الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العرس العقباوي .. تجليات المكان وروعة الطقوس

تم نشره في السبت 13 آذار / مارس 2010. 02:00 مـساءً
العرس العقباوي .. تجليات المكان وروعة الطقوس

 

العقبة - الدستور - ناديه الخضيرات

ثمة طعم و لون خاص للعرس في العقبة لا سيما في الصيف الطاغي على كل التفاصيل فالحكاية تبدأ بعد العاشرة ليلاً عندما يحتشد شباب ورجال في إحدى الساحات العامة لتجهيز (الصيوان) عندها يلتف أصدقاء وأحباء يشاركون العريس فرحته في التحضير لليلة الكبيرة.

في اليوم التالي وعادة مايكون مساء الاربعاء تبدأ وفود من كافة اطياف المجتمع بالتوافد على الصيوان مباركة ومشاركة هذا الفرح حيث تتلألأ الانوار الملونة يغازل لمعانها الفاتن صوت (السمسمية) وفرقة العقبة تصدح بأجمل الاغاني تحاكي تارة البحر و الصياد و ثانية الكرم والفروسية واخرى العريس وفرحته العارمة ليتحلق بعدها الشباب في دبكة (الرفيحي) وسط مشهد تاريخي يعود بالعقبة الى عشرات السنين :خاصة اذا كان الفرح و الصيوان في الجهة الجنوبية من حارة الهلاوي حيث المقر التاريخي للغالبية العظمى من افراح ابناء العقبة.

وفي الهزيع الاخير من الليل و عندما يكون البحر (صبان) ينفرد عرس العقبة بتجليات المكان عندما تخرج الامواج عن صمتها تتسلل نحو الشاطئ لتشارك العقباويين فرحتهم و يراقص فرسان الفرح العقباوي هذه الامواج بايقاع موزون على السمسميه وسط تأوهات عشاق الليل و البحر و الهدوء.

انه العرس العقبي الهادئ الجميل بعيداً عن اطلاق العيارات الناريه و التكاليف الباهظة و الدعوات الرسمية المكبلة بالقيود و الواجبات ..فرحاً هادئاً في معانيه و اهدافه بحسب فارس الفيومي الذي يؤكد ان اعراس العقبة تمتاز بالبساطة و الهدوء تعتمد على طقوس خاصة يمارسها اهل المدينة في ليلة و احدة تشمل حمام العريس و الزفة و السهرة.

انه العرس العقباوي حيث يجتمع الاحبة يستمتعون ببعض اغاني شعبية تطورت حديثاً لتدخل بعض التسجيلات لتعطي الفرح شيئاً من الانتعاش الصوتي دون الاستغناء عن الموروث الشعبي.

الى ذلك يقول الباحث في التراث العقباوي عبدالله كرم المنزلاوي بأن العرس العقباوي يتميز عما يجري في بعض من مناطق المملكة: فهذا العرس يواءم بين هدوء المدينة و صيفها الجميل فلا ازعاج و لا انزعاج فهو يقتبس طقوسه من سيمفونية امواج البحر وتغريدة النوارس ورقصات سعف النخيل: كأنها فرقة موسيقية حطت على الرمال البيضاء تحتضن زائريها محتفية بالعروس.

ويؤكد المنزلاوي ان العرس العقباوي يتميز بتميز المدينة يجمع بين تراث الساحل وعبق الصحراء: ليشكلا معاً نمطاً فريداً من الهدوء الجاذب بعيداً عن صخب الشباب في اطلاق العيارات النارية و الالعاب و السهرات الصباحية.

وليلة الدخلة تكون احدى القاعات العامة في المدينة قد تزينت لاستقبال العريسين لتبدأ المراسم عند الساعة الثامنة وتكون الدعوة (نسائية خالصة) تعيش فيها نساء العقبة المدعوات اجمل سهرة حتى الحادية عشرة ليلاً ، ليخرج العروسان معاً الى بيت الزوجية مقتنعين تماماً ان مرحلة جديدة من حياتهما قد بدأت بعد ان يكون قد قدم والد العريس واجباً اجتماعياً معروفاً بالعقبة وهو عبارة عن (أكلة البخاري) حيث يتوافد الاحبة و الاصدقاء على الصيوان ليتمتعوا بالبخاري الملتهب بتوابله وبهاراته ليبقى شاهداً على حكاية زواج عقباوي مميز.







التاريخ : 13-03-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش