الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سعاد حسني.. «موت» يلفه الغموض

تم نشره في الخميس 22 حزيران / يونيو 2006. 03:00 مـساءً
سعاد حسني.. «موت» يلفه الغموض

 

 
الدستور ـ كوثر صوالحة
سندريلا الشاشة العربية الفنانة الراحلة سعاد حسني ، شغلت الناس بفنها وجمالها ورقتها ، وشغلتهم ايضا في موتها الذي ما يزل لغزا.
يصادف اليوم ذكرى وفاتها بعد ان قيل انها انتحرت برمي نفسها من الشقة التي كانت تقيم فيها بلندن حيث كانت تعالج هناك.
ومنذ انتشار خبر موتها الى الان ما يزال الكثيرون يؤكدون ان السندريلا كانت في حالة جيدة وانها لا يمكن ان تقدم على الانتحار وان موتها وراءه سر كبير لا بد من كشفه.
غابت السندريلا الى رحلة اللاعودة ، اما حقيقة ما جرى فما زال سرا ، والحقيقة الوحيدة انها ارتقت الى بارئ الكون في الثاني والعشرين من شهر حزيران 2001 .
من هي سعاد حسني
اسمها الحقيقي سعاد ولدت في 26 كانون الثاني عام (1943) في حي اسمه (الفوالة) ويقع بالقرب من قصر عابدين ميدان العتبة الخضراء.
وهي من عائلة فنية معروفة ، فوالدها كان فنانا في الخط العربي ، صاحب اسم معروف ليس على نطاق سوريا فحسب ولكن على مستوى بلاد الشام كافة.
جدها هو المطرب السوري القديم (حسني البابا) اما عمها فهو الممثل السوري المعروف (انور البابا) الذي اشتهر بالشخصية الكوميدية (ام كامل).
كان والد سعاد متشددا ويرفض خروج بناته من اجل التعلم ، شأنه في ذلك شأن الكثير من العائلات المحافظة في زمن الثلاثينيات والاربعينيات.
حرم جميع بناته دون استثناء من هذه الفرصة ، الا ان سعاد سعت بكل جهدها من اجل ان تتعلم وتلحق بركب الفتيات المتعلمات وساعدها في ذلك حبها للتعلم والاستفادة وطموحها الكبير.
انفصلت والدة سعاد عن والدها ، ولم يكن عمرها سوى 5 سنوات ، واقترنت بالزوج الثاني من (عبد المنعم حافظ) وهو مفتش في وزارة التربية والتعليم الا ان الام لم تتخل عن بناتها (كوثر ، سعاد وصباح) بل ضمتهم اليها وكافحت كثيرا من اجل ان تؤمن لهم الحياة الكريمة.
بداياتها الفنية
كانت سعاد حسني موهوبة ومتميزة منذ نعومة اظفارها ، ولكن اكتشافها كان بمحض الصدفة عن طريق الفنان (عبد الرحمن الخميسي) الذي كان كثيرا ما يزور بيت سعاد بسبب العلاقة التي تربط بينه وبين زوج والدتها ، فقد لاحظ الخميسي ان هذه الفتاة موهبة تبشر بخير كبير ، فرعاها وقدم لها الفرصة لتكون نجمة فيما بعد و(سندريلا) الشاشة العربية.
بدأ عبد الرحمن الخميسي تدريبها على التمثيل ، من خلال المسرح اولا ، كما انه ساعدها في التعلم بشكل اكبر وطلب من ابراهيم سعفان مراقبة الكتابة والقراءة لديها ، كما عهد الى الفنانة انعام سالوسة مهمة تعليمها فنون وسلامة الالقاء.
سعاد حسني والسينما
كان المخرج بركات يبحث عن وجه جديد لتجسيد شخصية نعيمة في فيلم (حسن ونعيمة) فقام الخميسي كاتب القصة بتقديمها الى بركات الذي اعجب بها ، ورأى انها طاقة فنية لا بد ان تظهر ، ورغم انها صورت في الفيلم دور فلاحة وظهرت في ملابس محتشمة ، الا ان جمالها وموهبتها استطاعا لفتت انظار المخرجين اليها ، وكان ذلك في عام (1958).
بعد ذلك انطلقت سعاد لتعمل في السينما والتلفزيون والاذاعة ، فلمعت في كل الادوار التي ادتها حتى آخر عمل جسدته.
اعمالها الاذاعية
قدمت خلال مشوارها الفني العديد من الاعمال الاذاعية ، وشاركها هذه الاعمال ابرز الاسماء العربية الفنية الكبيرة ، ومن هذه الاعمال (ناديا) عن قصة الكاتب (يوسف السباعي) من خلال اذاعة صوت العرب.
قدمت ايضا قصة (الحب الضائع) لـ (طه حسين) من اخراج محمد علوان وشاركها البطولة (صباح والفنان العالمي عمر الشريف) وكان ذلك في عام (1969) في اذاعة الشرق الاوسط ، و (ليلة واحدة) قصة كوليت خوري ، من اخراج محمد علوان وشاركها البطولة حسين فهمي وسناء منصور ، وبث من خلال اذاعة مونت كارلو ، كما قدمت (ايام معه) قصة كوليت خوري ايضا ، للمخرج علوان من بطولة احمد مظهر ، وبثت من خلال اذاعة الشرق الاوسط ، (حاضر يا دنيا) بمشاركة احمد زكي عن قصة عبد الرحمن محسن واخراج محمد مشعل ، (النورس) قصة عبد الرحمن محسن ، اخراج محمد مشعل وبطولة نور الشريف وقد بثت في اذاعة قطر.
ومن اخر اعمالها الاذاعية ، القاء اشعار صلاح جاهين عبر اذاعة اثناء اقامتها في لندن.
زيجات متعددة
خلال حياتها تزوجت سعاد حسني 5 مرات ، والزواج الاول كان ارتباطها بالفنان عبد الحليم حافظ (زواج عرفي) لم يعلن عنه ، الا ان عائلة سعاد حسني تؤكد هذا الزواج كما اكدته مصادر صحفية اخرى ، مثل مفيد فوزي الذي اكد ان سعاد اعترفت له بهذا الزواج بعد مرور ثلاثين عاما من الانفصال ، وتؤكد المصادر ان عبد الحليم وسعاد قد ارتبطا بقصة حب وكانا قريبين من بعضهما الى درجة شغف كل منهما بالاخر ، وان هذه القصة امتدت لسنوات وانتهت بالزواج ، وقد اكد طبيبها الخاص عصام عبد الصمد ان سعاد اعترفت له بزواجها سرا من عبد الحليم ، وان هذا الموضوع لم يكن اشاعة بل حقيقة وان عبد الحليم كان يرغب في اخفاء الزواج ، ولم تكن هي تريد ذلك ، ونزلت عند رغبة العندليب الاسمر الذي كان يرى في الزواج العلني خسارة للكثير من المعجبات به ، واكدت لطبيبها انها كانت متضايقة جدا من هذا الموضوع.
وقد سألها الدكتور: لماذا اخفيت الزواج بعد وفاة حليم؟ فاجابت: حتى لا يعتقد اهله انني اريد شيئا من وراء ذلك.
ويقال ان الحب اشتعل في قلب عبد الحليم وسعاد بعد الرحلة التي جمعت بينهما في عام (1962) للمغرب حيث كان الاثنان ضمن بعثة اذاعة صوت العرب للاحتفال بعيد الجلوس الملكي ، ثم تعددت السفرات فيما بينهما ، الى اسبانيا وسويسرا وايطاليا.
صلاح كريم الزوج الثاني
كان يعمل مساعد تصوير مع شقيقه كمال كريم بفيلم كانت سعاد بطلته ، وبعد فترة من التعارف قررا الزواج ، الا ان هذا الزواج لم يستمر طويلا ، وفي هذه الفترة قام زوجها باخراج فيلم (الزواج على الطريقة الحديثة).
زواج ثالث من علي بدرخان
تعرفا على بعضهما من خلال تصوير فيلم (ناديا) الذي كان يخرجه للسينما والده احمد بدرخان وعاشا قصة حب جميلة وقررا الزواج بعد نهاية الفيلم ، واستمر زواجهما (11) عاما وقد سبب لها الانفصال ازمة نفسية كبيرة.
وقدمت سعاد في هذه الفترة افلاما مميزة وجميلة وهي (الحب الذي كان ، الكرنك ، شفيقة ومتولي واهل القمة).
بعد انفصالهما ارتبطا بعلاقة صداقة قوية وحميمة ، حيث قدما معا (الجوع) عام (1986) الراعي والنساء في عام (1991).
زكي فطين عبد الوهاب
هو ابن الفنانة ليلى مراد ، وكان يعمل مساعد مخرج التقته سعاد وهي خارجة من تجربة زواجها ومن ثم انفصالها عن علي بدرخان فوجدت فيه الملاذ ، وارتبطت معه بزواج لم يستمر سوى خمسة اشهر.
ماهر عواد الزوج الخامس
هو الزوج الاخير لسعاد حسني وهو من اكبر كتاب السيناريو في مصر ، تزوجا في عام (1987) وبقيت زوجته حتى وفاتها في عام (2001) وقد قدم لها فيلم (الدرجة الثالثة) وكان ماهر اكثر من فهم سعاد كانسانة وفنانة ، وتقول شقيقتها (جنجاه) انها عاشت معهما ، وكانت تلاحظ مدى الحب الذي يجمع بينه وبينها وانه كان على استعداد لان يضحي بكل شيء من اجلها ، وكانت كما تذكر شقيقتها قد كتبت له قبل اسبوع من وفاتها انها قادمة الى مصر ، وطلبت منها ان يقوم بالتحضير للاعمال وانها تجهز نفسها للعودة الى مصر للقائه ولقاء اهلها وجمهورها.
الا انه صدم بخبر انتحارها الذي يراه مجرد كذبة ، وان سعاد لم تنتحر ابدا ، وانها تعرضت لحادث مبهم.
صلاح جاهين في حياة سعاد حسني
لعب الشاعر صلاح جاهين دورا كبيرا ومؤثرا في حياة الفنانة سعاد حسني ، وكان بمثابة الاب الروحي لها ، جمعهما القدر في موسكو عام (1972) حيث كانت سعاد في رحلة عمل لانهاء فيلم (الناس والنيل) وهو انتاج سوفيتي مصري.
وتصادف وجود صلاح جاهين في نفس الفترة ، فقام يوسف جاهين صديقه بزيارته في المستشفى ترافقه سعاد وعلي بدرخان والفنان عزت العلايلي ، ومن هناك بدأت مرحلة معرفتها به ، وتلاقت مع استاذها وابيها الروحي ، كعلاقة الاب بالابنة فجمع بينهما حب من نوع اخر.
ولم تقم سعاد بأي عمل منذ ذلك الحين دون ان تستشيره في كل صغيرة وكبيرة.
وفي هذه الفترة قدمت سعاد اجمل اعمالها الفنية واصبحت (سندريلا) الشاشة الوجه المحبوب في السينما العربية ، وقدم لها جاهين اجمل الكلمات الغنائية للتلفزيون والاذاعة والسينما ، كما دخلت سعاد مرحلة السينما الاستعراضية ، وكان اولها فيلم (خلي بالك من زوزو) واول عمل يجمع بينها وبين المخرج (حسن الامام) وقد نجح هذا الفيلم نجاحا كبيرا واستمر عرضه سنة كاملة في مختلف دور العرض السينمائية في مصر ، نظرا لما حققه من ايرادات ومن اقبال جماهيري واسع.
بعد ذلك قدمت سعاد فيلم (اميرة حبي انا) في عام (1974) مع حسين فهمي ومن اخراج حسن الامام ايضا ، وكتب الاغاني والسيناريو والحوار لهذا الفيلم صلاح جاهين وهو عن قصة للكاتب نجيب محفوظ.
وحقق الفيلم نجاحا كبيرا ايضا ، وقدمت فيه سعاد العديد من الاستعراضات المميزة منها (بمبى بمبى) و (الدنيا ربيع).
بعد ذلك ابدعت سعاد في فيلم (الكرنك) عام (1975) امام الفنان نور الشريف وهو عن قصة لنجيب محفوظ ايضا وشارك في وضع السيناريو صلاح جاهين وممدوح الليثي.
وقدمت فيلم (شفيقة ومتولي) في عام (1978) وهو فيلم ذو طابع مختلف عن الافلام الاخرى التي قدمتها سعاد من خلال ما يحمله من مفاهيم ومزج بين الرؤيا السياسية والتاريخية المأخوذة من التراث ، وقد سرد القصة صلاح جاهين واخرجه علي بدرخان ، وفي هذا الفيلم قدمت سعاد اغنية (بانو بانو على اصلكم بانو) بعد ذلك قدمت فيلم (المتوحشة) عام (1979) وهو عمل عالمي مقتبس عن الاديب العالمي (جان انوي) ومن اخراج سمير سيف وسيناريو وحوار واغاني (صلاح جاهين) وقدمت في هذا الفيلم مجموعة من الاستعراضات مثل (بهية البروية) ، (بابا يا بابا) ، (علمني) و (شيكا بيكا).
وقدمت مع جاهين ايضا مسلسل (هو وهي) الذي قدم لها في هذا الفيلم الاغنية الشهيرة (خالي البيه).
غصة والم لفراق جاهين
آخر عمل قدمه لها صلاح جاهين كان اغنية (صباح الخير يا مولاتي) في عام (1986) وكانت الاغنية مهداة الى (الام) وقدمتها سعاد الى التلفزيون المصري الا ان المرض اشتد بجاهين وبقيت سعاد الى جانبه بقاء البنت الى جانب والدها ، ورافقته في اللحظات الاخيرة في مشواره الى الحياة الاخرى في 21 نيسان 1986 لتعيش لحظات من الحزن والدموع والفراق واللوعة ، وحالة من الاكتئاب الشديد على فراقه.. وقالت: (لقد مات والدي ورفيق مشواري الفني وصديقي الغالي).
(شاف الطبيب جرحي
وصف له الامل
وعطاني منه مقام
يا دوب ما اندمل
مجروح جديد يا طبيب
وجرحي لهيب
ودواك فرغ مني
وايه العمل عجبي)
مرض السندريلا
بدأ المرض عند سعاد بآلام في العمود الفقري ، حيث كانت تعاني من تآكل في الفقرتين.. العجز الاولى والقطنية الاخيرة ، وكان هذا يسبب لها الاما كبيرة في الظهر ، في هذه الفترة عرض عليها المشاركة في فيلمها الاخير (الراعي والنساء) وقامت رغم الالم بالموافقة على العمل ، مما زاد من ضغظ الاوجاع عليها.
بعد ذلك قررت سعاد السفر الى (فرنسا) من اجل اجراء عملية جراحية قام خلالها الدكتور بتثبيت الفقرتين من خلال صفيحة معدنية ، وعادت الى القاهرة لتمارس حياتها العادية والطبيعية ، ولكن بعد فترة عادت اليها الالام بقوة اكبر من السابق.
شلل في الوجه
زاد من مرض سعاد انها افاقت في يوم من الايام في عام (1995) وهي تعاني من شلل اصابها في منطقة الوجه ناتج عن التهاب فيروسي في العصب السابع ، فخضعت سعاد للعلاج وبدأت بأخذ الكورتيزون ، الذي سبب لها زيادة كبيرة في الوزن ، وهذا ما كان يزعجها جدا ، فقررت السفر على حسابها الخاص الى لندن ، لتتمكن من العودة الى حياتها الطبيعية ، ورغم مبادرة الكثير من المؤسسات الخاصة والحكومية تقديم الدعم لها من اجل العلاج ، لكنها رفضت ، وذهبت الى لندن ، وكلها امل في العودة وقالت لطبيبها الخاص (لازم اعود لبلدي وجمهوري واهلي وزوجي وانا على سنجة عشرة).
سعاد في لندن
تنقلت سعاد في لندن منذ لحظة وصولها حتى وفاتها ، استقرت اولا مع صديقة لها في منطقة (كينت) المتاخمة للندن ، الا ان المسافة بينها وبين لندن شاقة وطويلة لذلك قررت الانتقال الى سكن طالبات في منطقة (الكرومويل).
بعد ذلك ذهبت الى فندق في نفس المنطقة ، واستقرت فيه (ستة اشهر) ولنتقلت بعد ذلك الى شقة صغيرة في شارع (كولنجهام) في شارع (لينجستون) غادرتها لتسكن في شقة اخرى رافقتها فيها صديقة مغربية تعرفت عليها هناك وربطت بينهما علاقة وطيدة جدا.
قبل ذهابها الى المصحة
كانت جميع الشقق التي قامت باستئجارها هي لشاب عراقي ، اكد هذا الشاب الذي رافقها في لندن انه لم ير مطلقا ناديا يسري ، التي ما تزال اللغز المحير في ايام سعاد الاخيرة ، حيث رافقها واوصلها هو بنفسه الى مصحة (شابنيز) بتاريخ (20 اذار 2001).
التخطيط للعودة الى مصر
كانت سعاد تنوي العودة الى مصر بعد انتهاء فترة علاجها في المصحة ، وهذا ما اخبرت به زوجها وشقيقاتها ، وقامت بقراءة العديد من النصوص التي ارسلت لها من مصر ، من اجل العودة الى التمثيل مرة اخرى.
وقد كانت تخفي هذا الموضوع عن الصحافة والاعلام ، لانها كانت تعتبر ان الاعلام المصري والعربي قد خذلها وكتب عنها الكثير بطريقة غير مبررة في وقت كانت بحاجة فيه الى كل من يقف الى جانبها.
وكانت تخطط للعودة عن طريق شرم الشيخ وليس عن طريق مطار القاهرة حتى يبقى الموضوع سرا ، ولم يكن احد يعلم بهذا الموضوع سوى زوجها واهلها وسامية جاهين شقيقة الشاعر صلاح جاهين.
صلاح جاهين في ذاكرتها
قدمت سعاد حسني في اذاعة () رباعيات صلاح جاهين من عام (1999 الى عام 2000) وفاء لذكراه وخلوده في عقلها ، وكانت قد اختارت مجموعة شعرية وطنية تتحدث عن فلسطين والعروبة ومصر ، وكان جميع ما ادته يتحدث عن الوطن ومكانته وقيمته الحقيقة في القلب والعقل.
وفاتها
فجع محبو سعاد حسني واهلها وزوجها بالخبر الذي بثته وكالات الانباء عن اقدام الفنانة المصرية سعاد حسني على الانتحار وانها القت بنفسها من شرفة الشقة التي كانت تقيم فيها بلندن ، وما تبع ذلك من كلام كثير وتحقيقات مثيرة للجدل حول تعرضها للقتل وليس الانتحار ، الا ان البحث ما يزال مستمرا.
عادت سعاد الى القاهرة ، في تابوت صغير وضع فيه جثمانها ، فوصلت الى مطار القاهرة في (28 حزيران 2001) وشيع الجثمان ضمن جنازة مهيبة شارك فيها العديد من المسؤولين في الدولة والفنانين والجماهير المحبة لها .
رحلت سعاد ودفنت ، ودفن معها لغز موتها ، في انتظار ان يتم كشفه في يوم من الايام.
قصيدة وفاء من بهاء جاهين
كتب بهاء جاهين ابن الشاعر صلاح جاهين قصيدة رثاء موجهه الى سعاد قرأتها صفاء ابو السعود قال فيها مودعا:
(رجعتي تاني للصبا
ومسحتي عن وجهك غضون الهم
مسحتي مكياج الرواية المتعبة
اللي في اولها غنا وتنطيط
واخرها دم
ما كان وقوع
دا كان صعود وانعتاق
ما كان فراق
دا الحضن بعد الفراق
زغرودة للروح اللي هاجرة العدم
رايحة لحبيبها بعد طول اشتياق.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش