الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صلاح الفكر والدعوة الرائدة للاسلام

تم نشره في الأربعاء 24 آب / أغسطس 2011. 03:00 مـساءً
صلاح الفكر والدعوة الرائدة للاسلام

 

الاسلام عقيدة وعمل.. وهذا اصل من اصول العقيدة الذي يتفرع عليه الايمان بالغيب، وما يبنى عليها من نبوات.. ومثل هذا يعني.. كان ينتقل من رسول الى رسول ويطلب الايمان من امة بعد امة حيث حاضرنا المعاصر..

حيث وصف الرسول عليه الصلاة والسلام، هذه الامة بأنها.. هي خير أمة اخرجت للناس.. حيث قال تعالى شرع لكم من الدين ما وصى به نوحاً والذي اوحينا اليك وما وصينا به ابراهيم وموسي وعيسى ان اقيموا الدين ولا تتقرقوا فيه . وهذه العقيدة كما يرى الفقهاء قد تتلاقى مع فطرة الخلق وطبائعهم الاساسية التي لا يلحقها الاختلاف الى حد التناقض على مدى العصور والاجيال.

وفي هذا الصدد يقول سبحانه وتعالى فأقم وجهك للدين حنيفاً فطرة الله التي فطر الناس عليها لا تبديل لخلق الله وهذا ما يشير اليه الرسول الكريم كل مولود يولد على الفطرة

فالعقيدة في الاسلام لا تتكون وتصير حقيقة تزلزل الجبال.. الا اذا كانت نتائج معارك ذهنية وفكرية تنتهي الى اليقين والتسليم والاطمئنان النفسي والتطبيق القبلي.. فقد قال الامام الرازي اليقين عبارة عن العلم المستفاد بالتأمل اذا كان مسبوقاً بالشك .. ويقول ايضاً: فاليقين عبارة عن علم يحصل بعد زوال الشهية بسبب واما المسيحية فكانت دعوة لبني اسرائيل.. كما يقول الشيخ محمد ابو حواث وكيل معهد الاسكندرية السابق هذا الموضوع في بحث شامل حيث قال الله تعالى في سورة آل عمران في شأن عيسى عليه السلام ونعلمه الكتاب والحكمة والتوراة والانجيل ورسولاً الى بني اسرائيل اني قد جئتكم بآية من ربكم ويقول من سورة الصف واذا قال عيسى ابن مريم يابني اسرائيل اني رسول الله اليكم مصدقاً لما بين يدي من التوراة ومبشراً برسول يأتي من بعدي اسمه احمد» في اليهودية والمسيحية على سواء.. فاما اليهودية.. فقد ارسل بها موسى وهارون عليهما السلام اساساً لانقاذ بني اسرائيل من عذاب فرعون بناء على انهما رسولان من عند الله.. وكان نقاش فرعون معهما نقاشاً جانبياً بسبب ارسالهما الى آله غيره.. وأدى هذا النقاش الى ادخاله وحاشيته في الدعوة حتى كانت الرسالة اليه كما يبدو من بعض الآيات... وهذا لا يعارض كونها اساساً لبني اسرائيل.. قال تعالى فأتياه فقولا انا رسولا ربك فأرسل معنا بني اسرائيل ولا تعذبهم قد جئناك بآية من ربك والسلام على من اتبع الهدى .

فالاسلام.. نادى بوحدة العقيدة على اساس انها دعوة الحق والعدل والمساواة في كل مكان.. تقوم دعوته على مبادئ يمتاز بها.. وتجد البشرية فيه من اجلها غذاءها الطيب سواء من جهة المادة او من جهة الروح.. فمن المبادئ التي يمتاز بها الاسلام: ان دعوته كانت شاملة خالدة وعامة وهي موجهة للناس عامة فلم تكن قضية دين من الاديان قبل الاسلام .. وهذا واضح وجلي وهذا يعني كما يؤكد الشيخ محمد ابو حواث ان الدعوة على لسان عيسى لم تكن دعوة عامة وانما كانت خاصة ببني اسرائيل ... ولكن ما ان تلقفتها السن الفقهاء والدعاة بعده.. وكانت افضل ما يوجد في المجتمع.. حتى مالت اليها الجماهير شأن كل شيء جديد في مجتمع لا يرضى عن حاكميه ..

والاسلام.. هو منطقي مع نفسه .. فلقد نادى به خاتم الديانات السماوية وبه انتهى وحي السماء الى الارض ما كان محمد أبا أحد من رجالكم.. ولكن رسول الله وخاتم النبين ..وهذا يدل على ان الاسلام قادر على مواكبة البشرية ويمدها بما عنده من توجيه وارشاد وتأييد.. فما احرانا لاتباع سيرة رسولنا الكريم واصحابه لاستنهاض الهمم حتى نحقق ما نرنو اليه من صلاح للفكر.. والدعوة.. ومواجهة الغزو الثقافي الصليبي ضد الاسلام والمسلمين.



[email protected]

التاريخ : 24-08-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش