الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اكد على دور المثقف العراقي وضرورة حمايته من التهميش والارهاب الفكري * الاسبوع الثقافي العراقي يختتم فعالياته بحفل فني ساهر

تم نشره في الأحد 23 تموز / يوليو 2006. 03:00 مـساءً
اكد على دور المثقف العراقي وضرورة حمايته من التهميش والارهاب الفكري * الاسبوع الثقافي العراقي يختتم فعالياته بحفل فني ساهر

 

 
الدستور ـ كوثر صوالحة
اختتم مهرجان الاسبوع الثقافي الذي عقد في عمان برعاية وزارة الثقافة الاردنية وبالتنسيق مع وكالة الاخبار العراقية ووزارة الثقافة العراقية اعماله يوم امس الاول في عمان بحفل فني ساهر احياه كل من (انوار عبد الوهاب ، حسين الاعظمي ، حسام الرسام و الفرقة القومية للفنون الشعبية) بحضور جماهيري كبير من الجالية العراقية ومن الاردنيين ووسائل الاعلام المختلفة.
والجدير بالذكر ان هذا المهرجان هو الاول من نوعه الذي يقام في الخارج ويجمع عددا كبيرا من المثقفين والفنانين من داخل العراق وخارجه.
وقد اشتملت ليالي المهرجان السبع على العديد من النشاطات التي توزعت ما بين الفن والغناء اضافة الى الندوات الثقافية ومعرض للفن التشكيلي في فندق الرادسون ساس وحدائق الملك عبدالله وكانت المشاركات تجمع ما بين جيل الرواد وجيل الشباب الذين حملوا لواء من سبقوهم في المحافظة على التراث العراقي وجذوره.
على صعيد آخر صدر عن المهرجان بيان ختامي من قبل كافة المشاركين في هذه التظاهرة الثقافية المميزة.
واكد البيان على دعم دور المثقف العراقي وحمايته من التهميش والارهاب الفكري ودعم الاعلام كي ينهض بمهامه ضد انتهاكات حقوق الانسان وتبديد الثروات والتفريط بثوابت المواطنة العراقية.
كما اكد المشاركون على العمل من اجل حماية حرية المرأة والحريات العامة والملكية الفكرية والحفاظ على سلامة المبدعين من الادباء والمفكرين والاطباء والاكاديميين والفنانين ودعم منظمات المجتمع المدني وحماية استقلال الثقافة والتعليم عبر تطوير المؤسسات التعليمية والتربوية وحمايتها من الضغوط التي تمارس عليها. واجمع البيان على اهمية المحافظة على ثروات البلاد وعلى الاخص الثروة النفطية والتأكيد على ان هذه الثروة هي ملك لكل فئات المجتمع وناقش المشاركون التدهور الحاصل في العراق ودعوا الى تهيئة الظروف المواتية لخروج قوات الاحتلال وترسيخ الديمقراطية والحياة الدستورية السليمة.
واعرب المشاركون عن طموحهم في جعل هذا الملتقى نواة للقاءات ثقافية مقبلة وعبروا عن شكرهم وامتنانهم للاردن حكومة وشعبا كما شكروا وزارة الثقافة الاردنية التي هيأت الاجواء المناسبة والآمنة والتسهيلات لعقد هذا الاسبوع وايضا وزارة الثقافة العراقية التي اسهمت بفعالية في النشاطات الفنية للمهرجان واغنت حواراته وثمنوا دور ابراهيم الزبيدي مدير وكالة الاخبار العراقية ومدير عام المهرجان لتقديمه هذه الفرصة الثمينة التي عملت على التقاء مثقفي العراق في بادرة لالتقاء شرائح ثقافية في العراق وخارجه.
وقد اعرب الاعلامي ابراهيم الزبيدي مديرعام وكالة الاخبار العراقية ومدير عام المهرجان عن سعادته الكبرى في نجاح هذا المهرجان وتميزه في كافة الفعاليات التي قام بها والمشاركة الكبيرة من قبل كافة المثقفين والفنانين الذين اتوا من اقاصي الارض من اجل المشاركة في هذا المهرجان الذي يعد خطوة مميزة لانه جمع كافة الاطياف الثقافية والسياسية ضمن اطار واحد وضمن شعار (عرقيوان اولا).
وقال ان هذا المهرجان انطلق بتخطيط وضعته وكالة الاخبار العراقية وهي مؤسسة عراقية اعلامية صحفية وطنية مستقلة انبثقت من موقع العراق للجميع في الشبكة الدولية للمعلومات الذي تأسس في عام (1992).
ومن اهدافها تعزيز الاصوات والمواقف الوطنية الحريصة على وحدة العراق ارضا وشعبا في السيادة والاستقلال بعيدا عن اي شكل من اشكال التمايز العرقي او الديني او الجنسي بما يضمن حقوق الانسان العراقي والدفاع عن كرامته وهويته العراقية الخالصة.
كما تهدف الوكالة الى الدفاع عن حقوق الانسان العراقي في الحياة دون انتهاك وحقه في الاتصال والتعبير والمساواة مع الاخرين.
ومن اهداف القناة ابراز القيم الحضارية والانسانية النبيلة لحضارة وادي الرافدين في ثقافة التسامح والمحبة واحترام حرية الفكر والمساواة بما يضمن سيادة سلطة العقل لخدمة العراق عبر التدفق الحر والمتوازن للمعلومات لكل ابناء الشعب العراقي.
وتتبنى وكالة الاخبار العراقية (واع) ضمن اهدافها الاستراتيجية تحقيق الموضوعية والدقة والمصداقية في نقل الاخبار ورسائلها الاتصالية الخبرية بمهنية عالية ودونما تحيز.
وشكر الزبيدي الاردن ملكا وحكومة وشعبا موضحا انه لولا هذا الكرم الكبير لما كنا نستطيع عقد هذا المؤتمر الا في عاصمة الثقافة عمان.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش