الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دراسة تحذر من خطر تلوث الهواء على صحة الجنين

تم نشره في السبت 25 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 03:00 مـساءً
دراسة تحذر من خطر تلوث الهواء على صحة الجنين

 

 


خلصت دراسة سويسرية حديثة إلى ان ارتفاعُ نسبة جسيمات الغبار في الهواء يؤثر سلبا على صحة الجنين وسلامة رئته ، خلافا لما يعتقده العلماء ولا يزال سائدا لدى الأطباء وهو أن التلوث الهوائي لا يؤثر على تنفس الأطفال إلا بعد الولادة.

وقام فيليب لاتزين وزملاؤه بقسم أمراض الأطفال بجامعة برن السويسرية بقياس نوعية الهواء الذي إستنشقته 241 امرأة حامل ، وبتحليل مكوّنات الأوزون ، وثنائي أوكسيد النيتروجين ، وجسيمات الغبار التي يصغر حجمها عن نسبة عشرة ميكرومتر ، بحسب مقياس PM01 (وحدة قياس الجسيمات الدقيقة).

وتتسبب التأثيرات الخطرة لجسيمات الغبار المستنشقة ، المتولدة عن إنبعاثات ديزل السيارات وعن مصادر أخرى ، عند الكبار في الإصابة بأمراض من بينها الربو ، وسرطان الرئة ، وأمراض القلب والأوعية الدموية ، والوفاة المبكرة أيضا.

واهتم الباحثون كذلك بقياس المسافة التي تفصل بيوت النساء ، اللاتي ينتظرن مولودا ، عن الطرق الرئيسية. وبعد خمسة أسابيع من وضعهن ، قاموا بفحص وقياس معدل تنفس المواليد خلال النوم.

الدراسة أثبتت أن التعرض إلى معدلات تلوث مرتفعة خلال مدة الحمل يؤدي إلى تغييرات على مستوى نسب التنفس. والرضع الذين تعيش أمهاتهم قرب الطرق الرئيسية يتنفسون بمعدلات أسرع من أولئك الذين يعيشون بعيدا عن الطرق الرئيسية: 48 مرة مقابل 42 مرة فقط خلال نفس الفترة.

وبحسب الباحثين ، كانت هذه إحدى المشكلات الخاصة بالرّضع الذين خضعوا إلى التشخيص في كل الأحوال. كما أظهر الأجنّة الذين كانت أمهاتهم عرضة للتلوث خلال الأشهر الثلاث الأخيرة من عمر الحمل قابلية أكبر للإصابة بالتهاب القصبات الهوائية.

Date : 25-10-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش