الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاحتفال بمرور عشرين عاما على إطلاق تلسكوب الفضاء "هابل"

تم نشره في الخميس 29 نيسان / أبريل 2010. 03:00 مـساءً
الاحتفال بمرور عشرين عاما على إطلاق تلسكوب الفضاء "هابل"

 

 
الدستور - عماد مجاهد

احتفلت الأوساط الفلكية في العلم بالذكرى العشرين لإطلاق تلسكوب الفضاء الأمريكي" هابل" وهو أول تلسكوب بصري فضائي يدور حول الأرض خارج غلافها الغازي ، وكشف عن الكثير في علم الفلك وغير من رؤيتنا للكون عبر نقله صورا رائعة للمجرات البعيدة.

فقد أطلق تلسكوب الفضاء "هابل" في 24 نيسان 1990 بواسطة مكوك الفضاء "ديسكفري" ووضع في المدار على ارتفاع حوالي 600 كيلومتر عن سطح الأرض. التلسكوب الشهير جاء نتيجة تعاون بين وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) ووكالة الفضاء الأوروبية (ايسا) وواجه بدايات صعبة ولم يبدأ عمله إلا بعد ثلاث سنوات على إطلاقه ، حيث وجد بعد إطلاقه أن مرآته الرئيسية تعاني من خلل تصنيع وكانت الصورة غير واضحة ، وتطلب إرسال مكوك لوضع عدسات جديدة له. وهذه العملية الدقيقة لم تحصل إلا في العام ,1993

ومنذ عام 1993 بدأ "هابل" بالكشف عن أسرار الفضاء ، حيث نقل صور مثيرة لنجوم متفجرة (سوبر نوفا) وصور سديم القاعدة (كارينا نيبولا) وهي عبارة عن تجمعات نجميه مع أعمدة غبار وغاز هائلة تقع على مسافة 6500 سنة ضوئية (السنة الضوئية توازي 9461 مليار كيلومتر).

وكشف هابل كذلك عن وجود ثقوب سوداء بأعداد كبيرة في وسط الغالبية العظمى للمجرات ، بعد أن كان الفلكيون يشتبهون بوجودها من خلال الحسابات الفلكية ، والتقط التلسكوب البالغ وزنه 12 طنا وطوله 13,3 مترا ، 900 ألف صورة لأكثر من 30 ألف جرم سماوي بعضها موجود في أقاصي الكون.

وبفضل عمليات الرصد والتصوير الفلكي التي قام بها "هابل" بنسبة وضوح تزيد آلاف المرات عن التلسكوبات الفلكية الموجودة على سطح الأرض ، حصل علماء الفلك على التأكيد بان الكون يتسع بتناسق وسرعة معينة ، وتمكنوا من احتساب عمره الذي قدروه ب13,7 مليار سنة ، هذا التسارع ناجم عن قوة أطلق عليها اسم طاقة الفراغ التي تشمل حوالي 75 % من الكون وتحل توازنا في قوة الجاذبية.

يقول"أيد فيغير" المسئول الكبير في ناسا إن "هابل هو من دون أدنى شك الأداة العلمية الأكثر شهرة والتي سجلت اكبر عدد من النجاحات العلمية عبر التاريخ". ومن الاكتشافات الأخرى التي حققها هابل ، رصد أول جزئية عضوية في الغلاف الجوي لكوكب في مدار نجمة بعيدة وان عملية تكون الكواكب والأنظمة الشمسية أمر شائع في مجرتنا درب التبانة.

ومنذ مهمة الصيانة الأخيرة التي أجراها المكوك اتلانتيس في أيار 2009 نصب على التلسكوب جهازان قادران بالعودة 600 إلى 500 مليون سنة بعد الانفجار العظيم (بيغ بانغ) الذي شكل بداية الكون. وفي الكواكب المجاورة لنا اكتشف هابل تغيرات جذرية في توجه الرياح على كوكب زحل وبين أن نبتون يشهد فصولا مناخية.

Date : 29-04-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش