الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أمسية نادي الجيل للفلكلور الشركسي حملت رائحة الاجداد

تم نشره في الاثنين 27 أيلول / سبتمبر 2010. 03:00 مـساءً
أمسية نادي الجيل للفلكلور الشركسي حملت رائحة الاجداد

 

 
عمان - الدستور

ضمن فعاليات مهرجان الجيل الجديد للثقافة والفنون وبحضور سمو الاميرة عالية بنت الحسين احيت فرقة نادي الجيل للفلكلور الشركسي مساء اول امس امسية فنية حملت معها رائحة الاجداد ولون الانتماء للأرض.

واشتمل الحفل الذي نفذه مائة مشاركة ومشارك واخرجه سوزر ديشك لوحات فنية فردية وجماعية جسدت الموروث الفلكلوري الاصيل لحضارة متجذرة منذ الاف السنين توارثها الابناء عن الاجداد والاباء في المهد والمهجر.

وبرزت لوحة (يسلامية) وهي رقصة الحب الخالد فهي تروي قصة الحب الذي حكم عليه بالرفض بين اميرة وشاب وفي احد لقاءاتهما فوق اعالي الجبال شاهدا نسرين يحلقان بحرية ويرقصان على انغام السماء فتناسا همومهما وتيقنا لقوة حبهما وجسدا عشقهما بالتحليق كالنسور وهي رقصة من منطقة البجدوغ في شركيسيا.

كما ادت الفرقة رقصة (القافة) وهي رقصة هادئة ناعمة تجسد معاني النبل والكبرياء لدى الشعب الشركسي والمشاركون في هذه الرقصة من الشباب تراهم يرفعون صدورهم عاليا مما يدل على الشموخ والرجولة ، اما الفتيات فيؤدين الحركات بنعومة على اطراف اصابعهن رمزا للانوثة والرشاقة التي تتميز بها الفتاة الشركسية وهي رقصة من منطقة القبردي في شركيسيا.

ورقصة (ابازة) وهي من أصل قديم وبإيقاعات سريعة جديدة حيث يتنافس فيها الشباب والفتيات بخفة الموج وبحركات متقنة ومهارات تجسد روح الأبازة وهي رقصة من منطقة الأبازة (جمهورية ابخازيا) في شركيسيا.

وقدم الشباب والفتيات رقصة (التواصل )التي يعبرون فيها عن إعجابهم وهي الرقصة الوحيدة التي يسمح للشاب بأن يمسك يد الفتاة والتحدث اليها علانية ضمن العادات والتقاليد التي تربت عليها الفتاة الشركسية فتتلامس الأيدي بها علانية ويفوح عبير الحب الطاهر بكل تقدير واحترام وهي من منطقة القبرداي في شركيسيا.

وعرضت رقصة ( كبردينكا يسلاميه ) وفيها امتزاج الرجولة بعفة الأنوثة ، فيعبر كل من الشاب والفتاة بحركاتهم المفعمة بالحيوية عن اسمى معاني الرجولة والفروسية ورقة الفتاة الشركسية وهي منقولة عن فرقة كبردينكا من جمهورية قبردي في شركيسيا.

كذلك قدمت (جلاخيستانيه) وهي رقصة الرجال وفيها يستعرضون مهاراتهم المكتسبة من الفروسية بحركات قوية وإيقاعات تتفجر بالإعتزاز والفخر وتعبّر عن ما في داخلهم من عبق الأصالة الشركسية وهي من منطقة قبردي الصغرى في شركيسيا على شواطئ نهر تيريك. اضافة الى (بشاشة قافا) وهي رقصة الفتيات التي تظهر فيها الفتاة بالرغم من انوثتها ورقتها بقوة الفارسة النبيلة ، ففي غياب الرجال تقف الفارسة الشركسية تصدياً للعدوان مدافعةً عن اسرتها وارضها بكل بسالة وشهامة.



Date : 27-09-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش