الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الماء والهواء لخدمة حاسوبك وراحته : تبريد بواسطة الهواء.. تبريد بواسطة الماء

تم نشره في الخميس 18 آذار / مارس 2010. 02:00 مـساءً
الماء والهواء لخدمة حاسوبك وراحته : تبريد بواسطة الهواء.. تبريد بواسطة الماء

 

أي قطعة إلكترونية في أي جهاز ومنها المعالج تحتاج لأن تعمل ضمن مدى معين من درجات الحرارة التي افترض الصانع أنها ستعمل فيه. وإذا زادت درجة الحرارة عن هذا الحد فإنها تقصر من عمر المعالج وتبطئ أداءه وتتسبب بأخطاء في الحسابات وتتسبب بتوقف الحاسب عن العمل بشكل متكرر وقد يعيد الحاسب تشغيل نفسه بدون سبب. وقد تحدث أشياء غريبة مثل أخطاء في القرص الصلب في أحيان نادرة تؤدي لعطب المعالج كلياً .

إن حرارة المعالج أثناء العمل تعتمد على كفاءة المبدد الحراري وكفاءة مروحة التبريد وكمية الحرارة التي ينتجها المعالج ودرجة حرارة علبة النظام ، حيث لا يمكن لأي مبدد حراري ومروحة أن يحفظ درجة حرارة المعالج إلى أقل من درجة حرارة علبة النظام ، هذا لأن الهواء الذي يدفع بين عواميد المبدد الحراري مأخوذ من علبة النظام نفسها . كذلك تصميم العلبة مهم حيث أنه في علب النظام من نوع ATX (علب نظام بنتيوم الثاني وما بعده) تساعد العلبة نفسها في تبريد المعالج بتركيبها حيث يقع المعالج تحت مزود الطاقة ليكون في مجرى الهواء وهذا يساعد كثيراً في تفادي مشكلة الحرارة ، حتى أن هناك من يقول أن علب النظام ATX يمكن أن تبرد المعالج بالهواء الخارج من مزود الطاقة .

وكما يذكر موقع برامج نت فإن أحد أسباب ارتفاع درجة حرارة المعالج هووجود الأوساخ داخل المبدد الحراري مما يمنع الهواء من المرور فيه ويسمح بارتفاع درجة الحرارة وبالتالي فإن من المفيد تنظيف الحاسب من الداخل كل فترة .بعض اللوحات الأم تزود بترمومترات لقياس درجة حرارة المعالج أوبأجهزة لمراقبة التيار الكهربائي الذاهب لمروحة تبريد المعالج وبذلك تتمكن من اكتشاف أي خطأ أومشكلة قد تؤدي لزيادة درجة حرارة المعالج .

إن عملية تبريد معالج رباعي النواة quad core المحتوي على مئات الملايين من الترانزيستورات التي تعمل على ترددات اثنان أوثلاثة جيجاهرتز ليست بالمهمة السهلة أبدا. هذا الكلام ينطبق خاصة على الأشخاص المهووسين برفع قدرة معالجاتهم لتتجاوز ما يوجد في الأسواق أصلا. وفي هذه الحالة وعند سرعات معينة يجب الحفاظ على استقرار ليس فقط نواة واحدة كما كان الحال سابقا بل إنما الأربعة معا. وكلما زاد عدد الأنوية يزداد احتياج الشخص للحصول على فولتية إضافية وبالتالي تزداد الحاجة إلى وحدة تبريد جيدة.

إن مبرد وحدة المعالجة المركزية النمطي بالعادة يستخدم أنابيب حرارية لنقل الحرارة من قاعدة معدنية صلبة كبيرة إلى مصفوفة من ماصات الحرارة المعدنية الرفيعة.ومنذ عدة سنوات مضت ثبتت نجاعة هذه الطريقة حيث أنها أعطت نتائج أفضل بكثير من الوحدات ذات القطعة الواحدة التي تبرز ماصات الحرارة فيها من قاعدة المبرد. وأيضا من مزاياها أن أنابيب الحرارة هذه أعطت القدرة لصانعي المبردات ببناء أبراج عملاقة من ماصات الحرارة موفرة بذلك غرفة لوضع مراوح أكبر مما كان يستعمل في التصميمات القديمة. وحتى تعطي طريقة الدفع القوية هذه أفضل النتائج تحتاج إلى تيارات هواء كثيرة ومساحة سطحية كبيرة.

إلا أنه مؤخرا أصبح من الشائع استخدام طريقة تبريد المعالجات باستخدام الماء. ومن المثير أن مبردات الماء تعمل تقريبا بالطريقة نفسها حيث أن قالب الماء يأخذ مكان القاعدة المعدنية الموجودة على مبردات الهواء ويقوم بتدوير المبرد من خلال قنوات داخلية حتى تستطيع أن تسحب أكبر قدر من حرارة المعالج.

أما الأنابيب البلاستيكية أوالمطاطية المملوءة بالماء تأخذ مكان ماصات الحرارة المعدنية وتقوم بتوجيه المادة المبردة إلى رديتر يقوم بنقل الحرارة الزائده إلى الهواء المجاور وتقوم مضخة مدعمة بالطاقة بدفع المبرد إلى داخل النظام. أما المراوح فتستخدم لإنتاج تيار هواء داخل الرديتر.

مبدأ عمل مبردات الماء والهواء متشابه تقريبا ولكن تركيب مبردات الماء يكون أصعب بسبب تعقيدات عمل مجرى المبرد بالإضافة إلى تثبيت نقاط الربط وعملية تثبيت الرديتر والمروحه. وأيضا إن تكلفة شراء أجزاء مبرد ماء نمطي أعلى بكثير من وحدة تبريد هواء كاملة. على أي حال قامت coolIT system بتدشين مبرد ماء كامل متكامل (All-in-one domino ALC) تكلفته مماثلة لتكلفة مبرد هواء بالإضافة إلى أن تركيبه أسهل من تركيب مبردات الماء النمطية.



التاريخ : 18-03-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش