الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

طبيبك في رمضان * ارشادات لتجنب عسر الهضم في رمضان * اخصائية التغذية نسرين ابو شيخة

تم نشره في الخميس 28 أيلول / سبتمبر 2006. 03:00 مـساءً
طبيبك في رمضان * ارشادات لتجنب عسر الهضم في رمضان * اخصائية التغذية نسرين ابو شيخة

 

 
الصيام فريضة على كل مسلم ومسلمة ، واكد جميع العلماء والاطباء على اهمية هذه العبادة بالنسبة لجسم الانسان وصحته العقلية والجسدية ، فالصيام ضروري جدا للجسم لانه يعمل على اراحته من الكثير من العادات السيئة كما انه يوفر فرصة لكي يقوم الانسان بتنظيم غذائه ، ومن يريد ان يعيد ترتيب حياته ، وهناك من يستغل المناسبة من اجل انقاص الوزن والمساعدة في برمجة الحياة اليومية.
"الدستور" التقت نسرين ابو شيخة اخصائية التغذية في المستشفى التخصصي لتحدثنا عن بعض النصائح الضرورية للتعامل مع الصوم.
قالت نسرين ان رمضان يشكل فرصة كبيرة لمن اراد التخلص من الوزن الزائد وايضا لمن اراد اراحة الجسم من الكثير من العادات الغذائية السيئة ، وقالت هناك عدد كبير من الناس ممن يقومون باستغلال هذه الفرصة بطريقة جيدة والبعض الاخر لا ، حيث نجد ان الكثير منهم يشكو في رمضان من عسر الهضم او النفاخ اضافة الى الامساك ، وهذه النتائج ليست بسبب الصوم بل بسبب العادات السيئة وعدم القدرة على ترتيب الطعام عند الافطار وتناوله بطريقة صحيحة واضافت نسرين انه لا يمكن ان نقوم بعد فترة صيام طويلة بتناول وجبة واحدة دسمة دون مقدمات لان هذا يؤدي الى ضرر كبير في المعدة كما يؤدي الى ظهور هذه الاعراض غير المحببة والتي ذكرناها سابقا.
واكدت انه عندما يرفع الاذان لا بد اولا من تناول ثلاث حبات من التمر اضافة الى كأس من الماء ثم نقوم بتناول الشوربة ، وننصح دائما بشوربة الخضار والشعيرية لانها اخف بكثير من شوربة العدس والفريكة والكريما ثم نتناول السلطة ، وعلى الانسان ان يقوم بمجهود عضلي وان ينتظر قليلا قبل تناول بقية الطعام ، مثل القيام بصلاة المغرب قبل اكمال الطعام وهذه من الامور التي ننصح بها لانها تساعد على اعطاء قوة وتساعد على اعادة الحيوية الى الجسم ولا تشعره بالخمول ، بعد الصلاة نعاود الطعام وتناول الوجبة الرئيسية وننصح دائما بتناول كل ما هو وسط ويسير وعدم الاكثار من الطعام فقط من اجل الطعام.
واشارت نسرين الى ضرورة عدم تناول الماء او اي نوع من السوائل اثناء الطعام لانها تعمل على زيادة الوزن بشكل كبير.
اما عن وجبة الحلو فاوضحت انه يجب ان نتناول وجبة الحلو ثلاث مرات في الاسبوع فقط ، ونظرا لان القطايف هي من اكثر الحلويات شيوعا في البيوت خلال رمضان فيستحسن تناولها ثلاث مرات اسبوعيا وبمعدل حبتين فقط ، وننصح ان يتناولها المرء مشوية ، وان يبتعد عن قليها بالزيت لان ذلك يؤدي الى ضرر للصحة والوزن.
وننصح بتناولها وهي محشوة بالجبنة لانها اخف من اللوز او الجوز من حيث السعرات الحرارية.
واوضحت نسرين اننا ننصح دائما ومن اجل الابتعاد عن بعض مشاكل الهضم ان نتناول وجبة خفيفة قد تتكون من حبة فاكهة ، نظرا لاهمية الفواكه ولانها تساعد على تقوية الجسم وتؤدي الى تقويم الجهاز الهضمي.
اما عن وجبة السحور فقالت انه يجب ان تكون مثل وجبة الافطار في الايام العادية تحتوي على بروتينات ، وتكون متنوعة مثل الحليب والجبنة واللبنة ، ولا بد ان نعلم انه من الخطا تناول وجبة السحور والنوم مباشرة ، يجب ان يكون هناك اداء حركي بعد كامل الوجبات لان الحركة ضرورية جدا.
واضافت ان هناك الكثير من الامور التي لا بد ان نأخذها بعين الاعتبار وهي اهمية تناول كمية كافية من الماء في الفترة ما بين الافطار والسحور بما يعادل ثماني كاسات من الماء ولكن لا بد الانتباه الى عدم تناولها مع الطعام.
كما يجب ان تحتوي المائدة على الكثير من انواع الخضار حتى لا يتعرض الانسان الى اي مشاكل في الهضم من عسر وامساك وخلاف ذلك ، كما ينصح بممارسة الرياضة اثناء الصيام لانها مفيدة ولان الجسم اثناء الصيام يكون قد احرق الكربوهيدرات كاملة ، وعند ممارسة الرياضة يبدأ الجسم مباشرة بحرق الدهون وبالطبع ننصح بممارسة الرياضة لمن يستطيع جسمه ان يتحمل ذلك ويجب ان يكون هناك فارق بين ممارسة الرياضة والاكل بما يعادل ساعتين.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش