الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

روسيا تحتل سوريا العربية .. بطلب من بشار الاسد !

المحامي سفيان الشوا

الخميس 1 تشرين الأول / أكتوبر 2015.
عدد المقالات: 151

واخيرا كشف الدب الروسي عن انيابه وأعلن على العالم اجمع امداد بشار الاسد بالاسلحة والعتاد الحربي.. بل وتعويضه عن الطيارين السوريين.. بطيارين روس وربما قوات روسية تقاتل جنبا الي جنب مع القوات الايرانية..ولم يكتف الرئيس الروسي (بوتين)  بذلك بل سارع بارسال 30 طائرة عسكرية ترابط في احد مطارات سوريا قرب اللاذقية وبدأت  القوات الروسية ببناء قاعدتين جديدتين على البحر الابيض المتوسط في الاراضي السورية .اما قوات حزب الله فيمكن القول لها وداعا فلم يعد لها اي ثقل سياسي فهي كانت تقاتل بالوكالة والان اصبحت بعيدة غن المشاركة في اي قرار سياسي يخص سوريا . بعد هشاشة الجيش السوري الان.. وقد صرح وزير الخارجية السوري وليد المعلم بان  دمشق قد تطلب قوات روسية لتساعد الجيش السوري ..وذلك كله يصب ضد سوريا العربية  وتحويلها الي سوريا تحت الاحتلال الجديد وربما يكون اي قرار سياسي او عسكري بيد روسيا وايران نيابة عن سوريا العربية .
لقد حصلت سوريا على استقلالها بعد حرب ومقاومة دامية من السوريين الوطنيين  ضد الانتداب الفرنسي والان بشار الاسد يبيع سوريا بعد ان دمرها  وهو الاسوأ في تاريخ سوريا .نحن نكتفي بالدموع او الاستنكار . وهذا يؤكد مقولة ان الحرب في سوريا للكبار فقط .اما باقي اللاعبين فهم وقود للمعركة. والشعب السوري هو الوقود للموت او التهجير.  يخطىء من يعتقد ان الذي يجري في سوريا الان من سفك للدماء وقتل الرجال والنساء والاطفال وقد استبدلوا نهر سوريا الصافي نهر بردى ب نهر من الدماء شهداء سوريا الابرار.يخطىء من يعتقد ان سبب هذه الماساة التي تتوسع دائرة العنف فيها كل يوم فيزداد عدد القتلى والجرحى واللاجئين تتقذافهم امواج البحر الابيض المتوسط الى شواطىء اوروبا الصليبية وهم غير مرغوب فيهم ولا مرحب بهم الا نفاقا .ورأينا المهانة والاذلال على شاشات الفضائيات فالشتم والضرب والمعاملة الحيوانية التي لاقوها .بينما من يدعون الاخوة العربية في غفلة عنها فلم تاخذهم اي دولة عربية بل لم ترحب بهم اي دولة خليجية مما اجبرهم على ركوب زوارق الموت في البحر المتوسط .فيقول قائل ان هذه حرب طائفية..بين العلويين وبين السنة ..لان الرئيس السوري بشار ينتمي الى الطائفة العلوية ..بينما الطرف الاخر في هذه الحرب هو الشعب السوري وغالبيتة العظمى من السنة .فان الحرب اذا تحولت الي حرب طائفية تصبح حربا دينية.. وهذه اشد خطرا على المتحاربين.. فالحرب العادية تنهي بان يهزم احد الطرفين الطرف الاخر وتنهي الحرب ..اما الحرب الدينية فخطورتها انها تخرج من يد البشر.. وتصبح بيد السماء ..وهنا ليس لها الا نهاية واحدة.. وهي النصر او الشهادة ..فالخطأ ان الاسد الذي يزعم انه من الشيعة ..اي مسلم شيعي..بموجب فتوى شرعية من الامام) موسى الصدر( امام الشيعة في لبنان بمقتضاها اعترف الامام الصدر بالعلويين كطائفة باطنية من طوائف الشيعة مقابل ان يطلق حلفظ الاسد يد الشيعة.. في سوريا لنشر المذهب الشيعي.. واقامة المزارات وما شابه ذلك.و.الاسد حقيقة هو رئيس مصاصي الدماء فهو (دراكولا) العصر الحديث فان الطائرات العسكرية تقصف الشعب السوري بالبراميل المتفجرة وان طائرات سلاح الجو السوري قصفت الشعب بالمواد الكيميائية المحرمة دوليا.حسبي الله ونعم الوكيل لكن هذا ليس موضوعنا فالاهم من ذلك ان الحرب الدائرة على الاراضي السورية هي حرب بالوكالة..فان الدب الروسي.. له قاعدة عسكرية في (اللاذقية) وهي اخر موقع عسكري لروسيا في البحار الدافئة وبكل تاكيد روسيا سوف لا تدافع عن الاسد.. وانما تحارب دفاعا عن مصالحها العسكرية والاقتصادية في الشرق الاوسط .. فالدول الكبرى او الدول الاستعمارية ليس لها قلب ولا تتعامل بالعواطف وانما تحمي مصالحها فقط .والولايات المتحده لاتمانع في هذا فهي تامل ان تتورط (روسيا) في حرب طاحنة مثل التي خاضها الاتحاد السوفيتي في( افغانستان) وكانت هزيمة منكرة للسوفييت خاصة وان الميليشيات التي تحارب هي داعش والنصرة واخواتهم ومعظمهم كانوا في افغانستان .
ولا يخفى على احد ان ايران دولة مركزية في الشرق الاوسط مساحتها الجغرافية كبيرة..وهي غنية بالنفط والغاز والمعادن الاخرى .فالصراع الدائر على الارض السورية تقوده (ايران ) بالوكالة عن روسيا فان الحرب في معظم بلاد الشرق الاوسط هي حروب (بالوكالة )عن القطبين الكبيرين الولايات المتحدة الامريكية وروسيا  اما باقي اللاعبين في المنطقة فليسوا سوى احجار الوقود للحرب والشعب السوري هو الوقود للموت .ويبدو ان ايران  لم تصبح في مصاف الدول المهيمنة على مصير العالم واما اتفاقها مع الولايات المتحدة الامريكية على مساعدتها عند الغزو الامريكي للعراق سنة 2003 وبعد تدمير العراق انسحبت امريكا من العراق وتركته لقمة سائغه لايران..فهذه لعبة استعمارية خبيثة فقط ... جعلت ايران تتطلع الي تكملة الهلال الشيعي.. في المنطقه كما حذر منه جلالة الملك عبد الله الثاني.. حفظه الله ..منذ فترة طويلة من الزمن ورؤية جلالته تحققت الان..!!
فايران تمد نفوذها من (ايران الى العراق الي سوريا الي لبنان) فتصل البحر الابيض المتوسط وتبقى الحرب قائمة بين من بقي من رجال سوريا العرب.... وبين قوات الاسد المدعومه بقوات ايرانيه.. من فيلق ابو العباس..وفيلق القدس  وبقوات (حزب الله) الشيعي اللبناني الذي يأتمر باوامر طهران .رحم الله العرب الذين دافعوا عن سوريا ..وحافظوا على ان تبقى سوريا قلعة العرب.. امثال الرئيس شكري القوتلي.. والرئيس هاشم الاتاسي ..وسلطان باشا الاطرش.. الخ فقائمة الرجال تطول.. ولكن الالم يملأ صدورنا ونحن نرى سوريا العربية تتحول الي سوريا ايرانية ..!! فقد قال الرئيس الايراني السابق احمدي نجاد انه انفق على سوريا خمسة مليارات دولار بالرغم من حاجة ايران الشديدة نتيجة الحصار الامريكي وفرض عقوبات اقتصادية من مجلس الامن بحجة ان ايران تهدد السلام العالمي باصرارها على صنع السلاح الذري.بالرغم من ايران نفت ذلك مرارا واكدت انها تريد تسخير الذره للاستعمال المدني فقط .الا ان اصابع اسرائيل تتحرك دائما خوفا من ان تنافس ايران اسرائيل ..على امتلاك القنابل الذرية.. فلا يخفى ان اسرائيل تملك ترسانة ذرية تزيد على 200 رأس نووي.. ولا تريد لاي دولة اخرى في الشرق الاوسط ان تملك السلاح النووي  والولايات المتحدة الامريكية.. تؤيد اسرائيل دائما ..فهي الطفل المدلل عند امريكا..ترى هل تعود سوريا قلعة للعرب والعروبة ام تتحول الى سوريا ايرانية..؟بمساعدة حزب الله الشيعي وفيلق ابو العباس الايراني والاموال المتدفقة من ايران ..؟ او تصبح دولة تحت الاحتلال الروسي بقبضتة الحديدية..؟الايام القليله القادمة سوف ترينا ما نتطلع الى معرفته فهل نرى رؤية الملك عبد الله ابن الحسين ويكتمل الهلال الشيعي من ايران حتى البحر الابيض المتوسط ..؟  ام تنفجر قنابل موقوته لا نعرفها لمنع هذا المخطط..فالدب الروسي ..في الميدان لثقله العسكري مما يحرم ايران التصرف منفردة ..والامريكي ينتظر بخبث ..فان الكبار فقط هم الذين يعلمون. يا رب ارحمنا..!!
[email protected]

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش