الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تحرير الموصل حرب اقتصادية تلد اخرى..

خالد الزبيدي

الخميس 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2016.
عدد المقالات: 1650
من يقرأ مجريات الحروب الحديثة يجد ان عملية تحرير الموصل قد تتصدر موسوعة غينيس للأرقام القياسية، حيث نتابع باستغراب مجرياتها..جيوش جرارة تحاصر المدينة العراقية واسراب من احدث الطائرات الحربية تغير على ما يسمى بـ «داعش الارهابية»، ودعم مباشر ولوجستي من 60 دولة في مقدمتها صاحبة اقوى جيوش واساطيل عالمية هي امريكا وبريطانيا وفرنسا، ومع ذلك نسمع عن خروج قيادات تلك المنظمة الى الرقة ربما او الى مناطق اخرى من شرق سوريا، ومنذ اسبوع والعمليات العسكرية مستمرة، حتى يخال المرء اننا نتحدث عن فصل من فصول الحرب العالمية وربما ستالينغراد على سبيل المثال، فالعنوان في الموصل مختلف تماما فالحرب تشن على منظمة حديثة العهد تعتمد على القتل والتدمير، لكنها زودت باسلحة حديثة واموال وتقنيات واتصالات، لكن هذه المنظمة مهما تم تضخيمها يفترض ألاّ تهزم جيوشا حديثة تعتمد الطيران الحربي والاقمار الاصطناعية وتطبع الدولارات كما تطبع اوراق النفايات.
كم بلغت كلفة الاعداد والتحضر والبدء في عمليات تحرير الموصل، البعض يقدرها بعشرات المليارات من الدولارات، والبعض الآخر يقدرها باضعاف ذلك، بينما يؤكد باحثون انها حلقة في مسلسل استنزاف اقتصادي ومالي وبشري لابناء المنطقة ومقدراتها، فالجزء البسيط من سيناريو الدواعش ومن يدعمهم ويغذيهم يشير الى العملية مستمرة، اذ مع بداية الهجوم المتباطئ على الموصل هاجم الدواعش مناطق اخرى منها مدن غرب العراق..، وهناك تحول جهد ميداني داعشي الى شمال سوريا، وسط انسحاب دعم امريكي لمقاتلين اكراد كانوا قد طردوا داعش منها.
محللون كانوا يقولون بسذاجة ان امريكا تريد ان تستنفد جهود الارهابيين في العالم بالسماح بتجميعهم في مناطق في العراق وسوريا وبعد قبض الثمن من خزائن دول البترودولار، وجز رؤوس شبان المنطقة بسيوف الدواعش سيقوم الغرب بقيادة امريكية بإغلاق هذا الملف، الا ان مجريات العمليات الميدانية تشير الى دخول دولة الفصل العنصري في فلسطين على هذا الخط واصبحت لاعبا رئيسيا، فالخبراء وقيادات ميدانية ينتقلون في المناطق العراقية السورية ويتواصلون مع تل ابيب واجهزتها وتمدهم بكل الوسائل والاسلحة المطلوبة، بينما يدير النظام العربي الظهر للجهد الصهيوني دون ان تهتز لهم جفن.
وسائل الاعلام الغربي روجت قبل انطلاق الحرب لتحرير الموصل ان الحرب صعبة وتستغرق فترة طويلة، وقالت انها ستنتصر في النهاية، هذا التشخيص يؤكد اننا امام حروب اقتصادية مستمرة بدأت منذ العام 2003 تحت مسمى حرية العراق باسلحة امريكية وبتمويل عربي، واستمرت وصولا الى الموصل ثم الى الرقة وربما الى مدن اخرى سيتم رسمها على خريطة هذه الحرب العدوانية...ما يجري حروب اقتصادية الواحدة تلد الاخرى، والخاسر الاول والاخير فيها الدم والمال العربي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش