الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مكادي نحاس تناجي بيروت الحزينة وسط اضواء الشموع * الملكة رانيا العبدالله ترعى حفل «نهر الاردن» التضامني مع فلسطين ولبنان

تم نشره في الثلاثاء 1 آب / أغسطس 2006. 03:00 مـساءً
مكادي نحاس تناجي بيروت الحزينة وسط اضواء الشموع * الملكة رانيا العبدالله ترعى حفل «نهر الاردن» التضامني مع فلسطين ولبنان

 

 
الدستور - محمود الخطيب
رعت جلالة الملكة رانيا العبدالله مساء اول امس حفلا تضامنيا مع الشعبين الفلسطيني واللبناني ، اقامته مؤسسة نهر الاردن على المدرج الرئيسي بحدائق الحسين تحت عنوان "بيوتكم بيوتنا ، اطفالكم اطفالنا ، جرحكم جرحنا" ، احيته الفنانة الاردنية مكادي نحاس وحضرة ما يقارب الف شخص حملو الاعلام الاردنية والفلسطينية واللبنانية ، واضاءوا الشموع ، مبتهلين ان يعم السلام والطمأنينة والهدوء بدلا من القصف والحصار والعدوان الهمجي الصهيوني الذي يتعرض له الاشقاء في فلسطين ولبنان.
واطلقت مؤسسة نهر الاردن في بداية الحفل الذي انطلق بدقيقة صمت حدادا على ارواح الابرياء الذين استشهدوا جراء العدوان الاسزائيلي الغاشم على لبنان وغزة ، دعوة ان يعم السلام وينتشر الامن وتعود الطمأنينة للمعذبين في الارض ، واعلنت عن حجم التبرعات التي جمعتها وقدرها ربع مليون دينار اردني نقدا ، فضلا عن ستة وعشرين شاحنة محملة بالادوية والمستلزمات الغذائية والاغطية ، توجهت مناصفة الى غزة وبيروت.
وصلة مكادي نحاس رافقها بها فرقة موسيقية بقيادة عازف العود عمر عباد وموسيقين على آلات البيانو والجيتار والكمان ، بمشاركة ثلاثة عازفين جاؤا خصيصا للحفل من لبنان ، قدمت خلالها تنويعات غنائية لفيروز واميمة الخليل واغنيات من فلكلور بلاد الشام ، شارك كورال الفرقة في اداء بعضها.
بدأت مكادي بأغنية منفردة استعرضت بها امكانات صوتها ، وتدرجات بالغناء في مناجاة "الهي اعدني" للفنان خالد الشيخ ومنها "الهي اعدني الى وطني عندليب ـ عندما كنت صغيرا وجميلا ـ كانت الوردة داري ـ والينابيع بحاري ـ صارت الوردة جرح ـ والينابيع ضمى". وقدمت اغنية فيروز "لبيروت" ، ومنها "من قلبي سلام لبيروت ـ وقبل للحجر والبيوت ـ لصخرة كأنها وجه بحار قديم ـ هي من روح الشعب خمر ـ هي من عرقه خبز وياسمين ـ فكيف صار طعمها ـ طعم نار ودخان".
ولاميمة الخليل غنت وسط مشاركة فاعلة من الجمهور "عصفور طل من الشباك" ، ومن التراث "يما مويل الهوا يما مويليه" ، و" يا ظلام السجن" ، ومنها"يا ظلام السجن خيم نحن لا نخشى الظلام ـ ليس بعد الليل الا فجر مجد يتسامى ـ وتعهدنا جميعا يوم اقسمنا اليمين ـ لا نخون الارض يوما ـ واتخذنا الحب دينا".
وتابعت مكادي غنائها في تجل واضح واحساس كبير ، وقدمت للمقاومة نشيدها ، في اغنية "بكي دم" ، ومنها "على طريق عيتات يمي ـ قطعوا صلاتي ـ واحد حبيب الروح يمي ـ واحد حياتي ـ بكي دم بكي دم بكي دم".
ووسط اضواء الشموع المتناثرة على ارض المسرح ، غنت مكادي "عمي يا بو الفانونس" ، و"هيلا يا واسع" ، "وما في حدا" ، وختمت الامسية كما بدأتها بمناجاة الى بيروت الحزينة باغنية جارة القمر فيروز "بتتلج الدنيّ" ، ومنها"بتتلج الدني ـ بتشمّس الدنـي ـ ويا لبنان بحبك تا تخلص الدنـي ـ بخبّيك بعينيي ـ وبقلّك غنية ـ تاجك المحبة وشمسك الحرية ـ يا وطني".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش