الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ولدت طفلتها الثانية في نفس اليوم وفي نفس المستشفى الذي ولدت فيه ابنة توم كرزو * بروك شيلدز: أحب حياتي كأم فالحصول على اطفال هبة عظيمة

تم نشره في الأحد 21 أيار / مايو 2006. 03:00 مـساءً
ولدت طفلتها الثانية في نفس اليوم وفي نفس المستشفى الذي ولدت فيه ابنة توم كرزو * بروك شيلدز: أحب حياتي كأم فالحصول على اطفال هبة عظيمة

 

 
الدستور - ترجمة - ناريمان محمد
تمثل بروك شيلدز وهي تحمل مولودتها الجديدة بين يديها والى جانبها زوجها الوسيم وطفلتها الجميلة صورة الامومة القانعة والهادئة. وهي صورة كان من الصعب على عارضة الازياء والممثلة ان تتخيلها. وقد قامت خلال العام الماضي بنشر وصف صادق لتجربتها المريرة مع اكتئاب ما بعد الولادة الذي تبع ولادتها لابنتها روان البالغة من العمر ثلاثة اعوام. والآن مع احتفالها بقدوم غرير ماموند ابنتها الثانية من زوجها الكاتب والمنتج التلفزيوني كريس هنشي اكتمل حلمها بتكوين عائلة سعيدة.
تقول النجمة الشهيرة: انا الآن اشعر براحة اكبر. كانت الولادة الثانية مختلفة تماما عن ولادة روان. تم التخطيط للعملية القيصرية وكانت التوقعات واضحة.
كانت ولادة غرير من اكثر الولادات ترقبا لهذا العام. ولم تولد فقط في اليوم الذي ولدت فيه ابنة توم كروز وكاتي هولمز بل وفي نفس المستشفى ايضا.
انها سخرية تامةتقول بروك بخصوص الممثل الذي انتقد علنا تناولها للادوية المضادة للاكتئاب. يعمل العالم بطريقة مثيرة للاهتمام ، لكن كل منا كان مشغولا جدا تلك الليلة.
كانت تجربة الامومة للمرة الثانية مختلفة تماما. فقد مرت بسبع محاولات للحمل والاجهاض قبل ان تصبح حاملا بروان. وقد كانت العملية الطارئة مؤلمة جدا - تحملت بروك ولادة مرهقة استمرت 24 ساعة.
على العكس تماما ، تم الحمل بغرير بشكل طبيعي. قامت بروك بزيارة طبيبها خلال الصيف الماضي لمباشرة العلاج عندما تلقت النتيجة غير المتوقعة للفحص.
لا تزال بروك مندهشة لمرورها بهذه اتجربة. حتى انها لم تكن قلقة لامكانية المرور مرة اخرى باكتئاب ما بعد الولادة.
لا يشكل أي امر مفاجأة بالنسبة لي ، ان كان سيحصل اكتئاب ما بعد الولادة مرة اخرى. فانا مستعدة له بشكل اكبر هذه المرة واعلم ما هو الانسب بالنسبة لي. وتقول بروك عن تسمية ابنتها قررت انا وكريس ان نطلق عليها اسم غرير لانني استيقظت ذات يوم وخطر ببالي هذا الاسم احبه كريس واقترح استخدام اسم جدته قبل الزواج ، هاموند.
وتقول بروك: ان الفضل يعود لروان في عودتها الى مظهرها السابق بسرعة انها حمية السنين الثلاث حيث تتأكد من العناية بهم وتشعر بالذنب طوال الوقت لعدم تواجدك في مكانين في نفس الوقت.
وهناك فرق ايجابي اخر بالنسبة لابنتها الثانية حيث تقول بروك: انها ليست خائفة من طلب المساعدة هذه المرة. بالرغم من انها اصرت ذات مرة على انها تريد العناية باطفالها بنفسها تخطط الآن لتوظيف مربية.
تقول معترفة: تعلمت بالطريقة الصعبة.
وعن غرفة الاطفال يقول صديق بروك المصمم ويندي بيلسيمو. ارادت بروك اول مرة ان تكون الغرفة محايدة جنسيا لكن هذه المرة ارادت ان يظهر عليها طابع الفتيات اكثر.
استعدت روان بسعادة لقدوم شقيقتها الصغيرة. حيث قالت بروك قبل الولادة في كل صباح تتحدث الى بطني وتقول مرحبا ماذا تفعلين هناك؟ ووعدتها باعطائها شيئا ثمينا ، غطائي ربما تغير رأيها عندما تقابلها ، لكننا سنتجاوز الامر في حينها،.
لكن يبدو ان روان تعتني بالصغيرة انها تدعوها بطفلتي وتخبرني بما يجب علي القيام به. من الممتع اتخاذها كمساعدة صغيرة لي. انها تشاركها الغطاء وهذه خطوة ضخمة وضعت الغطاء وقالت ربما تحتاجها.
اريد لروان الحصول على صداقة قوية من خلال هذه التجربة - والى شخص استطيع التعامل معه عندما اصبح اكبر سنا ان الحصول على اطفال هبة عظيمة... اعظم ما يمكن الحصول عليه.
لا يمكن ان يكون تقدير بروك لزوجها كافيا مقابل حبه ودعمه لها.
الآن ، مع العضو الجديد الذي انضم للعائلة ، وجدت بروك سعادة الامومة. اخيرا حصلت على الامر الذي يتحدث عنه الناس دائما. ان رضاها ملموس تقريبا فهي تقول: احب حياتي كأم.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش