الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ماذا يفعل الرجل امام لاالمرأة؟

تم نشره في الأربعاء 19 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 03:00 مـساءً
ماذا يفعل الرجل امام لاالمرأة؟

 

الدستور ـ طلعت شناعة

«إذا ما أدارت لك المرأة ظهرها، فافعل ذات الامر، لأنها لن تتراجع عن ذلك».. هذه باختصار « نصيحة « الكاتب الروائي حنا مينا صاحب رواية « حكاية بحّار» لشاب طلب بعضا من تجربة الكاتب في الحب.

لكن الموضوع لا يتعلق بالتمنّع او بالتردد بل بقرارها القاطع والمانع تجاه رجل لا تجد فيه ما يناسبها من صفات « شكلية « او فكرية او انسجاما في طريقة التفكير. فيكون الرفض وترفع عندها المراة يافطة كبيرة عنوانها (لا).. ترى لمذا يلجأ بعض الرجال الى الانتقام من تلك المراة لمجرد انها رفضت الانصياع لرغباته وميوله التي قد تكون مناسبة لسواها من النساء؟؟

ذات مرة كتب مصطفى امين في عموده بصحيفة « أخبار اليوم «المصرية» على الرجل الذي ترفضه المرأة أن يبحث عن أسباب ذلك الرفض. فلا ينتحر ولا يوقف عجلة حياته، بل يجتهد ويثبت لها انه قادر على النجاح بدونها». عندها يكون الحب ايجابيا وليس مجرد « نزوة عابرة «.

كثيرون كما يقول مراد عاصم يعتقدون أن الالحاح على طلب ود المرأة وارغامها على الخضوع لمزاجه يحقق له ما يريد. وهو لا يعرف أن النتيجة حتما ستكون سلبية. فالمرأة مثل الحصان الذي يمكن ان تجبره على الوصول الى النهر، لكنهك لا تستطيع اجباره على الشرب.

هذه حقيقة. ويضيف عاصم (موظف): نحن الرجال نعتبر ان المرأة حين ترفضنا،يكون العيب فينا. ونحن لا نعلم ان ذلك قد يكون في صالح الطرفين، إذا ما خلت العلاقة من أسباب التفاهم والانسجام. فلا الانتقام منها يفيد ولا استغلال النفوذ يجعلها تغير رأيها وبالتالي تخضع لمشاعرنا.

قد تكذب المرأة أحيانا لكنها لا يمكن ان تعجب بشخص لمجرد انه يهددها او خوفا من الانتقام منها.

ردة فعل

يقول احمد هاني: تكون ردة فعلي قاسية. فعندما ترفضني امرأة، يصبح كل ما يشغل بالي كيف اجعلها تندم في قرارها هذا، مضيفا: ذات مرة تقدمت للزواج من فتاة ورفضت الارتباط بي لأن مستواها العلمي اعلى من مستواي. الامر الذي جعلني اقوم بعدة امور من اجل ان اضرها وانتقم منها.

مبينا انه في نهاية الامر جعلها توقن ان الشهادة العلمية لا تكون اقوى من اصرار الرجل.

وعبر اسامة محمود عن رأيه قائلا: عندما يتلقى الشاب الرفض من فتاة فانه بحكم رجولته لا يحتمل ان يرد له الطلب او يرفض مما يدفعه الى محاولة استفزاز الفتاة والانتقام منها باي طريقة كانت للوصول الى غايته، وسيدفعه ايضا الى مضايقتها بطريقة غير مباشرة وبأي وسيلة وشكل من الاشكال ومحاولات عدة منها التي يفشل بها واخرى ينجح فيها لمعاقبتها على رفضها له.

وأشارت ياسمين عزيز الى انها تعرضت لكثير من تلك الامور وخاصة في مكان عملها حيث رفضت طلب شاب عرض عليها صداقته وكانت هي لا تفكر في تلك الامور. وعندما سمع رفضها جن جنونه واصبح يحاول طردها من العمل. مؤكدة انه جاء ذات مرة وقال لها سوف ( اجعلك تندمين على رفضك لي ) فإنني من الاشخاص الذين لا يُردّ لهم طلب مهما كان. متسائلة الى متى سوف تبقى تلك الامور والمعتقدات في أدمغة بعض الرجال؟



لاسباب شخصية

لم تفضل «ذكريات ناجي» البوح «للعريس» بالاسباب التي دفعتها لرفضه قبل اربعة اشهر مشيرة الى ان اسباب رفضها كانت خاصة وتتعلق بطبيعة حياتها وافكارها ونهجها في الحياة.

وقالت انها استغربت من سؤال العريس لها بعض الاسئلة الخاصة بمستواها المادي دون ان يتطرق الى بعض الاسئلة الشخصية حيث كانت اسئلته تتمحور حول قيمة الراتب التي تتقاضاه شهريا من عملها وان كان لديها حساب في البنك وكذلك عن قدرتها في مساعدته ماديا في تاسيس بيت الزوجية.

واشارت ذكريات الى انها شعرت بان هدف هذا الشخص في الارتباط بها مادي اكثر من شخصي خاصة وانه لم يتطرق الى سؤالها عن النواحي الشخصية في حياتها.

تقول ذكريات انها لم تتردد لحظة واحدة من اخبار هذا الشخص بأن طلبه للزواج منها مرفوض وبأنها لا ترغب بالزواج دون ان تخبره عن سبب رفضها.

ونفس الحالة ايضا تحدثت عنها «رائدة كمال» 25 عاما والتي رفضت الارتباط باحد المتقدمين لخطبتها بسبب تركيزه المباشر على الجانب المادي وعن امكانية مساعدته في تجهيز بيت الزوجية وكذلك مساعدته ماديا في راتبها الشهري بعد الزواج بعد ان سألها عما اذا كانت تقترض مبلغا خاصا بها في البنك.

واشارت رائدة انها اخبرت العريس برفضها التام له في الحال بعد ان اخبرته عن سبب رفضها له مشيرة الى انه قام بتبرير موقفه الى تردي الاحوال الاقتصادية في البلد وعدم قدرة الشباب في الوقت الحالى على تأسيس بيت بمفردهم دون مساعدة الطرف الثاني سواء كانت العروس او اهلها.



العمل

من ناحية اخرى ذكرت «نورة» انها قالت «لا» لابن خالتها ولخالتها ايضا بعد ان تقدما لخطبتها قبل سنة ونصف تقريبا حيث كان شرط العريس» هو ان تسكن في نفس منزل اهله والشرط الثاني هو ان تترك عملها وتتفرغ لبيتها كونه لا يحب الارتباط بامراة عاملة.

واشارت نورة بأن شروط ابن خالتها كانت غريبة خاصة وانه يعرف جيدا طريقة تفكيرها وطبيعة شخصيتها القيادية،مشيرة الى انها اخبرته برفضها لكل شروطه بعد ان نصحته بعدم تكرار تجربته وفرض شروطه على الفتيات اللاتي سيتقدم لخطبتهن فيما بعد. وذكرت ان رفضها لابن خالتها تسبب بخلاف بين عائلتها وعائلة خالتها حيث شعرت خالتها بان رفضها لابنها يعتبر اهانة

عادي

الدكتور سري ناصر استاذ علم الاجتماع في الجامعة الاردنية يرى ان كرامة الرجل وثقته بنفسه ينبغي الا تجعله يلجأ الى الانتقام. فالعيب قد لا يكون به بل في طبيعة العلاقة التي لا توجب الانسجام بينهما. ولو كان الامر بالعكس. أي ان يرفض الرجل امرأة ما، ماذا سيكون الوضع؟

ان العلاقات بين الناس لا تحكمها اراء فقط رغبة احد الاطراف بل مدى اتفاقها معنا او مع رؤيتنا وحقيقة اهدافنا تجاه مستقبلنا. ومن العار واعتذر لهذه الكلمة ان نعتقد بأنه يجب ان نكيف الآخرين بحسب ما نريد. هناك ثقافة وتربية مختلفة ووجهات نظر لا بد ان تتفق. وهذا لا يعني نهاية الكون.

التاريخ : 19-10-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش