الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التقليد.. صـرعة يلهث وراءها الحائرون

تم نشره في السبت 26 آذار / مارس 2011. 02:00 مـساءً
التقليد.. صـرعة يلهث وراءها الحائرون

 

الدستور – جمانة سليم



يشعر البعض بأن من حولهم يقلدون شخصياتهم بشكل ملحوظ سواء في تصرفاتهم أو في افعالهم او حتى في بعض المفردات التي يقولونها. ولا يجد هؤلاء مبررا لتقليد الناس لهم إلا أن شخصياتهم تعتبر من الشخصيات المؤثرة التي تجذب الآخرين وتدفعهم للتأثر بهم وبالتالي تدفعهم الى تقليدهم.

«هيثم نور الدين» طالب جامعي لا يرى سببا مقنعا لتقليد معظم اصدقائه له في كل شيء حتى في اختياره لملابسه، إلا أن يكون هناك خلل ما في شخصياتهم ومن ذلك عدم الثقة بالنفس، موضحا أن أقرب أصدقائه اعترف له بأنه يحب شخصيته وطريقته في الحياة لهذا هو يقلده. وذكر نور الدين انه وقبل شهر ونصف قام بشراء ملابس جديدة بمناسبة عقد قران أخيه الأكبر وكان برفقته اثنان من أصدقائه وتفاجأ بعد مرور أقل من أسبوع ان الاثنين يرتديان نفس الملابس التي اشتراها وهما برفقته بعد أن أكدآ له أنهما اقتنعا بها بعد أن أعجبتهما أناقته.



إيجابية

ونفس الحالة ايضا يتحدث عنها «توفيق جمال « موظف في القطاع الخاص مشيرا إلى أن القسم الذي يعمل به يضم حوالي خمسة موظفين من الذكور والإناث وجميعهم يقلدون تصرفاته في كل شيء سواء بطبيعة بدء يومه في العمل او في طريقة العمل، حيث يفضل توفيق ان يبدأ يومه العملي في الصباح بتناول كوب من الزهور والأعشاب الساخنة ومن ثم يشرب فنجان قهوته الذي يقوم بإعداده بنفسه، وقد تفأجا بعد فترة بسيطة ان جمي ع العاملين معه في نفس القسم يتناولون الزهور والاعشاب في بداية يومهم العملي ومن ثم يتناوبون على اعداد قهوتهم بعد ان يقوم هو بإعدادها وكأنه تمرين جماعي.

ويعتقد توفيق ان شخصيته شخصية ايجابية وبالتالي جذابة ولهذا يقوم من حوله بتقليده في الكثير من السلوكيات والتصرفات التي يفترض أن تكون خاصة به.



سبب

كما تحاول «بيسان مصطفى» 20 عاما طالبة جامعية أن تجد سببا مقنعا لتقليد زميلاتها لها في الجامعة، مؤكدة بأنهن يقلدنها في كل شيء حتى في طريقة كلامها وترديد بعض المفردات الخاصة بها.

وتقول بيسان انها حاولت ان تلفت انتباه زميلاتها لتقليدها حتى في طريقة لباسها وفي اختيار نفس الألوان التي ترتديها، إلا انهن انكرن بعد أن اخبرنها بأنها تتوهم أو انها مصابة بحالة من الغرور.

وتذكر بيسان الكثير من المواقف التي تؤكد بأن زميلاتها يقلدنها في سلوكياتها ومن ذلك عندما قررت الانضمام الى اتحاد الطلبة بعد ان تقدمت بجميع البيانات المطلوبة واخبرت احدى زميلاتها المقربة منها بقرارها هذا. وتفاجأت بأن ثلاث زميلات قمن بالتسجيل معها. حتى أن الأمر لم يتوقف عند السلوكيات الخاصة بالنشاط الطلابي حيث أنهن اصبحن يقلدنها في تناول وجبات طعامهن في نفس المطعم التي تفضل الجلوس فيه بل انهن يخترن نفس الوجبة التي تختارها.



حب

ومن جهة أخرى تجد «سماح أبو شامة» معلمة فيزياء أن الأشخاص الذين يحبونها هم فقط الذين يقلدونها مثل بناتها وفي بعض الأحيان طالباتها الذين طلبوا منها أن تعلمهم الطريقة التي ترتدي فيها الحجاب كونها أنيقة، مشيرة إلى أن الشخص الذي يقوم بتقليد شخص آخر عادة ما يكون متأثرا به سواء في شخصيته البارزة والفعالة أو في سلوكياته التي يحبها الجميع.

وذكرت بأن بناتها يقلدنها في جميع تصرفاتها وسلوكياتها حتى في طريقة كلامها ومشيتها وضحكتها وقد لفت انتباهها لهذا الأمر قبل فترة قليله زوجها الذي بدأ يلاحظ تقليد بناته لها بشكل كبير.

وذكرت سماح أنها حاولت أن تثني بناتها عن تقليدها في كل شيء بعد أن حاولت أن تقنعهن بأن لكل منهن شخصية يجب ان تتشكل بالطريقة التي تراها مناسبة وألا تنقاد أي منهن الى تصرفات من حولهن سواء أكانت هي أو أي شخص آخر. وأشارت إلى أنها اصبحت تراقب تصرفاتهن وتشجع كل واحدة منهن على ان تكون لها شخصية مستقلة.



قلق

وأخيرا يذكر «مالك الطويل» ان تقليد من حوله له اصبح يشكل له حالة من القلق بخاصة أنه لا يجد أي مبرر لهذا التقليد والذي وصل الى حد تقليده في الكلام والضحك وكذلك في طريقة لبسه مشيرا إلى أن الشخص الذي يلاحظ أن من حوله يقلدونه يشعر بالقلق وكأنه مراقب من الجميع.

وأشار إلى أنه وفي البداية لم يكن يلاحظ هذا الأمر إلا أن أخيه الذي يعمل معه في «بيع الاكسسوارات» لفت انتباهه إلى أن هنالك اشخاصا يقومون بتقليده بطريقة ملحوظة وظاهرة من الجميع.

وأشار إلى أنه لا يستطيع أن يلفت انتباه من يقلدونه الى هذا الأمر حيث أنهم سيعتبرون هذا التصريح إهانة لهم أو أنه مغرور وبالتالي هو يتجنب هذه المواجهة.



شخصية مؤثرة

د. موسى عطاالله استاذ علم الاجتماع السلوكي بين أن الأشخاص الذين يلتفت اليهم الآخرون ويقلدونهم في شخصياتهم وتصرفاتهم يكونون على الأغلب شخصيات مرغوبة ومحببة من المجتمع لهذا ينجذب لهم من يتعامل معهم.

وأضاف أن شخصية الشخص المقلد قد لا تكون بالضرورة غير واثقة بنفسها أو كما يقال عنها «غير ثابتة» حيث أن الابن يمكن ان يتأثر بشخصية والده وكذلك الفتيات يتأثرن بشخصية امهاتهن ومعلماتهن وذلك بحكم الاحتكاك والتعامل المباشر.

وفي النهاية أشار د. عطا الله إلى أن لكل شخص طبيعته ولكل انسان سلوكياته والتي قد تكون مستمدة من طبيعة حياته أو قد تكون مكتسبة من محيطه الذي يعيش فيه.

التاريخ : 26-03-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش