الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ريم عبد العزيز : انا متصالحة مع نفسي ولا تهمني الاشاعات والخلافات الساذجة

تم نشره في الاثنين 20 كانون الأول / ديسمبر 2010. 02:00 مـساءً
ريم عبد العزيز : انا متصالحة مع نفسي ولا تهمني الاشاعات والخلافات الساذجة

 

وضعت أمام عينيها هدفا واحدا وهو تقديم الأدوار المتميًّزة الَّتي تحاكي هموم ومشاكل المشاهد العربي تعرف مفهوم الفن ومضمونه ولذلك كانت مبدعةً في جميع أعمالها قدَّمت الجرأة ولكن في مفهومْ مختلفْ بعيدًا عن الإبتذال هي بعيدة كل البعد عن كل المهاترات والخلافات الساذجة داخل الوسط الفني متصالحة مع نفسها وتحترم الجميع لا تدخل أي تجربة إلاَّ بعد أنّ تتأكَّد من نجاح الشَّخصيَّة ودراسة أبعادها لديها موهبة في تقمُّص الدور بشكل كامل إنَّها الفنانة ريم عبدالعزيز الَّتي التقيناها وكان معها الحوار التَّالي .

سنبدأ من آخر أعمال الفنانة ريم عبدالعزيز وما هو سبب غيابك عن الدراما السوريَّة في السنوات الأخيرة ؟

في الحقيقة لم يكن غيابًا عن الدراما ولكن كان هناك اتجاه الى السينما فقد أنتقلت الى مصر وأقمت فيها لمدة ثلاث سنوات قمت أثناءها ببطولة الفيلم السعودي "مناحي" وكانت تجربة ناجحة جدًّا وجديدة كوني قمت ببطولة أوَّل فيلم كوميدي سعودي وقمت ببطولة فيلم "عالهوا" ومنذ سنةْ ونصف عدت إلى سوريا وقدَّمت مسلسل "على موج البحر" لأسعد عيد وهذا العام شاركت بمسلسل "لعنة الطين" وهو عمل حقَّق درجةً كبيرةً من المتابعة كما قدَّمت "حارة الياقوت" وشاركت بمسلسل "صبايا" و"أبو جانتي" كضيفة شرف.

لما أنت بعيدة عن المشاركة في الأعمال الشَّامية القديمة كمسلسل "باب الحارة" و"أهل الراية" علمًا بأنَّ هذه المسلسلات تضمُّ الكثير من النجوم السوريين؟

لأنَّ هذه الأعمال تكون دائمًا في شكلْ واحدْ أصبح مستهلكًا كثيرًا ومفرغًا من مضمونه فكل القصص تدور حول الحارة القديمة وشهامة الرجال وقصص النساء والأكثر من ذلك أنَّك ترى نفس الممثلين في جميع الأعمال ولكن بأسماء مختلفة لا ننكر طبعًا أنَّ هناك أعمالاً حقَّقت نجاحًا كبيرًا مثل "باب الحارة" وغيره من المسلسلات ولكن لا نريد أنّ نحصر الدراما الشَّامية القديمة بلون واحد.

ألا تشعرين بأنَّ الأعمال السوريَّة أصبحت محصورة في نمط معيَّن وهو البيئة الشَّاميَّة القديمة؟ فكل الأعمال الَّتي حقَّقت نسبة مشاهدةْ عاليةْ في الوطن العربي كانت من هذا اللون ؟

نعم أصبحنا محصورين في هذه الزاوية لدرجةْ كبيرةْ فأعطينا طابعًا لدى المشاهدين العرب بأننا لا نستطيع المنافسة إلاَّ بهذه الأعمال وكما قلت لك سابقًا القصص متشابهة حتَّى الممثلين هم أنفسهم.

ما هو سبب هجرة الفنانين السوريين الى مصر بينما لانرى العكس؟

هناك الكثير من الأسباب منها صعوبة اللهجة الشَّاميَّة كما يجب أنّ لاننسى بأنَّ الجمهور المصري يتجاوز السبعين مليون وهناك الكثير من المحطَّات الفضائيَّة المصريَّة أي أنَّهم يحتاجون إلى الكثير من النجوم المصريين والعرب لتقديم أعمال تنال رضا الجمهور المصري.

هل تقبلين بتأدية الأدوار الجريئة؟

أنا لست ضد الأدوار الجريئة الَّتي تقدَّم بشكل صحيح وبصورة بعيدة عن الإبتذال فالمهم أنّ يكون الدور موجودًا فعلاً في المجتمع وأنّ يكون تقديمه بهدف طرح هذه المشكلة أو الموضوع بشكلْ عامْ أي أنّ يكون الدور له هدف وهو تقديم فئة موجودة في مجتمعنا والدخول في عمق هذه الشَّخصيَّة بكل ما تحمله من متناقضات ودوري في مسلسل "لعنة الطين" هو دور جريء ولكن هذه الشَّخصيَّة موجودة في مجتمعنا ولها تأثير يجب أنّ ننتبه اليه ونكون حذرين منه.

هل هناك خطوط حمراء يجب أنّ تقف عندها الفنانة أم أنَّها يجب أنّ تكون ملكًا للشخصيَّة بكل محتواها؟

طبعا هناك خطوط حمراء يجب أنّ نقف عندها وبرأيي أنَّ مجتمعنا الشَّرقي لا يحتاج إلى الكثير من الجرأة لمناقشة مشاكله فالأعمال الغربيَّة تقدًّم جرأةً كبيرةً موجودةً في صميم حياتهم فكل مجتمع لديه عادات وتقاليد وخطوط حمراء لا يجب تخطيها.

ما رأيك في هذا الكم الهائل من عمليَّات التَّجميل الَّتي تجريها الفنانات حتَّى أصبحنا نرى ألعاب متحرًّكة بنفس الصورة ؟

برأيي كفى لعمليات التَّجميل وأنا ضد التَّجميل المبالغ فيه كثيرًا فهناك عمليَّات تكون ضرورية لبعض الأشخاص ولكن هذه العمليَّات أصبحت مخيفة فأغلب الفنانات أصبحن بنفس الملامح وهذا خطأ كبير.

ما هو طموحك كممثلة؟

أنّ أحقًّق طموحي في السينما فهي حلمي الكبير والأعمال السينمائيَّة أنتشارها أكبر وتبقى بذاكرة النَّاس لفترة طويلة فبإمكانك مشاهدة الفيلم لأكثر من مرَّة ولكنَّك لا تستطيع متابعة مسلسل مرتين كما يمكنني تقديم الكصير من الأدوار الجديدة والمختلفة.

أنت توأم الفنانة سمر عبدالعزيز هل يؤثر عليك هذا الشبه خصوصًا أنَّكم بنفس المجال ؟

هناك موضوع مهم وهو أني لست توأم لسمر ، هناك العديد الذين يعتقدون بأننا توأم ولكن أنا أكبر من سمر بسنة وهذا الشبه بيننا جميل جدًّا ودائما ماتحدث مواقف مضحكة وطرائف بين النَّاس عندما يحتارون في تمييزنا كما تربطني مع سمر موهبة واحدة وهي حب الفن ولكن بنمط مختلف كما أني أوَّل مخرجة فيديو كليب بسوريا إذ أخرجت أكثر من أغنية لسمر.

التاريخ : 20-12-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش