الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أثر البدناء يعادل أثر زيادة نصف مليار شخص على البشر

تم نشره في السبت 23 حزيران / يونيو 2012. 03:00 مـساءً
أثر البدناء يعادل أثر زيادة نصف مليار شخص على البشر

 

إن عدد المصابين بالسمنة في العالم يؤدي إلى إحداث ضغط كبير على الموارد العالمية، شأنه في ذلك شأن الزيادة في عدد السكان. وقد كشف العلماء الأسبوع الماضي أن الأثر العالمي للأشخاص المصابين بالوزن الزائد والبدانة يعادل أثر زيادة نصف مليار شخص على البشر البالغ عددهم سبعة مليارات نسمة على كوكب الأرض.

وحين نظر الباحثون إلى توزيع الكتلة الحيوية البشرية على سطح الكوكب وإلى أثر السمنة، وجدوا أنه في حين أن أمريكا الشمالية هي موطن لنحو 6 في المائة من سكان العالم، إلا أنها مسؤولة عن أكثر من ثلث البدانة الموجودة في العالم.

كما أن نحو نصف الطعام الذي يتناوله الإنسان يتم حرقه في النشاط الجسدي. لكن كلما ازدادت الكتلة الموجودة في جسم الشخص، ازدادت الطاقة اللازمة من أجل بذل النشاط الجسدي نفسه، لأن الجسم الأثقل يحتاج إلى طاقة أكبر لتحريكه. وحتى حين لا يكون الجسم في حالة حركة، فإن الجسم الأثقل وزناً يحرق قدراً أكبر من الطاقة.

وقد كان رئيس الفريق الذي أجرى الدراسة هو إيان روبرتس، أستاذ علم الأوبئة والأمراض والصحة العامة في الكلية. قال: ‹›يقبل الجميع الفكرة القائلة إن النمو السكاني يهدد الاستدامة البيئية العالمية. وتشير دراستنا إلى أن عدد المصابين بالسمنة هو كذلك مصدر تهديد لا يستهان به. وما لم نتصد للزيادة في عدد السكان وفي عدد المصابين بالسمنة فإنه لا توجد أمامنا فرصة تذكر››.

ويقول المؤلفون: ‹›إن كل طن من الكتلة البشرية الحيوية يعادل تقريباً 12 شخصاَ بالغاً في أمريكا الشمالية و17 شخصاً بالغاً في آسيا››.

التاريخ : 23-06-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش