الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اعتقال 105 شبان بتهمة عبادة الشيطان

تم نشره في الثلاثاء 6 كانون الأول / ديسمبر 2005. 02:00 مـساءً
اعتقال 105 شبان بتهمة عبادة الشيطان

 

 
سان انجبرت - د ب أ: نجح فريق من العلماء الالمان في إجراء أدق فتح جراحي في أنسجة حية في العالم حيث لم يتجاوز الجرح 70 نانوميتر أي ما يعادل واحدا على ألف مليون من المتر مما يعني أن بوسعهم إجراء جراحات داخل الخلايا الحية دون قتلها.
وقال معهد فراونهوفر للهندسة الطبية في سان انجبرت بألمانيا إن هذا الانجاز يفتح آفاقا جديدة بما في ذلك نقل الجينات عبر الضوء وذلك عن طريق حقن المواد الجينية الاجنبية داخل الخلايا الحية باستخدام نبضات متناهية القصر من شعاع الليزر.
وتقاس النبضات بالفمتو ثانية.
والمعروف أن النانو ثانية هو زمن يعادل واحدا على مليون من الثانية بينما الفمتو ثانية هو زمن أقل ويعادل واحدا على مليون من النانو ثانية وبالتالي أطلق على الجهاز المستخدم في هذه التكنولوجيا الجديدة اسم الفمتوسكوب.
وقد اختبر أطباء الامراض الجلدية هذا الجهاز للمرة الاولى في تشخيص وعلاج نوع من سرطان الجلد يعرف باسم الميلانوما في مستشفى جامعة
جينا في ألمانيا.
ومن شأن جهاز الفمتو سكوب جعل طبقات خلايا البشرة مرئية مما يتيح
تشخيص الخلايا المصابة بمقارنتها بالخلايا السليمة . ويستطيع الاطباء
الاستعانة بنفس الجهاز في العلاج عن طريق تدمير الخلايا المصابة
بتعريضها لشعاع أشد قوة.
وعندما يحوز الأسلوب الجديد على الموافقة لن يكون من الضروري بعد
ذلك إجراء المناظير وتحاليل الانسجة التي تستغرق الكثير من الوقت.
والمعروف أن ليزر الفمتو ثانية يستخدم بالفعل في تصحيح اختلالات
البصر . ففي كثير من الدول لا يستطيع ثلثا السكان الرؤية بصورة
سليمة دون نظارات طبية أو عدسات لاصقة. ويقول المعهد إن واحدا
من كل اثنين ممن يعانون من طول أو قصر النظر يمكن أن يستفيد من
الجراحة بالليزر.
والان هناك جانب واحد سلبي هو أن الاشعاع الفائض يخترق العين عبر
الشبكية وقد يسبب اعتاما في الرؤية.
ويعكف كارستين كوينج ورفاقه في معهد فراونهوفر على العمل لازالة
هذه الاثار الجانبية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش