الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التعود على العادات الغذائية الصحية.. ليس صعبا

تم نشره في الاثنين 18 حزيران / يونيو 2012. 03:00 مـساءً
التعود على العادات الغذائية الصحية.. ليس صعبا

 

تعتبر الفواكه والخضراوات الطازجة، والحبوب الكاملة، والبروتينات من مصادر أخرى غير اللحوم الحمراء، مثل لحم الدواجن، والسمك، والبقول، هي دعامات أساسية للطعام الصحي للقلب. وأكثر الناس يجدون لذة في تناول مثل هذه الأغذية. فهل يوجد أسهل من غسل التفاح، أو تقشير الموز؟

ولا يمكنك أن تقع في الخطأ بتاتا إن توجهت للالتزام بنمط غذاء البحر الأبيض المتوسط. وبعملك هذا، فإنك ستحقق عدة جوانب صحية ومنها مكافحة ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع سكر الدم، ومستويات الكولسترول.

ويشتمل نمط غذاء البحر الأبيض المتوسط على تناول الكثير من الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة والبقول والمكسرات والبذور والدهون غير المشبعة مثل زيت الزيتون. وضيفي إلى ذلك حصة صغيرة من السمك أو الدجاج أو البيض وكمية يومية قليلة من الجبن أو لبن الزبادي.

* توصيات غذائية:

* الفواكه والخضراوات. أربع إلى خمس حصص (بين كوبين وكوبين ونصف) من الفواكه، ومثلها من الخضراوات، يوميا.

* الحبوب الكاملة. ثلاث حصص على الأقل يوميا (الحصة الواحدة تساوي شريحة من خبز الحبوب الكاملة، أو كوب من الحبوب المطهية، أو نصف كوب من الرز البني).

* السمك والغذاء البحري. حصتان على الأقل (90 إلى 120 غراما) أسبوعيا.

* المكسرات. أربع إلى خمس حصص أسبوعيا (الحصة الواحدة تساوي ربع كوب من المكسرات أو ملعقتي طعام من زبدة الفول السوداني).

* منتجات الألبان قليلة الدسم. حصة أو حصتان يوميا (الحصة الواحدة تساوي كوبا من الحليب أو الزبادي، أو 30 غراما من الجبن).

* على كل فرد تجنب تناول الدهون المتحولة، أي تلك التي توجد في الزيوت النباتية المهدرجة جزئيا. كما يجب الحد من تناول الدهون الصلبة (التي توجد في اللحوم، والزبدة، ومنتجات الألبان عالية الدسم)، وكذلك تجنب السكر المضاف (الموجود في الكثير من المشروبات الغازية وفي كل الحلويات تقريبا).

* تذكر دوما أن الطعام المطهي داخل المنزل صحي أكثر من المطهي خارجه. وعليك تناول الأغذية الطبيعية الأرخص في مواسمها.

التاريخ : 18-06-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش