الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تناول الفاكهة في نهاية الوجبة يضر كثيرا بالصحة!

تم نشره في الأربعاء 17 آذار / مارس 2010. 02:00 مـساءً
تناول الفاكهة في نهاية الوجبة يضر كثيرا بالصحة!

 

الدستور - آية الشريف

لا يختلف اثنان على اهمية الفواكه عموما وفوائدها الجمة لما تحتويه من فايتمينات وسكريات ، لكن قليلين - ربما - من يدركون باننا إذا تناولها الفواكه في وقت خاطئ فإنها تؤثر سلبا وقد تهلك الجسم ، وتصبح مضارها أكثر من فوائدها ، وفي هذا الصدد يحذر الأطباء من ( خطأ شائع وعادة درج عليها كثيرون) وهي تناول الفاكهة بعد الانتهاء من تناول وجبة الطعام مؤكدين - الاطباء - بان ذلك ربما يكون أشبه"بتناول جرعة من السم" ،

دليل من القرآن الكريم

استدل الأطباء بذلك بقوله تعالى :"وفاكهة مما يتخيرون ، ولحم طير مما يشتهون ".

بدأت الآية الكريمة بالفاكهة ثم بالطعام وهذا إعجاز قرآني ، . لذلك يجب مراعاة أصول تناول الاغذية السليمة ، فتناول الفواكه بعد الطعام قد يصيب الجسم بقرحة معدية ومعوية لان الجسم لا يكون قادرا على امتصاص الطعام بشكل جيد وذلك بسبب غياب الأنزيمات الهاضمة ، كما يقول أحد مستشاري التغذية والصحة العامة والمناعة .



تفسير علمي

التفسيرات العلمية في هذا الموضوع تؤكد ان تناول الفاكهة في نهاية الوجبة يدمر إنزيم بتيالين وهو إنزيم أساسي لإتمام عملية هضم النشويات ، فالفاكهة تحتاج إلى مرور بطئ إلي المعدة حتى تهضم بطريقة طبيعية ، ولكنها عندما تلتقي باللحوم تتخمر في المعدة وقد تتحول إلى كحول يعوق عملية الهضم ، وفي الوقت نفسه تفقد الفاكهة كل ما تحتويه من فيتامينات وتضطرب عملية التمثيل الغذائي ، وتضطرب عملية التمثيل الغذائي للبروتين ، بالإضافة إلى أن التحلل غير العادي للبروتينات ينتج عنه إنتفاخ في المعدة ، ولذلك فإنه ينصح بتناول الفاكهة بعد نحو ثلاث ساعات من تناول وجبة الغذاء ، أو ساعة قبل تناول العشاء ، أو تناول وجبة كاملة مكونة من الفاكهة فقط.

رأي اختصاصية التغذية ربى العباسي

ربى العباسي اختصاصية علم التغذية ، تقول لـ" الدستور" أن جميع أنواع الفواكه تعد مصدراً جيداً للسكريات البسيطة (فركتوز ، سكروز) ، ومنجماً للعديد من المعادن ومصدراً للكثير من الفايتمينات المنوعة ، لكن لضمان الاستفادة من جميع هذه الفوائد لا بد من مراعاة توقيت إدخالها إلى برنامجنا الغذائي اليومي ، بحيث لا تضاف الفاكهة إلى أي وجبة رئيسية حتى لو بشكل عصائر ، فالفواكهة توزع دائماً كوجبات خفيفة( بين الوجبات الرئيسية) ، بحيث تكون الفترات الزمنية بينها تصل إلى ساعتين على الأقل ، وبهذه الطريقة نغتنم فائدتها في الحصول على الشبع ، وبالتالي زيادة مستوى الحرق ( الأيض) في الجسم".







التاريخ : 17-03-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش