الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«ألم عابر» تستهل عروض مهرجان عمون لمسرح الشباب

تم نشره في الثلاثاء 6 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 03:00 مـساءً

عمان - الدستور - خالد سامح
مندوبا عن وزيرة الثقافة الدكتورة  لانا مامكغ رعى أمين عام وزارة الثقافة مأمون التلهوني في المركز الثقافي الملكي مساء يوم أمس الأول حفل انطلاق الدورة الرابعة عشرة من مهرجان عمون لمسرح الشباب، والذي تنظمه وزارة الثقافة سنويا بالتعاون مع نقابة الفنانين الأردنيين، ويبرز مواهب مخرجين شباب واعدين، حيث تختتم فعالياته مساء يوم الأربعاء المقبل وتشارك فيه خمس مسرحيات هي: «ألم عابر» من اخراج عبدالله جريان، «عرس الدم» من اخراج أحمد السرور، «هذيان» من اخراج عيسى الشبول، «المغنية الصلعاء» من اخراج علاء بشماف»، «الكرسي» من اخراج فريق «مسرحجية» وهي الوحيدة خارج المسابقة الرسمية للمهرجان، ويتبع العروض ندوات تقييمية.

حفل الانطلاق الذي أداره وقدمه مدير مديرية الفنون والمسرح في وزارة الثقافة ومدير المهرجان الفنان محمد الضمور شهد حضورا كثيفا ولافتا لشباب المدارس والجامعات، الى جانب نخبة من الفنانين والنقاد والصحفيين الأردنيين، حيث استهل بكلمة افتتاحية ألقاها بالنيابة عن نقيب الفنانين الأردنيين ساري الأسعد والشباب المشاركين الفنان الشاب حسن الخمايسة، وقدم فيها خالص الشكر لوزارة الثقافة لدعمها الدائم للمواهب الشابة ولكل من ساهم في أنجاج المهرجان، وقال: «في الأردن هنالك الكثير من الشباب المبدع وفي شتى المجالات لكنه ينتظر الفرصة المواتية لابراز طاقاته الابداعية».وأشار الخمايسة الى أبرز العقبات التي تواجه الشباب المبدع في الأردن ومنها العامل المادي وضعف الدعم في ذلك المجال، وغياب الفرص، وتابع: «اننا نرجوا ان تولي مؤسسات الوطن جميعها الرسمية منها والخاصة مزيدا من الاهتمام والرعاية للشباب الأردني المبدع والقادر دوما على العطاء والابتكار».
ورأى الخمايسة أن مهرجان عمون للشباب شكل خلال أربعة عشر عاما رافدا مهما من روافد الساحة الفنية المحلية، واختتم بالقول « لدى شبابنا طموحا كبيرا، والكثير من الخطط والمشاريع الفنية التي يتمنون أن تأخذ الجهات المعنية بيدهم لتحقيقها».
مسرحية الافتتاح جاءت بتوقيع المخرج الشاب عبدالله جريان، وحملت عنوان «ألم عابر»، وقد طرحت العديد من القضايا الانسانية، وطرحت قضية التناقضات الاجتماعية العديدة، والتحديات المختلفة التي تواجه الشباب في حياتهم المعاصرة لاسيما في مجتمعاتنا العربية التي تعصف بها تحولات جذرية ان كان على الصعيد السياسي أو الاقتصادي أو الاجتماعي والفكري والثقافي، ومن اهم تلك المشاكل التي تناولتها المسرحية بأسلوب فكاهي: غياب الحرية الشخصية، العنف والتطرف، افتقار المجتمع للغة الحوار البناء.
«ألم عابر» قدمها تمثيلا كل من: المثنى القواسمة، محمد الجيزاوي، دلال فياض، رنا ثلجي، محمد الادريسي، محمد شحادة، هناء الشوملي، محمود الزغول، مجد عفيفي، توفيق زغلول، نديم الريماوي.
تجدر الإشارة الى أن مهرجان عمون لمسرح الشباب هو امتداد لمهرجان مسرح الشباب الذي كانت تقيمه رابطة الفنانين سابقا بالتعاون مع وزارة الثقافة في دوراته الخمس الأولى حيث عقدت أول دورة له في عام 1992 وعقدت دورته العاشرة في العام 2004، ويهدف المهرجان الى إذكاء روح التنافس المثمر بين المسرحيين الأردنيين من جيل الشباب الواعد، وتنظيم اللقاءات بينهم في مختلف مجالات الفنون المسرحية، ورفد الحركة المسرحية الأردنية بطاقات ودماء جديدة على مستوى الإخراج والتمثيل والتقنيات والموسيقي وباقي عناصر العمل المسرحي، ونشر الوعي المسرحي والمساهمة في تنشيط الحركة النقدية من خلال الندوات الفكرية والتقييمية وخلق جمهور يتقبل العمل المسرحي ويتابعه.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش