الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ساهر الساهر: فخور بدعم كاظم الساهر وعيني على لقب «ارب غوت تالينت»

تم نشره في الخميس 3 أيار / مايو 2012. 03:00 مـساءً
ساهر الساهر: فخور بدعم كاظم الساهر وعيني على لقب «ارب غوت تالينت»

 

الدستور – محمود الخطيب

منذ ان قدمه الفنان كاظم الساهر كأصغر عازف بيانو محترف، على هامش مشاركته في مهرجان ربيع سوق واقف في قطر في اذار 2010، لفت الفنان الشاب ساهر الساهر ابن السبعة عشر ربيعا الانظار اليه، وبات الجمهور يسأل.. من هو؟، ولماذا يغامر فنان بحجم كاظم الساهر بتقديمه في بعض حفلاته؟، وهذا ما تردد ايضا بعد ظهور هذا الشاب نحيل الجسم مرة ثانية مع الساهر في حفل مهرجانات بيت الدين الصيف الماضي.

لكن، بعد ان ظهر الاسبوع الماضي على شاشة «mbc» في برنامج «ارب غوت تالينت» تعرف الجمهور على موهبة «ساهر» المتعلق جدا بآلة البيانو والتي يطمح من خلال حرفية العزف عليها، ان يحظى بلقب برنامج «ارب غوت تالينت» في موسمه الثاني، كما يكشف عن احلامه وتطلعاته ومشروعاته الموسيقية.



* منذ متى وانت تعزف على البيانو؟

انا اعزف منذ كان عمري تسع سنوات، ووالدي الفنان عازف الناي سالم الساهر، شجعني على الاستمرار في العزف على هذه الآلة التي لفتتني منذ رأيتها لاول مرة في بيت العائلة في بغداد، حيث شاهدت البيانو في بيت عمي الفنان كاظم الساهر، حيث وجد والدي ميولا لدي لتعلم العزف على البيانو فشجعني وقدم كل الدعم لي واعتبره العمود الاساسي في وصولي لهذه المرحلة.



* أين تعلمت العزف؟

انا عدت قبل فترة قصيرة جدا الى اربيل، حيث كنت مقيما في سوريا لمدة خمس سنوات وهناك تعلمت العزف على العود على يد استاذي الارمني فاهيه دميرجيان، حيث بدأت بتعلم المعزوفات العربية في العام 2008 وبعد ان تعلمتها بدأت بتعلم عزف القطع الموسيقية الكلاسيكية، حتى وصلت لمرحلة من الاحتراف ولله الحمد، حيث صرت اتقن عزف أصعب المعزوفات الموسيقية العالمية، وأحفظها عن ظهر قلب.



* ما دور عمك الفنان كاظم الساهر في دعمك؟

الفنان الكبير كاظم الساهر يدعمني ويشجعني كثيرا، ليس لانني ابن شقيقه فقط؛ بل لانه وجد لدي الموهبة والحرفة وهو يثق بي كثيرا ويتصل بي دائما ويشجعني ويسأل عن احوالي، وهو ايضا مؤمن بي وبموهبتي انا وشقيقي رامي ولا يبخل علينا بشيء، فهو زرع فينا بذرة الفن وهو فنان كبير له اسمه وتاريخه ونحن نتشرف به، ولدرجة حرصه علينا وتشجيعه صرنا نتمرن يوميا من 15 الى 19 ساعة بعد ان كنا نتمرن 6 او 7 ساعات، وعمي يقول لي دائما انه سيؤسس فرقة موسيقية لي لوحدي لأُحي بها حفلاتي الموسيقية ودائما ما اسمعه يردد انني سأحمل اسمه مستقبلا.



* شقيقك رامي.. موسيقي ايضا؟

نعم شقيقي رامي موسيقي وهو يعزف على آلتي الناي والكلارنيت، ويتمرن حاليا على قيادة الفرق الاوركسترالية، وسيكون ان شاء الله قائد فرقتي الموسيقية في المستقبل.



* ما شعورك، عندما عزفت موسيقاك امام جمهور الفنان كاظم الساهر اول مرة في مهرجان ربيع سوق واقف في قطر عام 2010؟

بصراحة، كنت خائفا ومتوترا كثيرا، لكن ما أزال خوفي وقلقلي ان الاستاذ كاظم قدمني وهو واثق بي ومؤمن بموهبتي، وهذا ما ازاح عني الخوف، ومن شدة ثقته بي، قررت ان لا اخذله، فقدمت وصلتي وانا اشعر انني لوحدي على المسرح، واستمتعت وانا اعزف، حيث بهرني الجمهور الذي سمع لي بصمت وبايمان زرعه فيهم عمي الفنان كاظم الساهر بكلامه عني، وهذا ما تكرر ايضا في مهرجانات بيت الدين الصيف الماضي في بيروت.



* انت مشارك في برنامج اكتشاف المواهب «ارب غوت تالينت» في موسمه الثاني؟

هذا صحيح، انا مشارك في البرنامج والحمد لله استطعت تخطي اول مرحلة وتأهلت للمرحلة الثانية، عن فئة المواهب الموسيقية، وكما تعلمون ظهرت في الحلقة المسجلة التي بثت يوم الجمعة الماضي، وسيكون ظهوري على الهواء مباشرة من بيروت يوم الجمعة 25 ايار المقبل.



* لكن، ما هو الشيء الفريد والمميز الذي دفعك للمشاركة في البرنامج؟

انا اقدم معزوفات عالمية معروفة وشديدة الحرفية، ولا يستطيع اي موسيقي ان يقدمها، فالاختلاف انني اقدمها بحرفية وانا بهذا السن «17 عاما»، وهي مقطوعات عالمية لموسيقيين كبار كشوبان وبيتهوفن وموزارات وفراندي.



* ماذا قالت لك لجنة التحكيم المكونة من نجوى كرم وناصر القصبي وعلي جابر؟

اللجنة اشادت بموهبتي واثنت عليها، وتوقعوا لي مستقبلا مهما، وتفاجأوا ان عمي هو الفنان كاظم الساهر، وعندما عرفوا بالامر، قالت الفنانة نجوى كرم انني اسير على درب عمي كاظم من ناحية الفن الحقيقي.





* ما الذي دفعك للتقدم للبرنامج؟

كنت اتابع الموسم الاول من البرنامج، وأعجبني طريقة اهتمام البرنامج بالمواهب وتقديمها للجمهور، والآن لدي حافز كبير بأن اوصل فني وموسيقاي للعالم، شاركت في البرنامج، فضلا عن كوني اقدم مقطوعات موسيقية لا يتقنها ولا يقدمها الا كبار الموسيقيين في العالم.



* الى ماذا تطمح في المستقبل؟

لدي احلام كبيرة وغير محدودة ابدا، فمشروعي سيكون عكس صورة مشرقة عن الموسيقي العراقية والعربية، وان اصل للعالمية وان تكون لي اعمالي الخاصة وحفلاتي التي ألاقي بها الجمهور الذي يهوى الموسيقى، وايضا اسعى لارفع رأس جميع من وقف بجانبي ودعمني وشجعني كأبي الفنان سالم وعمي الفنان كاظم واستاذي فاهيه دميرجيان.



* هل لك مقطوعات خاصة من تأليفك؟

انجزت اخيرا مقطوعة موسيقية بعنوان «الحلم العراقي» وهذا العمل اعتبره يتكلم عن بلدي الجريح وعن كل الدول التي تدب بها الفوضى وتحلم بالامان وبمستقبل مشرق، واتمنى ان يكون «حلمي» نافذة امل لجميع ابناء هذه الدول، وعملي هو قطة اوركسترالية مدتها 30 دقيقة، وسأقدمها في اول حفل خاص بي ان شاء الله.

التاريخ : 03-05-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش