الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

انجزنا تصوير عدة مسلسلات ستعرض في رمضان المقبل * العواملة: نجهز لاعادة انتاج المسلسل البدوي «راس غليص»

تم نشره في الأحد 2 تموز / يوليو 2006. 03:00 مـساءً
انجزنا تصوير عدة مسلسلات ستعرض في رمضان المقبل * العواملة: نجهز لاعادة انتاج المسلسل البدوي «راس غليص»

 

 
الدستور - هيام ابو النعاج
استطاع المنتج الاردني عدنان العواملة مديرعام المركز العربي للخدمات الفنية والسمعية ان يضع نفسه في اطار متميز فنيا من خلال مثابرته وتواصله مع المحيطين الداخلي والخارجي ، متطلعا للمعرفة والبحث لتطوير انتاجاته الفنية ، مما ساهم ذلك في حصول بعض اعماله على العديد من الجوائز المحلية والعربية ، والان يفكر بتقديم "حديث الساعة" مفكرا بهموم الناس ومشاغلهم.
المركز العربي انتهى مؤخرا من انجاز العديد من الاعمال المهمة التي ستعرض خلال شهر رمضان المقبل.
"الدستور" التقت العواملة وحاورته في مستجدات ونشاطات المركز العربي:
ہ ما الذي يميز المركز العربي في المجال الانتاجي؟
- ما يميزنا اننا نسعى للرقي والنهوض بمستوى الفن الاردني ، واعتقد ان الوصول الى النجاح لا يتم الا بالكفاءة والعمل الجماعي كما ارى ان المركز العربي يمنح الاعمال المنتجة حرفية عالية ، من حيث الاهتمام بالكوادر المختصة اعلاميا واعلانيا مما يؤهل المختص لتثقيف نفسه ، بالاضافة لحرصنا الدائم على متابعة كل ما يتعلق بالتكنولوجيا والتقنيات المتاحة في العالم وتطويع هذه التكنولوجيا للانتاج بمختلف اشكاله ابتداء من النص الى الاخراج والفنانين المشاركين وكادر العمل المتكامل كما نسعى لحفظ حقوق ملكية اعمال الكاتب الاردني ونتواصل مع الاعلام بصورته المتجددة.
ہ برأيك ما هو الطريق الافضل للوصول الى النجاح؟.
- الوصول الى النجاح لا يتم الا بالتكاتف والعمل الجماعي وانا اعتقد ان مؤسسة الاذاعة والتلفزيون الاردني ونقابة الفنانين الاردنيين واتحاد المنتجين الاردنيين مع المركز العربي للاعمال الفنية يشكلون فريق عمل متكامل ومن خلال هذا الفريق توصلنا الى عدة اتفاقات تؤهلنا للعمل الدؤوب والذي ستظهر نتائجه قريبا.
ہ ماذا عن انتاجات المركز العربي لهذا العام خاصة وانتم تحاولون اعادة مسلسل اردني سبق انتاجه؟
- ان فكرة اعادة الاعمال الدرامية بالصورة التي نتبعها ، لم تتم من قبل اي جهة فنحن حريصون على تناول الاحداث والتواصل مع التاريخ من خلال رؤية جديدة ومحاولة تجديد الاعمال الفنية الاردنية الناجحة ، في سياق التقنيات التي تميز القرن الواحد والعشرين وبما يتفق مع رؤية المركز العربي.
نحن الان بصدد التحضيرات لاعادة انتاج مسلسل بدوي لاقى نجاحا ملحوظا ما زال صداه الى يومنا هذا وهو "راس غليص" سيكون من وجهة نظري عملا ناجحا لانه يتناول نبض الحياة الصحراوية بصورة جميلة.
وانتهى المركز من تصوير عدد من الاعمال التي سيتم عرضها خلال شهر رمضان المبارك لهذا العام ومنها مسلسلات "سلطانه" ، "الامين والمأمون" و"سرايا الظلام" وغيرها من الاعمال.
ہاين تجد نفسك مع الادارة الشبابية الجديدة الممثلة بنجلكم طلال العواملة؟.
- اعتبر نفسي "الملاك الحارس" لمؤسسة المركز العربي الذي آمنت به واحببته كما اعتبر نفسي مسؤولا عن دعم هذه المؤسسة الوطنية التي تمتلك عددا كبيرا من الساعات الانتاجية وتشكل نواة واحدة ، وثروة هذه الشركة هي الخبرة التي اكتسبتها.
وقد قمنا مؤخرا بانشاء دائرة تحت مسمى "المحتوى" ويترأسها المخرج الاردني المبدع صلاح ابو هنود ، اما بالنسبة لابني طلال فهو من الشباب النشيط المحب للعطاء والتطور ، واعتبر نفسي داعما له ، لكنني لا انكر انه اثبت انه تلميذ متميز نشيط استطاع ان يتفوق على والده بجدارة.
ہ كيف تنظر الى اهمية الاعلام في مجال الانتاج الفني؟.
- اعتبر الاعلام من اهم الوسائل في جميع مجالاته المرئية والمكتوبة والمسموعة وهو احد مرتكزات النجاح الاساسية ، لا سيما في هذا العصر حيث امكانية التواصل السريع بين مختلف بقاع العالم ، ولا ابالغ حين اقول ان انسان هذا العصر اصبح (مدمنا) على الالة الاعلامية بلا منافس ، لذلك ارى انه يستحق الرعاية التامة من اصحاب القرار على المستوى السياسي والمالي لان اي حركة في مجتمعاتنا لا يمكن ان ترتقي بلا فريق عمل اعلامي.
ہ برايك ما هو سر تواصل ومتابعة المتلقي لاعمال المركز العربي؟.
- نحن في المركز نعيش مرحلة انتخابية يومية ودائمة من اجل الاستمرارية ، ولذلك علينا ايصال رسالتنا بابداع لنتمكن من التواصل الدائم مع المتلقي واحترام عقله وتقديم ما يرضيه ، فالرسالة الفنية سامية وعريقة وتعكس مرآة المجتمع عقليا واجتماعيا وتاريخيا وواقعا حلوا ومرا ، وان لم نستغلها كما يجب لن نتمكن من فرضها بالصورة الجميلة التي تجذب المتلقي وترضيه.
ہ هل ترى ان الاعمال الاجنبية تفوق الاعمال العربية؟.
- بالرغم من وجود بعض اللقطات غير المستحبة للكثيرين والتي لا تتفق مع قيمنا وعاداتنا ، الا ان ما يميز الاعمال العالمية عن العربية ان كلا من منتجي ومخرجي هذه الاعمال يحرصون على ايصال رسالة ولو كانت بسيطة ، مثل القاء الضوء على اشارة ضوئية او طفل يبيع الزهور في منتصف الليل ، او حديقة عامة وغيرها من التفاصيل الصغيرة ، وهذا ما يسعى اليه المركز العربي وهو القاء الضوء على كل ما يعنى به المواطن المحلي والعربي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش