الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ريجيم الزون * 5 - 7 * قـــواعـــد اساسـيـة * لتناول الوجبات في المطاعم لمن يتبعون «رجيم الزون»

تم نشره في الثلاثاء 19 أيلول / سبتمبر 2006. 03:00 مـساءً
ريجيم الزون * 5 - 7 * قـــواعـــد اساسـيـة * لتناول الوجبات في المطاعم لمن يتبعون «رجيم الزون»

 

 
الدستور ـ كوثر صوالحة
نواصل اليوم الحلقة الخامسة من ريجيم الزون من كتاب الدكتور باري سيرز ، الذي نقلته الى العربية امال الاتات وصدر عن شركة دار الفراشه الطباعة والنشر والتوزيع.
في حلقة اليوم نتحدث عن كيفية التعامل مع الطعام المقدم في المطاعم واذا كنت تتبع ريجيم الزون اليك بعض القواعد الاساسية البسيطة:
القاعدة الاولى
ابتعد نهائيا عن الخبز ، فاذا كنت تريد تناول الكاربوهيدرات ، اتركها لتحصل عليها من اي شيء حلو بعد نهاية العشاء.
القاعدة الثانية
اختر دائما البروتينات القليلة الدهون كمقبل ، قبل ان تطلب اي شيء آخر ، فهذا سوف يمهد لك الطريق لطلب ما تبقى من الوجبة ، ثم قم باستبدال اي نوع من النشويات بالخضار.
القاعدة الثالثة
في انتظار الوجبة الرئيسية قم بتناول الماء ، ولا تفعل كغيرك فتبدأ بأكل الخبز الذي يقدم على المائدة ، حاول ان تقوم بالحديث مع من يرافقك على الطاولة.
القاعدة الرابعة
حالما يقدم لك العشاء ، قم فورا بالنظر الى حجم البروتينات القليلة الدهون التي طلبتها كمقبلات ، فان كان الحجم اكبر من راحة اليد ، اعمل على اخذ الزائد منها الى المنزل ، ثم انظر الى طبقك لتحدد ما اذا كانت الكاربوهيدرات فيه مفيدة او ضارة.
القاعدة الخامسة
حدد وانت جالس في المطعم الكمية التي تنوي تناولها من البروتينات القليلة الدهون ، فاذا وجدت ان الكاربوهيدرات المتوفرة مفيدة ، اعمل على تناول كمية الكاربوهيدرات التي تستهلكها ضعفي كمية البروتينات القليلة الدهون التي ستأكلها.
القاعدة السادسة
اذا اردت تناول الحلويات ، لا تتناول اي كمية من الكاربوهيدرات ، واختر من قائمة الحلويات ، وتناول نصف الكمية ليس الا.
الامر ليس صعبا اذا اتبعت هذه القواعد عندما تريد الخروج لتناول الطعام خارج المنزل.
اسئلة متفرقة حول الزون تساعدك في التعرف عليه اكثر.
قد تواجهك بعض الاسئلة حول اتباع نظام ريجيم الزون ، ولكل سؤال جواب واضح ومؤكد علميا.
لماذا يطلب تناول كمية من الكاربوهيدرات والبروتينات في كل وجبة خفيفة او دسمة؟.
- يقول منطق الزون ان الانسولين الزائد هو الذي يجعلك بدينا وان الهدف الذي يجب ان تصل اليه هو المحافظة على الانسولين طوال اليوم ضمن وجبات الزون ، اي ان يكون مستواه غير منخفض كثيرا ولا مرتفع ايضا ، وهذا يتحقق عندما تتناول وجبة تحتوي على الكاربوهيدرات والبروتينات ، لما تتركه من اثر في افراز الانسولين ، كما ان ما تحتويه منهما يحدد مدى قدرتك على ابقاء الانسولين ضمن الزون في الساعات الاربع او الست اللاحقة بعد تناول الوجبة.
لماذا يعتبر تحديد الوقت الذي نتناول فيه وجباتنا مهما؟.
- لانه علينا الاستمرار او التعامل مع الطعام بعتباره دواء ، اي ان نتحكم باستعمال الجسم للبروتينات والكاربوهيدرات طوال اليوم ، وان نتناول ثلاث وجبات رئيسية ووجبتين خفيفتين ، وعلينا ان ننظم وجبات الطعام كما ننظم انشطتنا اليومية ، وبناء على الوقت الذي نستيقظ فيه ، نقوم بتحديد مواعيد الوجبات ، اي انه لا بد ان يكون هناك نظام معين في تناول الاطعمة.
اذا طبقت ريجيم الزون ، هل يعني هذا انه لا يمكنني تناول الارز والمعكرونة ، او الخبز ثانية؟.
- لا ، انما عليك استهلاك هذه الانواع من الكاربوهيدرات باعتدال ، وان تكون النسبة كما لو انها من التوابل ، ببساطة ، ما عليك سوى التأكد من ان معظم ما تستهلكه من كاربوهيدرات ات من الخضار والفواكه ، وحاول ما استطعت ان تقلل من استهلاك الحبوب والنشويات بشكل عام.
كنت اعتقد ان الكاربوهيدرات المركبة كالحبوب والنشويات مفيدة؟.
- الحبوب والنشويات هي كاربوهيدرات يتركز فيها معدل عال من السكر ، يسهل علينا كثيرا الافراط في تناولها واستهلاكها ، الامر الذي يؤدي الى رفع معدل الانسولين ، ومثال بسيط قد يلخص الاجابة لنأخذ البروكلي والمعكرونة ، ان كوبا واحدا من المعكرونة المسلوقة يحتوي على المقدار ذاته من الكاربوهيدرات الموجودة في اثني عشر كوبا من البروكلي.
هل علي ان اكون مهووسا في تطبيق الزون حتى انجح؟.
- لا ، من البديهي ان تعرف انه كلما كنت دقيقا بتطبيقه جاءت النتيجة افضل واقوى.
اليس ريجيم الزون من "الرجيمات" التي تعتمد على كميات كبيرة من البروتين؟.
- لا ، بل هو ريجيم يعتمد على قدر كاف من البروتينات ، فليس عليك الافراط ابدا في استهلاك البيروتينات ، ولكن عليك ان تستهلك اقل من حاجة جسدك من البروتينات ، فالكمية الكافية من البروتينات في كل وجبة هي حوالي 90 غراما للمرأة 120و غراما للرجل ، اما الوجبتان الخفيفتان فيجب ان تتضمن 30 غراما من البروتينات ولا يمكن اعتبار هذه الكمية من البروتينات القليلة الدهون كمية مفرطة.
افضل ان اتناول وجبات صغيرة عدة مرات باليوم ، فهل من الممكن ان ابقى في الزون؟.
- كلما قسمت طعامك الى وجبات صغيرة متعددة ، زادت قدرتك على ضبط افراز الانسولين ، وتسمى هذه الطريقة بـ "الرعي" لانها تشبه طريقة الخاروف اثناء.
هل علينا ان نشعر بالقلق حيال هذا القدر الضئيل من السعرات الحرارية التي نحصل عليها من خلال ريجيم الزون في اليوم الواحد؟.
- ان الحد الادنى من السعرات الحرارية التي تحصل عليها معظم النساء في ريجيم الزون هو ما بين 1100 الى 1200 سعرة حرارية ، اما معظم الرجال فالحد الادنى الذي يحصلون عليه هو ما بين 1400 الى 1500 سعرة حرارية ، وهذا كاف جدا لحاجة الجسم وليس قليلا مطلقا ولا داعي للخوف منه.
الا يؤدي - حكما - ان اي ريجيم يقوم على كمية قليلة من السعرات الحرارية يسبب خسارة كبيرة في الدهون؟.
- ليس بالضرورة ، وقد برهنت ذلك الدراسات التي اجريت في الخمسينيات على ريجيمات عدة تؤمن 1000 سعرة حرارية باليوم ، فجميع المرضى قد خسروا الكثير من اوزانهم لانه عندما تقلل السعرات الحرارية ، سينقص وزنك بالتأكيد ، وفي النهاية ستصل الى مرحلة الركود الهرموني.
ان رجيم الزون على عكس كافة "الريجيمات" التي تعتمد كمية منخفضة من السعرات الحرارية هو ريجيم التحكم الهرموني الذي يضمن وصول كمية كافية من السكر الى الدماغ ، الامر الذي يسمح بتخفيض كمية السعرات الحرارية بدون الشعور بالجوع او الحرمان او التعب.
كم من الوقت يجب ان يمضي حتى اشعر بالنتائج بعد اتباع ريجيم الزون؟.
- يمكن ان تلاحظ ذلك بعد يومين او ثلاثة ، والملاحظة هي في الشعور ان رغبتك للكربوهيدرات قد قلت ، وان قدرتك على التركيز قد ازدادت ، وخلال خمسة ايام ستلاحظ ان احساسك بالجوع قد خف بشكل ملحوظ ، وسيقترن هذا الشعور مع قلة الاحساس بالتعب والاحساس بأن النشاط الجسدي قد زاد.
اما النتائج الاخرى مثل نقصان الوزن ، فستشعر بها بعد اسبوعين من اتباعك الريجيم حيث ستلاحظ ان ملابسك اصبحت مناسبة لك اكثر.
ما هو الحد الادنى من البروتينات التي علينا الحصول عليها يوميا؟.
- للمرأة ، عليها ان تستهلك ما يقرب من 75 غراما من البروتينات في اليوم كحد ادنى ، اما الرجل فمن المفروض ان يتناول ما يقرب من مئة غرام من البروتينات القليلة الدهون يوميا.
الن يؤدي اتباع ريجيم الزون للاصابة بترقق العظام والقصور الكلوي؟.
- الزون هو ريجيم يعتمد الحصول على قدر كاف من البروتينات التي تقسم الى كميات صغيرة متساوية على امتداد اليوم ، فليس على اي شخص تناول اكثر من احتياجات جسمه للبروتينات ، وليس عليه ايضا ان يتناول اقل من ذلك لانه سيضع نفسه في حالة سوء التغذية على صعيد البروتينات.
في الزون انت لن تأكل فقط القدر الكافي من البروتينات بل ستقسم هذه الكمية على ثلاث وجبات رئيسية ووجبتين خفيفتين.
لماذا لا ترتفع نسبة مرضى القلب لدى الفرنسييين كباقي الشعوب؟.
- لان وجبات الفرنسيين معتدلة من حيث السعرات الحرارية وغنية بالفواكه والخضار ومقسمة على البروتينات والدهون وهذا ما يسمى بالمفارقة الفرنسية ، تماما كالمفارقة الاسبانية ، ففي العشرين سنة الماضية ترى الاسبان يأكلون المزيد من الدهون وكمية اقل من الحبوب ، ومع ذلك فان معدل اصابتهم بامراض القلب والشرايين في هبوط.
انا قلق لاستخدام المبيدات في الفواكه والخضار وكثرة استخدام الهرمونات والمضادات الحيوية للابقار والدجاج فماذا علي ان افعل؟.
- هذا القلق في محله ، ويشعر به الكثيرون ، لذا علينا محاولة استهلاك الفاكهة والخضار العضوية واستهلاك الدجاج ولحوم الابقار التي تربت على الطبيعة. لكن ، لا نجعل هذا عذرا من اجل عدم تناول القدر المناسب من البروتينات لاحداث التوازن المطلوب في الجسم.
ليس لدي مشكلة الوزن ، الزائد فلماذا اطبق ريجيم الزون؟.
- الزون ليس ريجيما من اجل تخفيض الوزن فقط ، بل هو نظام للتحكم بالهرمونات على مدى العمر ، وللتخلص من الدهون الزائدة في الجسم فائدة اخرى مرجوة ومرغوبة من الجميع.
ان السبب الرئيسي والمهم في اتباع الزون انه يمنح نظاما غذائيا معتمدا يؤخر الشيخوخة وينظم الحياة.
هل يمكنني ان استمر بتناول الفيتامينات والمعادن؟.
- تعتبر الفيتامينات والمعادن بوليصة تأمين رخيصة الثمن للتأكد من الحصول على القدر الكافي من العناصر الغذائية ، لكن ، ضمن ريجيم الزون المكون من البروتينات القليلة الدهون والخضار والفواكه ، فذلك يؤمن موردا ممتازا للمعادن والفيتامينات ويجعلك اقل حاجة لاخذ المكملات الغذائية الوحيدة التي انصحك بالحصول عليها وهي "زيت السمك والفيتامين E".
هل علي ان اخشى الملح؟.
- ليس عليك خشية الملح اذا كنت تطبق ريجيم الزون ، لان زيادة معدل الانسولين ينشط النظام الهرموني ويعمل على حث الجسم على الاحتفاظ بالملح ، وبشكل عام يجب علينا ان لا نفرط بتناول الملح.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش