الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دراسة تربط بين التعرض للكيماويات وسرطان الثدي

تم نشره في الاثنين 5 نيسان / أبريل 2010. 03:00 مـساءً
دراسة تربط بين التعرض للكيماويات وسرطان الثدي

 

 
لندن - رويترز

قال علماء كنديون ان التعرض لمواد وملوثات كيماوية معينة قبل أن تصل المرأة الى منتصف الثلاثينات من العمر ربما يزيد من مخاطر الاصابة بسرطان الثدي

ثلاثة أمثال معدل الاصابة بعد سن اليأس.

وفي دراسة نشرت نتائجها يوم الخميس في دورية الطب المهني والبيئي التابعة لدورية الطب البريطاني وجد باحثون أن النساء اللاتي يتعرضن للالياف الصناعية والمنتجات البترولية خلال عملهن هن الاكثر عرضة للخطر فيما يبدو.

وكتبوا يقولون "التعرض أثناء العمل لالياف الاكليريك والنايلون والهيدروكربونات العطرية المتعددة الحلقات ربما يزيد من احتمال الاصابة بسرطان الثدي في فترة ما بعد سن اليأس".

لكن بعض الخبراء الذين عقبوا على الدراسة أبدوا حذرهم قائلين ان مثل هذه الروابط ربما تحدث بالصدفة.

وقال ديفيد كاجون أستاذ الطب المهني والبيئي في جامعة ساوثامتون ببريطانيا "في مثل هذا النوع من الدراسة يحدث الارتباط الايجابي بمحض الصدفة... تصبح "الدراسات" لا أهمية لها في ظل غياب دليل أقوى من أبحاث أخرى". وأقر علماء كنديون بأن نتيجة الدراسة ربما تكون مصادفة لكنهم قالوا أيضا انها تتوافق مع نظرية تقول ان أنسجة الثدي أكثر حساسية للكيماويات الضارة اذا حدث التعرض لهذه المواد بينما كانت خلايا الثدي ما زالت نشطة بمعنى اخر قبل أن تبلغ المرأة الاربعينات من العمر.



Date : 05-04-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش