الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ريجيم الزون ( 1 - 7 ) * سبعة ايام قد تغير حياتك وتخلصك نهائيا من الوزن الزائد

تم نشره في الثلاثاء 22 آب / أغسطس 2006. 03:00 مـساءً
ريجيم الزون ( 1 - 7 ) * سبعة ايام قد تغير حياتك وتخلصك نهائيا من الوزن الزائد

 

 
الدستور ـ اعداد ـ كوثر صوالحة
الريجيم كلمة يرددها الكثير من الاشخاص والهدف منها ، جسم رشيق وصحة قوية عن طريق تنظيم الطعام ضمن قائمة محددة ، والحرص على اتباعها ، ولكن هل سمعتم او قرأتم عن ريجيم "الزون"؟.
هذا ما سوف نتحدث عنه من خلال عرض ملخص لكتاب عن هذا الموضوع للدكتور "باري سيرز" منقول الى العربية ومترجم من قبل "آمال الاتات" وصادر عن شركة دار الفراشة للطباعة والنشر والتوزيع.
اسباب الوصول الى رجيم "الزون"
يقول الدكتور سيزر في كتابه "ان العديد من افراد اسرته قضوا جميعا من خلال اصابتهم بنوبة قلبية حادة في عمر مبكر ، وبعد وفاة والده بنفس السبب ادرك الدكتور ان هناك سببا جينيا محددا وراء ما يجري فبدأ البحث عنه.
من اجل حياة افضل
هذه الاسباب كلها دفعت بالدكتور سيزر ان يبحث ويدرس ليرى اين يكمن الخلل في اسرته ، وهل الحياة الخالية من الامراض الخطيرة والمستعصية تكمن في حبة دواء ، او تدخل ضمن اطار الخلطات السحرية ، هل استطاع الطبيب ان يكتشف ان الامر ذو علاقة بهرمون فعال يوفره النظام الغذائي الخاص بالانسان؟.
اكتشف الطبيب "ان الحياة الافضل يوفرها هرمون معين هو الانسولين وان بقاء هذا الهرمون عند حالة ما يحافظ على عدم انخفاضه وايضا عدم ارتفاعه من خلال النظام الغذائي يضمن تحسن الوضع الصحي ويجنب الانسان الكثير من الامراض ، ومن خلال هذا الهرمون ومعدله الطبيعي يستطيع الجسم ان يقوم باستخدام الدهون من اجل انتاج الطاقة ، الامر الذي سوف يسمح لك بالتخلص من الدهون الفائضة في الجسم دون الشعور بالجوع او التعب.
كيف نبدأ بضبط الانسولين
الحل يكمن في اتباع ريجيم "الزون" حيث من خلال هذا الهرمون تتناول بعض الاغذية المناسبة في كل وجبة ، ولكن بداية و - كما يقول الطبيب - لا بد من اعتبار ريجيم الزون حلما يتوجب عليك تحقيقه وانك سوف تحصل على عدة نتائج مميزة وهي:
- التخلص نهائيا من الدهون الزائدة في الجسم.
- التقليل من خطر الاصابة بالامراض المزمنة كمرض القلب والسكري والسرطان.
- تحسن في الاداء العقلي والجسمي.
- التنعم بحياة بعيدة عن الامراض.
يضيف الطبيب في كتابه ان اول من اكتشف اهمية الطعام وانه الدواء المعجزة هو "ابقراط" ابو الطب ، الذي وضع قاعدته المعروفة "اجعل طعامك دواءك واجعل دواءك طعامك" والان بعد 2500 عام ، بدأ العالم يفهم هذه الجملة وهذه المقولة.
الحقيقة ان الطعام هو الاساس في هذا الموضوع ، وقد يكون الطعام اكثر فعالية حتى من الادوية نفسها ، ولكن احذر في الوقت نفسه ، لان الطعام هو ايضا سلاح ذو حدين ، قد يساعدك اذا تناولته بالطرق الصحيحة وقد يضرك اذا تناولته بالطرق العشوائية.
كيف نتعامل مع الطعام
الكثيرون يعتقدون انهم على علم ودراية بكيفية التعامل مع الطعام ، ولدى هؤلاء فكرة قد تكون مقلوبة عن الطعام ، اعتقادا منهم انه اذا تجنبوا الدهون واستهلكوا الكثير من الكربوهيدرات "النشويات والسكريات" مثل الباستا والخبز وانواع كثيرة من الكعك فهذا امر صحي ، وانه يجعلهم يحافظون على اوزانهم ، ولانهم قد تسير امورهم عكس ما يريدون يلاحظوا ان اوزانهم تزداد بدل ان تنقص ، وهنا نستطيع القول انهم فهموا الموضوع بشكل مقلوب ، لانهم لا بد انهم تناولوا كمية كبيرة من الكاربوهيدرات ، وهذا هو السبب الذي يجعل معظم الامريكيين يعانون من السمنة والوزن الزائد بزيادة كبيرة عن ما كانوا عليه في الاعوام العشرين السابقة.
من هنا نستطيع اكتشاف ان الدهون ليست العدو الحقيقي ، والا كنا انتصرنا على البدانة منذ زمن بعيد ، وان ما نأخذه من الدهون ليس العدو الحقيقي لنا ، وانما مادة الانسولين الموجودة اصلا في اجسامنا ، وان الافراز الزائد لهذا الهرمون هو الذي يجعل اجسامنا في حالة من البدانة المفرطة ، لان ارتفاع الانسولين يؤدي الى اضطرب هرموني خطير يضر بالتوازن الهرموني لكامل الجسم ، الامر الذي سيؤدي الى زيادة في الوزن وزيادة في احتمال الاصابة بمرض مزمن وتعجيل الشيخوخة.
فوائد رجيم الزون
مع ريجيم "الزون" تستطيع ان تحقق نتائج مذهلة من جسم رشيق وصحة قوية وحياة جميلة ، وهذا ما يؤكده الطبيب باري سيرز وتستطيع من خلال "الزون" ان تطلق الدهون الزائدة من الخلايا الدهنية لكي يستعملها الجسم كوقود طوال اليوم ، مما يسمح بتخفيض الوزن والاستمتاع بمزيد من النشاط في الوقت ذاته.
ومن خلال الزون تستطيع ان تقلل من احتمال الاصابة بمرض مزمن.
ويقول الطبيب ان الفوائد التي تجنيها من خلال المحافظة على الانسولين تكون شبه فوريه لان سكر الدم يستقر ويثبت تلقائيا بمجرد استقرار الانسولين ، وتكون النتيجة عندئذ شعورك بالجوع بنسبة اقل وبنشاط طوال اليوم وبتنبه فكري كبير.
اما حبك للكربوهيدرات فسوف يكون شيئا من الماضي ، لانك ستتحرر من عبودية الطعام خلال وقت قصير يقدر بسبعة ايام.
ولا بد ان تشعر ضمن هذه الفترة الزمنية القصيرة من اتباعك ريجيم "الزون" انك في حياة افضل اقل تعبا واقل جوعا واكثر تنبها ، كما انك ستتخلص من الدهون الزائدة في جسمك بسرعة كبيرة وتبعد شبح العديد من الامراض المزمنة مثل السكري والقلب والسرطان.
ما هي اساسيات "الزون"
يقوم الزون اساسا على وجبة اساسية او خفيفة تشتمل على مزيج صحيح من البروتينات القليلة ، الدهون وانواع الكربوهيدرات المناسبة ، ومن الافضل استهلاك الفاكهة والخضار والقليل من الدهون المفيدة "زيت الزيتون ، زيت المكسرات مثل زيت جوز الهند" وهذه هي القواعد التي يجب ان لا تنسى ، وسوف نقدم خلال الحلقات المقبلة كافة جوانب الزون ، ونحاول الان تبيان القواعد الاساسية لها :
- تناول دوما وجبة زون في غضون ساعة فقط من استيقاظك وحاول ان تأكل خمس وجبات في اليوم ، ثلاث منها اساسية ووجبتين خفيفتين.
- لا تسمح ابدا بمرور اكثر من خمس ساعات دون ان تأكل وجبة رئيسية او وجبة خفيفة دون النظر الى انك جائع ام لا.
الحقيقة تقول ان تناول الطعام بلا جوع افضل بكثير من تناوله وانت جائع ، لان ذلك يعني انك استطعت تحقيق الاستقرار في مادة الانسولين في جسمك ، اما الوجبتان الخفيفتان اللتان تناولتهما في اليوم ، فهما في حقيقة الامر وجبتان من اساسيات الزون لابقائك نشطا طوال اليوم.
ويجب تناول الكثير من الفواكه والخضار اضافة الى تخفيفك من استهلاك المعكرونة والخبز والحبوب وغيرها من النشويات.
- تناول الكثير من الماء في اليوم لانه مفيد جدا لكافة اجزاء الجسم.
الطعام والهرمونات طريقك الى دخول عالم "الزون"
ان الامر بسيط لدخول مجال عالم الزون او ريجيم الزون ، ويكمن الموضوع في تعلم الابقاء على الهرمونات التي يولدها الطعام الذي تأكله ضمن مستويات معينة بين الوجبة والاخرى الامر يشبه قيادة دراجة هرمونية ، فان تمكنت من المحافظة على الاساسيات في هذا الموضوع استطعت ان تجعل دراجة الهرمونات في جسمك متوازنة.
الدخول الى منطقة الزون
- البداية في تقسيم الطعام الى ثلاث فئات.
البروتينات ـ الكاربوهيدرات ـ الدهون
جميع الاطعمة مكونة من هذه العناصر ولكن بدرجات متفاوتة ، وهناك حقائق كثيرة لا يعلمها الكثيرون عن طبيعة هذه الاطعمة ، فمثلا ، يقول العلم ان البروتينات مواد تنتقل وان الكاربوهيدرات تنمو في الارض.
السمك والدجاج من البروتينات اذ انهما يتنقلان ولكن الكربوهيدرات تنمو في الارض ، والمعكرونة من هذه الفئة ولكن من اين جاءت لايستطع احد ان يقول غير انها اتت من الارض لانها مصنوعة من القمح الذي ينمو في التربة ، ايضا فهو من الكربوهيدرات والتفاح كذلك.
اذن ، حقيقة انتماء الفواكه والخضار الى فئة الكربوهيدرات شكل نوعا من المفاجاة للكثير من الاميركيين.
وهنا يكمن حقيقة الجهل بالكثير من الامور التي نأكلها حيث ان الكثيرين لا يفهمون.
ماذا يأكلون؟
ما علاقة الانسولين بالزون؟
الانسولين هو هرمون التخزين ، لانه يأمر الجسم بتخزين العناصر الغذائية التي تدخل اليه وفي غياب كمية كافية من الانسولين تجوع الخلايا الى حد الموت واذا وجدت المادة بكمية زائدة عن اللزوم فانها تؤدي الى ازدياد الوزن والتعجيل بظهور الشيخوخة.
هناك اسلوبان من الطعام يجعلان الانسولين ذا معدل عال في الجسم ، الاول يقوم على اكل كميات كبيرة من الكاربوهيدرات في اي وجبة من الوجبات ، والكربوهيدرات كما قلنا ، تحفز على افراز الانسولين اضافة الى ان استهلاك كمية كبيرة من الوحدات الحرارية في اي وجبة من الوجبات يزيد من كمية الانسولين لان هذه الوحدات الحرارية يجب ان تخزن في مكان ما في الجسم ويتطلب ذلك المزيد من الانسولين وعندما لا يتمكن الجسم من تخزين كافة هذه الوحدات الحرارية يقوم بتحويلها فورا الى دهون تذهب الى الارداف او المعدة او الى اي منطقة اخرى من اجل تخزينها لهذا السبب تكون زيادة الانسولين سببا في زيادة الوزن.
اما الثاني فهو البروتينات التي يوفرها الطعام فتحث على اطلاق الغلوكاغون الذي يملك تأثيرا هرمونيا مناقضا لتأثير الانسولين فهو هرمون التحريك الذي يأمر الجسم بتحرير الكاربوهيدرات المخزنة في الكبد من اجل سد نقص السكر في الدم وتأمين السكر للدماغ ، فبدون وجود كمية كافية من هذا الهرمون سوف تشعر بالجوع والارهاق العقلي والفكري ويعود السبب في ذلك الى عدم حصول الدماغ على الوقود الاساسي له وهو سكر الدم.
الهرمونان الاساسيان
توازن الهرمونات في الجسم من اجل الصحة يقوم بهما الغلوكاغون والانسولين من خلال عملهما المتوازي ، فعندما ترتفع كمية احد الهرمونين تنخفض كمية الهرمون الاخر ، ولهذا السبب تعتبر الموازنة ما بين البروتينات والكاربوهيدرات في كل وجبة امرا مهما جدا للمحافظة على الانسولين في نطاق برنامج الزون.
للدهون اهمية اخرى
ليس للدهون اي تأثير مباشر في الانسولين او في الغلوكاغون ، وبالامكان الغاء الدهون من قائمة الطعام بكل بساطة ، قد يعتقد البعض ذلك ولكن حقيقة الامر تقول ان السبب في المحافظة على الدهون في طعامنا تكمن في ان لها تأثيرا في مجموعة اخرى من الهرمونات تدعى "الايكوزانويدات" وهذا الهرمون يساعد على التحكم في معدل الانسولين وهو هرمون اساسي يعمل على ضبط الكثير من الانظمة الهرمونية الموجودة في الجسم ويمكن ان نفسر الموضوع كالتالي:
- يقوم مبدأ الزون على كيفية التحكم في الطعام الذي نتناوله من خلال الاجهزة الهرمونية الثلاث وهي: الانسولين ، الغلوكاغون والايكوزانويد ، ويقوم ايضا على التفكير بالمنطق الهرموني وليس بمنطق السعرات الحرارية.
يمكن تلخيص هذه الهرمونات الثلاث على النحو التالي :
- الايكوزانويدات هو الهرمون الذي يفرز عن طريق الدهون ويمكن تسميته بهرمون التحكم.
- الغلوكاغون الذي يساعد على وجود البروتينات يمكن تسميته بهرمون التحريك اما الانسولين الذي تحدثنا عنه كثيرا فيمكن تسميته "هرمون التخزين".
نتابع في الحلقات المقبلة حقيقة الطعام وما نتناوله وحقيقة ريجيم الزون وقائمة الاطعمة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش