة الطفل في أن يعبر عن مشاعره ويتحكم في غضبه.

الآثار السلبية لألعاب الفيديو:

تأثير ألعاب الفيديو على مستوي الطفل الدراسي حيث ينشغل بممارستها ويترك دراسته.

تعليم الطفل السلوك العدواني فهناك صلة قوية بين ألعاب الفيديو العنيفة والسلوك العدواني، إذ وجدت دراسة أن السلوك العنيف للمراهقين يزداد بنسبة 13-22 عن طريق لعب العاب الفيديو العنيفة.

ولا تنسي أن تتطلعي على نوعية ألعاب الفيديو التي يشاهدها طفلك مع تحديد الوقت الذي يقضيه في مشاهدتها كي لا يتأثر بها بشكل سلب

التاريخ : 20-03-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش