الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاسباب الصحية الموجبة لافطار المرأة

تم نشره في الأربعاء 8 أيلول / سبتمبر 2010. 03:00 مـساءً
الاسباب الصحية الموجبة لافطار المرأة

 

د . جهاد سمور - استشاري الامراض النسائية والتوليد



اتفق العلم مع الدين في كيفية مواجهة المرأة للأعذار التي تبيح لها الإفطار في حدود الطهارة مع الصحة البدنية ، وان فريضة الصيام التي تتجلي فيها ظواهر اليسر والسهولة والسماحة فقد اباح الله سبحانه وتعالى لبعض عباده بل أوجب عليهم الفطر وذلك لأعذار أو لظروف تضطرهم لذلك ، وتعتبر المرأة من أصحاب الأعذار المبيحة للفطر فمتي تصوم؟ ومتي يباح لها الإفطار وما هي اهم الاعذار الطبية التي تضع المراة اخذ القرار المناسب وليس على كل السيدات بحيث نقول أن هناك سيدة حاملا أو مرضعة تستطيع الصيام وأخرى لا تقدر عليه ذلك أن الرأي الطبي الصحي هو أن تتأكد المرأة من حقيقة مهمة و هي : هل يؤدي الصيام إلى انخفاض شديد في السكر بالدم أم لا؟ او انها اصلا تملك بعض المضاعفات المرضية مثل قلة او كثرة ارتفاع سكر الدم والبول ، اضافة الى ذلك الاعراض الكثيرة التي يتسبب بها مرض السكري ، فإذا كان الصيام لايسبب ذلك فإن المرأة الحامل تستطيع أن تصوم إذا كان لديها القدرة الصحية على الاحتفاظ بمستوى السكر في الدم عند الحدود الطبيعية ، وبشرط ان تراقب تلك الاعراض وألاّ تاثر عليها او على جنينها .

وتمتنع المرأة الحامل عن الصوم في بعض الحالات التي تهدد حياتها بالخطر ومنها انخفاض ضغط الدم عن100 جم زئبقي حيث تصاب السيدة بالإغماء والصداع والاعياء العام وتفقد قدرتها على التماشي مع ما يحيط بها ، وعدم السيطرة و التركيز ، وهنا بصراحة واجب الطبيب المختص الذي تراجعه منعها عن الصيام في حالات تسممات الحمل بكل أنواعها حيث تظهر على شكل ارتفاع في ضغط الدم وزيادة وزن الجسم نتيجة لاحتجاز السوائل ، مصاحبة لاعراض عدم التركيز الام راس المعدة وعدم وضوح الرؤية والصداع الشديد في مقدمة الراس وزيادة الزلال بالبول ، واضطرابات بعناصر الدم وتكسر الصفيحات الدموية والقئ المصاحب للحمل خلال الشهور الثلاثة الأولي.

اما عند شعور السيدة الحامل أو المرضع بصداع شديد أو زغللة في العيد أو هبوط مع إجهاد عام وعدم القدرة على القيام بأي نشاط فهذا يعني وجود انخفاض واضح في نسبة السكر بالدم وعلى ذلك يجب عليها استشارة الطبيبة .

صيام المرضع

ضرورة الاهتمام بغذاء الأم وزيادة كمية السوائل التي تشربها ، و أن ترضع طفلها بعد الافطار حتى نهاية السحور وفي فترة الصيام يمكنها ارضاع طفلها مرتين طبيعيا إحداهما صباحا والأخرى ظهرا ثم تعطيه سوائل مغذية وبعض الأغذية الخفيفة.

صيام بعد الوضع معلوم طبيا انه لا يصح صيام النفساء في فترة النفاس التي تلي الوضع وتقدر بما يقرب من حوالي شهر ونصف الشهر.

[email protected]







التاريخ : 08-09-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش