الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

محاولات الانتحار .. جريمة بحق الذات وافكار سوداء تحتاج الى علاج

تم نشره في الأحد 20 حزيران / يونيو 2010. 03:00 مـساءً
محاولات الانتحار .. جريمة بحق الذات وافكار سوداء تحتاج الى علاج

 

الدستور - سلاف حسن التل

بدأت ملامح التعبير الاحتجاجي تأخذ طرقات عدة عند شريحة اجتماعية قليلة: لم تجد سوى محاولات الانتحار للخلاص من الزائف من مشكلاتها او للفت الانتباه اليها والتلويح بالانتحار كبديل للتوجه لايجاد حلول للأسباب التي تدفع البعض الى التفكير في هذا الاسلوب الذي يصفه علماء اجتماع واطباء نفس بأنه: "من الاساليب التي تؤكد وجود اختلالات نفسية ومسلكية خاطئة في التعبير عبر هذ الأسلوب المرفوض شرعا واجتماعيا وقانونا ومسلكيا".

وبالكاد يمضي شهر دون ان نسمع من وسائل الإعلام المختلفة عن محاولات انتحار بأساليب مختلفة ، وتلويحات من قبل اشخاص بأنهم سيلقون بأنفسهم من امكنة مرتفعة اذا لم تحل مشاكلهم او تلبى مطالبهم التي عادة ما تنحسر هذه المطالب بايجاد حلول لخلافات اسرية او ظروف اقتصادية لم تتمكن تلك الفئة من مواجهة مشكلتها فتلجأ الى الخيار الأضعف "التلويح بالانتحار".

وفي قراءة لواقع الأسباب والدوافع لمحاولات الانتحار اختصرت دراسة اجتماعية غير رسمية الأسباب بالتشتت الأسري والظروف الاقتصادية والخلافات العائلية مشيرة الدراسة الى ان غالبية الاسباب يمكن ايجاد الحلول لها غير انها تضيف ان طبيعة المسلكية السيكولوجية للذين تراودهم انفسهم في اللجوء الى هذا الخيار مسلكية مبنية على الخطأ وغياب المعرفة والقدرة على التحمل والتفكير السليم.

وتصف دراسة اجتماعية الذي يحاولون الانتحار بأنهم من الاشخاص الذين يتسمون بغياب الوازع الديني والمسلكية الصحيحة والتفكير المبني على الجهل اضافة الى انهم يحتاجون الى علاج نفسي لإعادة تأهيلهم فكريا وثقافيا.

وسجلت محافظة اربد منذ بداية العام الحالي الى الثلث الاول من حزيران الجاري 8 محاولات انتحار من بينهم امرأة باءت بالفشل جميعها اذ عدل محاولوا الانتحار عن فكرتهم بعد ان نجحت الاجهزة الامنية في اربد في ثنيهم عن تنفيذ فكرتهم السوداء.

ومن بين تلك الحالات سجلت الدوائر الامنية 4 محاولات مكررة نفس الاشخاص وهم وفق سجلات الدوائر معروفون بأسلوب اللجوء الى محاولات الانتحار لأسباب سيكولوجية ومسلكية.

وليس صحيحا ان محاولات الانتحار في الاردن اصبحت ظاهرة مقارنة مع دول عربية وغربية ، وفق ما تشير اليه دراسة اجتماعية صادرة عن هيئة تطوعية التي تؤكد في متن تفاصيل الدراسة اهمية تراجع الذين يحاولون تنفيذ فعل الانتحار وعدم الاقدام عليه.

ويؤكد اطباء نفسيون ان فكرة المحاولة او التلويح بالانتحار تعد فكرة احتجاجية على واقع يعاني منه المحاول لهذا الفعل الذي يعد بحكم الاجتماع "جريمة بحق الذات" تحتاج الى علاج وعقاب معا: كي يعود الى اهليته الفكرية والثقافية ومسلكيته السليمة.

التاريخ : 20-06-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش