الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شهيد برصاص الاحتلال في رام اللـه

تم نشره في الجمعة 4 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 15 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 10:29 صباحاً
فلسطين المحتلة- استشهد شاب فلسطيني، أمس، جراء استهدافه من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي بالرصاص الحي شمال شرق مدينة رام الله.
وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان لها، أن الشهيد تعرض لإطلاق نار كثيف قرب محطة للحافلات بمحاذاة مستوطنة « عوفرا»، وترك ينزف دون أن يتم تقديم العلاج له حتى استشهد.
يأتي ذلك في وقت واصلت قوات الاحتلال حملة مداهماتها واعتقالاتها في مدن وبلدات الضفة الغربية المحتلة، فاعتقلت فجر امس 23 فلسطينيا من مناطق متفرقة من الضفة والقدس المحتلة.
وقال نادي الاسير الفلسطيني في بيان له ان قوات الاحتلال اقتحمت مدن الخليل ورام الله ونابلس وبيت لحم واحياء عدة بالقدس الشرقية المحتلة وسط اطلاق كثيف للنيران واعتقلت المواطنين الــ 23 بحجة انهم مطلوبون.
فيما أصيب عشرات الفلسطينيين بالاختناق، فجر أمس، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الاسرائيلي في بلدة قباطية جنوب جنين.
وذكر مدير إسعاف الهلال الاحمر في قباطية مصطفى كميل في بيان أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت البلدة، ودهمت عدة منازل.
وأشار إلى اندلاع مواجهات عنيفة تركزت وسط البلدة أطلق خلالها جنود الاحتلال الأعيرة المعدنية والقنابل الصوتية والمسيل للدموع ما أدى الى إصابة العشرات بحالات اختناق.

وفي نابلس هدمت قوات الاحتلال أمس، «بركسين» وملحمة، في بلدة بيتا جنوب المدينة.
وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة الغربية غسان دغلس في بيان له إن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة بيتا في ساعات الفجر الأولى وهدمت بركسين وملحمة دون إخطار مسبق بحجة عدم الترخيص.
وأوضح رئيس بلدية بيتا واصف معلا في بيان له ان البركسين يعودان للمواطنين محمد رزق الله أقطش وعصام محمود النجار، وكانا يستخدمان لتخزين الكرتون بالقرب من سوق الخضار المركزي قرب مدخل البلدة.يشار إلى أن الملحمة تعود للمواطن محمد عبد الرحمن عودة.
إلى ذلك قالت مصادر صحفية إن منظمات الهيكل المزعوم ستنظم مؤتمرا رسميا في الكنيست الصهيوني، الاثنين المقبل 7 من الشهر الجاري، يدعو إلى تكثيف اقتحامات الأقصى، وتوثيق «علاقة اليهود» بما أسموه «جبل الهيكل» – المسمى الاحتلالي الباطل للمسجد الأقصى – وذلك تحت عنوان «محبي صهيون».
ومن المتوقع حضور المئات لهذا المؤتمر الذي جاء بمبادرة من عضو الكنسيت عن حزب الليكود يهودا جليك، من بينهم قيادات دينية يهودية، وكذلك أعضاء كنيست.
وسيكون المؤتمر احتفاليا واحتفاء بمنجزاتهم، ومن ضمنها تحقيق أعلى عدد من المقتحمين في السنة العبرية الأخيرة.وأفادت إحصاءات (منظمات الهيكل) باقتحام نحو 14094 يهوديا للمسجد الأقصى خلال السنة العبرية الأخيرة (من تاريخ 14 أيلول 2015 وحتى 2 تشرين أول 2016)، من ضمنها 113 عروسا وعريسا يهوديا أجروا «مراسيم الزواج التلمودي» في المسجد الأقصى، و25 يهوديا أجروا «مراسيم البلوغ اليهودي» في المسجد الأقصى.
ويستمر المؤتمر من الساعة الحادية عشرة ظهرا إلى نحو الساعة الثالثة والنصف عصرا، حيث سيتخلل إلقاء كلمات خطابية، وعرض ما يدعي الاحتلال بأنه بلاط الهيكل المزعوم، الذي وجد خلال مشروع «تنخيل تراب المسجد الأقصى».
وفي قطاع غزة أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «الأونروا»، أمس، عن توزيع ما يزيد عن 1.46 مليون دولار أميركي خلال الايام المقبلة لإعادة إعمار القطاع وإصلاح الأضرار التي لحقت بها.
وقالت الاونروا في بيان، انها خصصت مليون دولار لإعادة الإعمار، و464,200 دولار لأعمال إصلاحات الأضرار البالغة، وستصل المبالغ لحوالي 6,500 عائلة لاجئة من مختلف مناطق قطاع غزة.
واكدت التزامها بدعم العائلات المتضررة، ما يتطلب تمويلا جديدا لمواصلة العمل ببرنامج المساعدات النقدية للإيواء.
في شأن آخرأحيت محافظة خانيونس، الذكري السنوية الـ(60) لمجزرة «خانيونس» عام (1956)، التي راح ضحيتها ما يزيد عن ثلاثة آلاف شهيد من أبناء المدينة والجيش المصري.
وأوضح رئيس لجنة توثيق المجزرة ناجي البطة، أن إحياء الذكرى يأتي لتكريسها نبراسا للأجيال القادمة، وتأكيدا بأن شعبنا لا ينسى شهداءه، «فإذا مات الكبار، فإن الصغار يواصلون المسير».
وأضاف «البطة» أن المجزرة لم تنل الاهتمام الذي تستحقه من المحققين والباحثين، ولم تلق التغطية الإعلامية المناسبة، لافتاً إلى أن عدد شهداء المجزرة يفوق مجزرتي دير ياسين وكفر قاسم.
وتحدّث الشيخ مازن الأغا في كلمة «عوائل شهداء المجزرة»، عن بشاعة المذبحة التي ارتكبتها قوات الاحتلال في مدينة خان يونس، أثناء اجتياحها قطاع غزة خلال العدوان الثلاثي سنة (1956).وأشار إلى أن المجزرة التي استمرت عدة أيام ارتقى خلالها آلاف الشهداء والجرحى، مطالباً الحقوقيين كافة بفضح هذه الجرائم غير الإنسانية عبر المحافل الدولية.
وأكد بأن شعبنا الفلسطيني بالرغم من بشاعة المذبحة فقد زاد تمسكاً بأرضه وبحقوقه المشروعة في وطنه، ولن ينسى بشاعة الاحتلال في ارتكاب جرائمه التي يندى لها جبين الأمة.
من جانبه، أكد رئيس بلدية خان يونس يحيى الأسطل على أن إحياء المناسبة، يأتي في إطار مساعي وجهود البلدية المختلفة لتعزيزعلاقتها بالمجتمع والقيام بواجبها الديني والوطني على أكمل وجه.
من جهة ثانية التقى أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، أمس ، كلا على حده، المبعوث الياباني لعملية السلام، ووفدا برلمانيا ألمانيا، ووفدا من جنوب إفريقيا.
وأكد عريقات في بيان صادر عن مكتبه ان مفتاح الأمن والسلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط وهزيمة التطرف والإرهاب تبدأ من تجفيف مستنقع الاحتلال الإسرائيلي المستمر منذ خمسة عقود، وإقامة دولة فلسطين المستقلة بعاصمتها القدس على حدود الرابع من حزيران 1967، وحل قضايا الوضع النهائي كافة، وعلى رأسها قضية اللاجئين والأسرى استناداً لقرارات الشرعية الدولية ذات العلاقة.
وشدد عريقات على أن قرار اللجنة المركزية لحركة «فتح» بعقد المؤتمر السابع للحركة في نهاية الشهر الجاري «يعكس الإصرار على التمسك بالحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني وإعادة دولة فلسطين بعاصمتها القدس إلى خارطة الجغرافيا، لتكون دولة ديمقراطية ونقطة ارتكاز للأمن والسلام والاستقرار.
إلى ذلك حكمت محكمة عسكرية للاحتلال أمس الاول بالسجن المؤبد على فتى فلسطيني لادانته بقتل مستوطنة اسرائيلية في كانون الثاني طعنا بالسكين داخل منزلها في مستوطنة بالضفة الغربية المحتلة، كما اعلن جيش الاحتلال.
وقال الجيش في بيان ان «المحكمة العسكرية في يهودا اصدرت حكما بالسجن المؤبد وغرامة قدرها 750 الف شيكل (177 الف يورو) بحق قاتل دافنا مئير التي قتلت طعنا بالسكين في عتنئيل في 17 كانون الثاني 2016».(وكالات).
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش