الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«صناعة عمان» و«جيبا» تطالبان بدراسة الآثار الاقتصادية لاتفاقيات التجارة قبل توقيعها

تم نشره في الأحد 18 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 03:00 مـساءً



 عمان - الدستور
أكد رئيس غرفة صناعة عمان العين زياد الحمصي  أهمية توحيد الجهود ما بين الغرفة وجمعية الأعمال الأردنية الأوروبية (جيبا) باتجاه تعميق العلاقات التجارية والاستثمارية مع الاتحاد الأوروبي من خلال التواصل مع سفارة الاتحاد الأوروبي في الاردن وكذلك الهيئات والمؤسسات الاقتصادية الاوروبية، للعمل على توجيه بعض برامج الدعم والمنح الأوروبية نحو القطاعات المنتجة القادرة على خلق المزيد من فرص العمل، وخصوصا المنشآت الصغيرة والمتوسطة.
وبين الحمصي خلال اجتماع عقد في مبنى الغرفة ضم مجلسي ادارتي الغرفة والجمعية أن اتفاقية الشراكة الموقعة بين الأردن ودول الاتحاد الأوروبي التي دخلت حيز التنفيذ في منتصف العام 2002، لم تؤد الى زيادة الصادرات الاردنية الى الأسواق الاوروبية،
و بلغ معدل الصادرات الاردنية السنوي الى دول الاتحاد الأوروبي حوالي 170 مليون دولار مقابل مستوردات زادت عن الـ 5ر2 بليون دولار، مضيفا أن حجم استفادة الاردن من هذه الاتفاقية ما زال محدودا، رغم اهميتها، مقارنة مع الاتفاقيات التجارية الاخرى مثل اتفاقية التجارة الحرة العربية الكبرى واتفاقية التجارة الحرة مع امريكا.
واشار  أن أهم العقبات التي تواجه الصادرات الأردنية الى السوق الأوروبية هي العوائق التشريعية والتنظيمية التي يفرضها الاتحاد الأوروبي، ومتطلبات قواعد المنشأ ذات العلاقة باتفاقية الشراكة الأردنية الأوروبية.
وقال انه يجري حاليا  التفاوض مع الاتحاد الاوروبي لتوقيع اتفاقية تجارة حرة معمقة وشاملة «Deep and Comprehensive FTA» لمعالجة العوائق التي تحول دون تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الطرفين، بما يسمح للشركات الأوروبية بالدخول في العطاءات الرسمية.
وبالنسبة لاتفاقية التجارة الحرة التي يجري حاليا دراسة توقيعها مع المكسيك، فدعا الحمصي الحكومة الى التريث في توقيعها لحين اعداد دراسة كاملة حول تأثيرها على الصناعة الوطنية، حيث أن صادرات المكسيك سنويا تتعدى الـ 400 مليار دولار فيما لا تتعدى صادرات الأردن الـ 5ر7 مليار دولار سنويا.
من جهته بين جمال فريز رئيس جيبا أن الجمعية تعمل وبجهد متواصل على تعزيز التعاون المشترك بين القطاع الخاص الأردني ونظرائه في أوروبا مع التركيز على تقديم الخدمات وتنظيم الوفود التجارية بين الأردن وأوروبا وتعريف القطاع الخاص الأردني بفرص الأعمال والتجارة مع أوروبا وتنظيم المؤتمرات والندوات بشكل مستمر.
 وقال أن الجمعية تعمل على  إعداد برامج أردنية أوروبية مشتركة لتبادل الخبرات و لرفع قدرات المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم و تطوير القدرات التنافسية للشركات والمصانع الأردنية ونتيجة لاستمرارية التواصل والمتابعة والبحث في إيجاد برامج تقديم المعونات الفنية والدراسات والاستشارات للصناعات الصغيرة و متوسطة الحجم في الأردن، حيث قامت الجمعية باطلاق برنامج الخبراء الهولندي PUM والذي يهدف إلى تقديم المعونة الفنية والدراسات والاستشارات في مجالات عدة.
و اتفق الطرفان على التعاون فيما بينهما في مجال التدريب من خلال الاستفادة من الدورات التي ينظمها المعهد الأوروبي الاردني لتطوير الاعمال / ايجابي التابع للغرفة وتعميمها على منتسبي الجمعية، كما دعت الغرفة الى توقيع مذكرة تفاهم بين الطرفين للتنسيق المستقبلي بينهما.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش