الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أحمد دوغان: نعيش زمن الاغنية وليس زمن الطرب

تم نشره في الجمعة 30 كانون الأول / ديسمبر 2011. 02:00 مـساءً
أحمد دوغان: نعيش زمن الاغنية وليس زمن الطرب

 

بيروت – الدستور – هيام أبو النعاج

فنان لبناني عرف باللون المصري لأنه تأثر بالفنان الراحل عبد الحليم حافظ ووالديه الذين تميزوا بالصوت الجميل. عمل مختارا لمنطقته في قلب العاصمة بيروت وانطلق من برنامج استوديو الفن ثم الى الساحة المصرية وجادت حنجرته الذهبية بالغناء للحب والجمال. مزج بين الكلمة واللحن الجميل. كانت له بصمته الخاصة من اعماله الجميلة مثل أغنية امر لكل الناس وضحكت وبان اللولو وسيد الكل وعلى بلدي وغيرها من الأعمال. عمل مع كبار الملحنين العرب امثال صلاح الشرنوبي وفيصل المصري وشاكر الموجي وبليغ حمدي وغيرهم. «الدستور» زارت الفنان احمد دوغان في منزله في بيروت وكان هذا اللقاء .

الانطلاقة

استهل حديثه عن بداياته حيث قال: لقد استلمت المخترة بعد والدي بالإنتخابات الذي كان مختارا لمنطقة المصيطبة وبالصدفة جاء الشاعر العربي نزار قباني ليختم عندي بعض الأوراق وبعد التعارف استمع الى صوتي وقام بتسليمي رسالة الى موسيقار القرن الماضي الفنان محمد عبد الوهاب ومحمد الموجي وهناك في القاهرة تعرفت على الراحل الموسيقار بليغ حمدي وقدم لي عملين مميزين « مش حبي أنا « وأغنية « مدري « وغنيت بحفلتين بنادي العرب ونادي الضباط .

وزاد احمد دوغان : اخر فترة من حياة امي كانت تعيش معي وكوني ابنها الأصغر كنت المدلل وكانت ترى نفسها بي وانا اخذ رأيها بكل أعمالي لما تتميز به من حس فني راق وذات خبرة وفي ايامها ألأخيرة لحنت أغنية « على بلدي وديني « تحت القصف ووضعت بصمتها الجميلة.

ونوه دوغان : الجهات الإعلامية ساهمت في افراز جيل يسمى بالفنانين لا يليق بالفن لا باسمائهم ولا اعمالهم والسبب انه لا توجد رقابة حقيقة على الإعلام الفني ولهذا اصبحت الأمور « فلتانة « حيث انه لا بد من التفريق بين الجيد والسيئ ولهذا أصبحنا نعيش عصر الأغنية وليس عصر الطرب والفن الراقي وقدوتي في ذلك الغناء الخليجي الذي ما زال محافظاً على نكهته .

وأضاف دوغان : احب ان استمع لصوت العندليب عبد الحليم حافظ ومحرم فؤاد ومدحت صالح وشرين عبد الوهاب ولقبت بالعندليب الأشقر لأني أغني للعندليب الأسمر وانا في سن الرابعة من عمري حيث كنت احفظ الأغاني من والدتي رحمها الله التي كانت تتميز بصوتها الجميل وتردد اغاني كوكب الشرق ام كلثوم كما ان ابي رحمه الله كان يملك صوتاً من اجمل الأصوات

تعاقدت مع تلفزيون « ال بي سي « ولم اجدد العقد بعد انتهائه حيث كان حصرياً ولهذا ولهذا كنت ممنوعا من إجراء اية لقاءات صحفية مع اي جهة وهذا الأمر أثر على مسيرتي الفنية بشكل سلبي



الاعلام من يرفع الفنان



اعتقد ان الإعلام هو من يضع الفنان على الرف او يضعه على اعلى سلم للمجد سوا كان يمتلك الموهبة او لا وهذا دليل غياب الكثير من عمالقة الساحة الفنية سوا بالغناء او الموسيقى او الشعراء وكتاب الكلمة الجميلة حين كنا نقف امام زكي ناصيف وليد غلمية وتوفيق الباشا نشعر بالرعب لما يتميزون به من امكانيات فنية رائعة أين هم اليوم فمنهم من مات ولم تلق عليه النظرة الأخيرة من الجهات المسؤولة.

وأكد أحمد دوغان : نحن نسعى لإرضاء رب العالمين لأن تربيتنا كانت رائعة وأشكر أهلي على ذلك لقد اثبتنا وجودنا بكرامتنا واخلاقنا واوجدنا بصمة لا يمكن لهذا الجيل ان يتركها لكن حال الفنان المحترم هذه الأيام لا يسر فهذه المرحلة للجنس اللطيف فهن يملكن مواهب نحن لا نملكها والمصالح اصبحت تحتاج مثل هذه التجارة المربحة .



حضور في الامريكيتين

وأضاف دوغان بما يخص جولاته القادمه : الفنان العربي له حضوره المميز واحترامه عند الناس في الوطن العربي الكبير والعالم وخلال الشهر القادم لدية جولة في « 8 « ولايات أمريكية كاليفورنيا وسان فرانسيسكو ونيوجرسي وفلوريدا وبوسطن وميتشكن وواشنطن وهناك المس اهمية الفنان عند المغترب حيث يشعرونه بالمحبة والإحترام بتواصلهم وتقديرهم لما نقدمه من فن راقي ولله الحمد .

وأوضح أحمد عن جديده : سأقوم بطرح أغنية من كلماتي والحاني في الاسواق بعنوان «انت» وسيتم تصويرها على طريقة الفيديو كليب بالإضافة لأغنية أخرى «سينغل» بعنوان « بتقولي كلام « ايضا من كلماتي و الحاني يليها البوم كامل من انتاجي بعنوان « حبي القديم « سيطرح خلال الأشهر القليلة القادمة ويتضمن 12 أغنية عشرة منها كلماتي والحاني والبقية كلمات عاصم حسين والحان خالد البكري يحمل نغم جديد اتوقع ان يحبه الناس ويردده .. كما سأطرح 17 أغنية من أعمال الراحل الكبير العندليب عبد الحليم حافظ قمت بتجديدها بطريقة جميلة ومميزة تطرح لأول مرة .

لحنت لزملائي الفنانين

وبين دوغان : قدمت الكثير من الألحان لفنانين كبار انا أعزف على الات موسيقية مختلفة مثل العود والكمان والأورغ بالإضافة للغيتار واخي عازف وموسيقي معروف ولأني مؤمن انه لا بد من غربلة الساحة الفنية وخاصة الغنائية لأنه في النهاية لا يصح الا الصحيح ولو وضعت في موقع المسؤولية أول ما سأوقع عليه هو هذا القرار

اما عن التمثيل أشار دوغان : انا احب التمثيل جداً ولا مانع ابداً في خوض تجربة التمثيل اذا كان العرض كما احب لقد جاءت فرص كثيرة في البدايات لكننا لم نكن نملك الخبرة اللازمة كانت اول تجربة مع فيلم « بلبل من لبنان « وشعرت انني ممكن ان أقدم الأفضل من خلال فرصة تخدم مسيرتي الى الأمام لا تعيدني الى الوراء خاصة وان الدراما اختلفت صورتها واصبحت نقلة نوعية

وحول الأعمال المدبلجة اختتم دوغان : انا لا احبذ وجود اعمال الدراما المدبلجة فهم قادمون من بيئة مختلفة فيها الكثير من المفارقات لأننا نختلف بعاداتنا وتقاليدنا عن هذا العالم ولم افكر يوماً بمتابعتها لكن بمحض الصدفة شاهدت بعضها خلال زيارتي لأحد أصدقائي ولا شك انهم يمتلكون تقنيات عالية جداً تمكنوا من خلالها الدخول الى كل بيت عربي.

التاريخ : 30-12-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش