الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ممدوح الليثي : تواضع الملك وعلاقة الشعب الاردني بقيادته نموذج يحتذى

تم نشره في الاثنين 18 تشرين الأول / أكتوبر 2010. 03:00 مـساءً
ممدوح الليثي : تواضع الملك وعلاقة الشعب الاردني بقيادته نموذج يحتذى

 

 
الدستور - حوار عوني الداوود و هيام أبو النعاج

يسجّل لمهرجان الاردن و للاعلام العربي أنه أقنع قامة اعلامية كبيرة بحجم ممدوح الليثي رئيس جهاز السينما ، رئيس الاتحاد العام للنقابات الفنية التمثيلية والسينمائية والموسيقية ، أو كما يطلق عليه أيضا"شيخ المنتجين العرب"بأن تكون الزيارة الاولى له الى الاردن من أجل حضور هذا المهرجان .

الليثي الذي كان حريصا على حضور حفل الافتتاح رغم كل المشاغل التي لم تمكنه من المكوث لفترة اطول في الاردن كونها الزيارة الاولى لهذا البلد الذي يكن له كل الاحترام والتقدير ... وقد خص"الليثي"الدستور بهذا الحوار الذي عبر خلاله عن انطباعاته الاولى والرئيسة في أول زيارة له للمملكة ، اضافة الى حديث حول مهرجان الاردن الاول للاعلام العربي خصوصا والمهرجانات العربية عموما ، والانتاج السينمائي وتحول كثير من المنتجين للانتاج التلفزيوني في السنوات القليلة الماضية ، وحول ظاهرة زحمة الاعمال الدرامية والبرامجية في رمضان ، وأبرز ما لفت انتباهه في رمضان هذا العام من مسلسلات وبرامج ... ومن لفت نظره من النجوم ... وفي مايلي تفاصيل اللقاء :



الزيارة الاولى للاردن

قال ممدوح الليثي : هذه هي الزيارة الأولى لي للأردن وقد اكتشفت خلالها كم ان الشعب الأردني راقْ جدا وأن البلد جميلة ونظيفة جدا " شاهدت كم هي شوارع الاردن نظيفة ولم أشاهد"كنّسين أو زبالين" ، في حين أشاهد كنّسين في كثير من الدول الاخرى والشوارع غير نظيفة"،

وأضاف الليثي : من أهم الانطباعات التي خرجت بها ما لمسته و لفت نظري من التفاف الشعب حول قيادته والمحبة الفطرية والعفوية بين القائد وشعبه ، في كل مكان ألمس محبة الناس لجلالة الملك واعتزاز الشعب الأردني بجلالة الملك عبد الله الثاني هذا الإنسان الذي أعرف أنه قريب جدا من شعبه يتخفى ويتجول بينهم دون اية حراسة ومراسم الخ .. ليطلع على مطالب وظروف واحتياجات شعبه.. و نتمنى ان تكون هذه العلاقة نموذجا يحتذى للعلاقة بين الحاكم والشعب والقائمة على أسس العدالة والاحترام والمحبة .. كذلك يبهرني تواضع جلالة الملك وسيره على نهج : "حكمت فعدلت فأمنت"وهذه صفات الملك التي تبشر بالخير للبلد .... وبالنسبة للشعب الاردني فقد لمست فيه الطيبة ، وهذه سمة ظاهرة وواضحة جدا اضافة الى انه شعب هادئ وملتزم ولا يحب العنف و من أرقى الشعوب العربية .



كثرة المهرجانات العربية

حول هذه الظاهرة يرى ممدوح الليثي ان المهرجانات العربية ظاهرة صحية وأضاف : انا أعشق التجربة الأولى وهذا مهرجان الإعلام العربي الأول للملكة الأردنية الهاشمية وهو ما دفعني للحضور واعتبرته واجبا قوميا فوجب علي التشجيع والمباركة واشد على يد القائمين على هذا المهرجان واقول لإخواننا في الأردن الى الأمام .. ويجب ان تحتفي كل الأمة العربية بالإعلام العربي واعتبر المهرجان قامة مرتفعة وكنت سعيدا للغاية بافتتاح هذا المهرجان فقد كان يوماً مميزاً .... بالأمس ومنذ سنوات كان هناك اذاعة"صوت العرب"اما اليوم فهناك مليون صوت للعرب و هذا بفضل النهضة الإعلامية العربية التي نشهدها وهي تعني التقدم والإزدهار وهذه المهرجانات وهذه النهضة الاعلامية اعتبرها إضافة لمصر ولجميع الأمة العربية .

وأضاف الليثي : أذكر أنه في عام 1991 حضر الى مصر السيد مرقة ليشارك معنا في مهرجان التلفزيون ثم تحول مسماه الى مهرجان الإذاعة والتلفزيون ثم مهرجان الإعلام .. ومنذ ذلك الحين وصلنا الى اليوم الذي يحتفل فيه العالم بيوم الإعلام العربي حيث تتنافس جميع أطياف الفن والإعلام من أجل الفوز وهذا بالطبع لصالح التفوق والتنافس والفوز يمنحنا الأمل و يحقق درجات عالية من الرضى والشعور بالنجاح خاصة حين تعلن النتائج سنرى كم حققنا من نجاحات وانجازات او ما قد فاتنا .



" زحمة" الانتاج الرمضاني

ووصف الليثي زحمة الانتاج الرمضاني بانه امر طبيعي لكثرة المشاهدين وارتباط ذلك بالمعلنين ، اما من حيث المقارنة بين الكمّ والكيف أو جودة الانتاج فقال : ان الفن الممتاز والناجح يصدر عن الموهوبين وهؤلاء قلة ، والمنتجون أيضاً قلة كما انني اعتبر ان نجاح عشرة مسلسلات من أصل 75 مسلسلاً مثلا هو دليل نجاح ، لكن الملاحظة العامة هي أنه مع وجود أعمال ابداعية الا ان الاعمال الاخرى لم تصل الى درجة"الازعاج"لذلك يمكن قبولها بصورة أو بأخرى ما دامت غير مزعجة او مستفزة الى ذوق المشاهد .

وعن ظاهرة الانتاج العربي المشترك والتعاون الفني المشترك بوجود فنانين عرب من أكثر من دولة عربية والتي شاهدناها في رمضان في أكثر من عمل قال الليثي : ان التعاون المشترك جيد ويحقق توفير السيولة النقدية للعمل وهناك قاعدة تقول :"لا تشارك إلا الأقوى منك والأغنى منك مالاً والأكثر خبرة ولا تعمل عكس ذلك" وزاد : الإنتاج الرمضاني فيه أعلى نسبة مشاهدة فبعد الإفطار 90 % من الناس تبقى في المنزل والأخرين يذهبون الى اشغالهم الخاصة وفي الغالب فإن نسبة المشاهدة تكون عالية جداً وفي ادناها ممكن ان تصل الى 70 % وهذا ما يزيد من نسبة المعلنين .

وعن الأعمال التي لفتت انتباهه أو تابعها خلال شهر رمضان قال الليثي : عموما لا يوجد ما استفزني مما شاهدت لكن هناك بعض الأعمال كانت جيدة ومميزة نوعاً ما ومنها برنامج لابني بعنوان"أنا"اعجبني كناقد لابني ، وبرنامج محمود سعد"صورة وصورة"بالإضافة لخمسة أو ستة أعمال ناجحة وهذا رأي غالبية المشاهدين وكتب عنها وقيل الكثير حولها في وسائل الاعلام المختلفة .. مع الاشارة الى انه يجب علينا احترام الرأي الآخر .



التوجه نحو التلفزيون ... ومسلسل"الجماعة"

وعن ظاهرة توجه المنتجين نحو التلفزيون في السنوات القليلة الاخيرة بدلا من السينما قال الليثي : التفوق التلفزيوني بالكم جعل جميع الجهات الإنتاجية تتوجه نحو التلفزيون مما تسبب في قلة الأعمال السينمائية ... على سبيل المثال كان هناك انتاج لنحو أربعين فيلما في السنة ، الآن تراجع الرقم الى نحو ستة افلام فقط وهذا اعتقاد من المنتجين بأن التوجه نحو التلفزيون أكثر ربحا ولكن اعتقد أن المنتجين سيرون قريبا أن عليهم العودة الى الإنتاج السينمائي للفائدة الكبيرة أيضا لأنها"تكسبهم أكثر".

وامتدح ممدوح الليثي مسلسل"الجماعة"مشيدا بالجهد الكبير الذي بذله الكاتب وحيد حامد وقال : أعجبني جداً مسلسل"الجماعة"للصديق وحيد حامد الذي كان موضوعياً في هذا العمل ، وأشاد الليثي بأداء النجم الاردني اياد نصار وقال : كانت تجربة الفنان الأردني اياد نصار رائعة ومميزة و" سوف تشاهدونه في احد اعمالي القادمة" .

واختتم الليثي بالحديث عن الجديد الذي يحضر له من أعمال قائلا : هناك عدد من الأعمال قيد الدراسة للتنفيذ في القريب العاجل ومنها مسلسل"مسطول وقنبلة"لنجيب محفوظ واخراج محمد خان ومسلسل بعنوان"الضربة الجوية"سيناريو وحوار عاطف بشاي واخراج علي عبد الخالق ..موضحا أن المشاكل التي رافقت عمل"الرئيس والمشير" في طريقها الى الحل .



Date : 18-10-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش