الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الزرقـاء .. مـدينـة السواعد القوية والتاريخ العريق

تم نشره في الجمعة 11 شباط / فبراير 2011. 02:00 مـساءً
الزرقـاء .. مـدينـة السواعد القوية والتاريخ العريق

 

الدستور - إعداد: جمال خليفة

الزرقاء.. تعتبر عاصمة الأردن الصناعية ، وهي ثالث أكبر مدينة بالأردن وأهمها وتقع في شمال المملكة الاردنية الهاشمية ، بين محافظتي المفرق من الشمال والعاصمة عمان من الجنوب. وتتميز بموقعها الجغرافي المتوسط بين مدن المملكة وعلى شبكة مواصلات دولية تربط الأردن بالدول المجاورة.

"الزرقاء" هي كلمة تعود "للأكاديين" ، وهم عرب ساميون أصلهم من شمال الجزيرة العربية ، هاجروا إلى بلاد الرافدين وأسسوا دولة فيها ، وعندما أرادوا التوسع ، قاموا بإجتياح بلاد الشام.

أخذت الزرقاء هذا الاسم من كلمتي (زار ـ كي) من اللغة الأكادية ، والتي تعني "منطقة مياه" ، ثم دخلت الكلمة في تحويرات لفظية وكتابية من خلال تعرض منطقتنا إلى هجرات الأمم والشعوب كالأكاديين والأشوريين والفرس واليونايين والرومان والعرب والمسلمين والشركس. فتحولت الكلمة من (زار ــ كي) إلى (زارقي) إلى (زارقا) ثم إلى (الزرقاء).

وللزرقاء تاريخ عريق كما يدل أصل تسميتها ، فهي منطقة سكنية منذ أعوام عدة قبل الميلاد ، إذ سكنت منطقتها شعوب عدة لنهرها ومياهها في تلك الحقب ، مما جعلها مطمعا للكثيرين. وأشهر ذكر لها كان في ما عرف برسائل تل العمارنة حيث استنجد حكام المنطقة بفرعون مصر أخناتون ، دون أن ينتبه لها في حروبه الداخلية.

وتبلغ مساحة مدينة الزرقاء حوالي 60 كم2 ، أي ما نسبته 4,6 من مساحة المملكة ، وتشكل الأراضي الصحراوية الشرقية جزءا كبيرا من مساحتها. وتمر من خلالها سكة حديد الحجاز التي تأسست عام 1900 م ، وهي مدينة الجيش والسواعد القوية المنتجة. ويقع مركز محافظة الزرقاء فيها. وترتفع عن سطح البحر حوالي 619 مترا.

وفي عام (1902) وصل خط السكة الحديد المعروف بالخط الحجازي إلى الزرقاء ، الذي جعل منها محطة مهمة من الناحية الإدارية والسكانية. فقد أصبحت الزرقاء مرتبطة مع الشام والحجاز ، مما ساهم بتعزيز التبادل التجاري.

ألوية وأقضية الزرقاء

لواء الزرقاء: قضاء القصبة ، قضاء بيرين ، قضاء الحلابات ، قضاء الأزرق. لواء الرصيفة ، لواء الهاشمية.

بلديات الزرقاء: بلدية الزرقاء الكبرى ، بلدية الهاشمية الجديدة ، بلدية بيرين الجديدة ، بلدية الرصيفة ، بلدية الضليل ، بلدية الحلابات ، بلدية الأزرق.

معالم المدينة

المنطقة الحرة ، حي الزواهره ، حي الاميرة هيا ، حي الأمير محمد ، مدينة الملك عبد الله بن عبد العزيز "مدينة الشرق" ، الزرقاء الجديدة ، ياجوز ، حي جبر ، حي معصوم ، حي رمزي ، حي الحسين ، مدينة المجد ، حي الجندي ، حي الفلاح ، حي الامير عبد الله ، حي الأمير علي ، جبل الامير حسن ، حي الامير حمزة ، حي الاميرة رحمة ، حي جناعه ، اسكان الأمير هاشم تطوير النقب ، الفاخورة ، قرية أبوصياح ، قرية السخنة ، قرى بني هاشم ، البلقاء ، مدينة الامير محمد للشباب ، حي العراتفة ، الشمالي ، حي النزهة ، جبل طارق الحلايبة ، مخيم الزرقاء ، مخيم حطين.

الزرقاء.. أدبيا

شهدت الزرقاء حركة ثقافية وأدبية هائلة منذ سبيعينات القرن العشرين ، حيث تاسس فيها نادي أسرة القلم العريق الذي استطاع جذب اعدادا كبيرة من المبدعين ، واستطاعت هذه المدينة ان تخرج عددا من الأدباء المتميزين الذين ولدوا أو عاشوا أو استقروا فيها.

وقد جاء ذكر الزرقاء على لسان العديد من الشعراء مثل أبو الطيب المتنبي 348( هـ). وعماد الدين الأصفهاني الذي وصفها عند وداع القائد صلاح الدين الأيوبي في الزرقاء :

ولم أنس بالزرقاء يوم وداعنا أنـامـل تـدمـي حـيـرة لـلـتـنـدم

أعدتك يا زرقاء حـمـراء إنـنـي بكيتك حتى شيب ماؤك بالدم

المواقع الأثرية ـ قصر شبيب

يقع هذا القصر في الجهة الغربية من مدينة الزرقاء وقد شيد في العصر الروماني القديم نحو عام 46 ق.م ، وكان يسمي القصر بقاعة الزرقاء أو حصن الزرقاء ، قيل انه ينسب إلى شبيب القصر الحالي مقام على أنقاض قلعة رومانية.

ويعتبر هذا القصر حصنا وبداخله سراديب تصل إلى أسفل الجبل عند "نهر الزرقاء" وكان إبان العهد الإسلامي في القرن السابع الميلادي محطة للمسافرين أيام السلم ، كما كان قلعة عسكرية إبان الحرب ، وقد ذكر هذا القصر عدد كبير من الرحالة المسلمين والأجانب.

وفي العهد العثماني كان القصر مكانا للحامية التركية التي تحرس الحجاج أثناء مرورهم أو مكوثهم في مدينة الزرقاء.

يقول ذيب الشيشاني ، وهو باحث في تاريخ الزرقاء وسكانها ، إن تاريخ بناء قصر شبيب غير معروف كما أن ساكنيه الأوائل غير معروفين. ويضيف أن هذا القصر "بقي صامدا أمام عوامل الزمن" واحتضن عددا من الشيشان لدى قدومهم الى الاردن في بدايات القرن الماضي.

خربة غريسا

على مرتفع استراتيجي شمال المدينة تقع خربة غريسا التي تشرف على المدينة والمناطق المجاورة لها. استوطن في هذه الخربة أفواج من البدو الرحل في بدايات القرن الماضي لغايات السكن والمعيشة. ولا تزال مدرسة القرية شاهدة على حضارة هذه البلدة في أعلى قمة من الزرقاء.

تتشكل خربة غريسا من مجموعة مبان حجرية قديمة وبقايا آثار رومانية تتوسطها آبار يطلق على إحداها "بئر الحمام". بجانب القرية - التي صور فيها مسلسل ، قرية بلا سقوف ، قبل ثلاثة عقود - يقع مزار أبو الظهور ، وهو عبارة عن حجر دائري تتوسطه ثغرة.

تشير الأساطير إلى أن الاستلقاء على هذا الحجر عدة مرات يساعد على شفاء آلام الظهر والمفاصل.

قصر عمرة

أحد أهم المنتجعات التي انتشرت في بادية الأردن خلال العهد الأموي. يقع على أطراف الصحراء الشرقية ، وعلى مقربة من هذا القصر يتلوى مجرى مائي عريض يعرف باسم "وادي البطم" نسبة الى اشجار البطم العملاقة التي تملأ المكان منذ عهد الخليفة الاموي الوليد بن عبد الملك. حوالي 75 كم شرقي عمان بناؤه صغير نسبيا لذلك يُسمّيه البعض بالقصير. شيد القصر في عهد الخليفة الوليد بن عبد الملك سادس الخلفاء الأمويين 705 - 715م. ويعتقد أن القصر كان يستخدم لرحلات الصيد التي يقوم بها الخلفاء وأمراء بني أمية.

يتكون القصر من قاعة استقبال مستطيلة الشكل ذات عقدين يقسمانها إلى ثلاثة أروقة لكل رواق قبو نصف دائري ويتصل الرواق الأوسط في الجهة الجنوبية بحنية كبيرة على جانبيها غرفتان صغيرتان تطلان على حديقتين كانتا تستخدمان للقيلولة. تزدان أرضية الغرف والقاعة بالفسيفساء التي تمثل زخارف نباتية. أما الغُرَف الأخرى فمكسوة بالرخام.

للقصر حمام مجاور لقاعة الاستقبال يتكون من ثلاث قاعات ، اثنتان مسقوفتان بأقبية نصف دائرية والثالثة مسقوف بقبة صغيرة. يتكون الحمام ، الذي لا زال بحالة جيدة ، من ثلاث قاعات: باردة وفاترة وساخنة ، الأخيرة مزودة بأنابيب للبخار ، ملحق بالحمام غرفة كبيرة لخلع الملابس مزودة بمقصورتين. زوًّد القصر أيضا بشبكة مائية تمر من تحته ، ففي ساحة القصر هناك بئر ماءعمقها 40 مترا وبقطر 1,8 متر تتسع البئر ل 100 متر مكعب من الماء الذي كان يملأ من وادي البطم عندما يهطل المطر وتنساب المياه في ذلك الوادي كان يتم رفع الماء منها بواسطة ساقية قديمة يوضع في خزان ماء بجانب البئر ، وكان الماء ينساب في خطين احدهما يتجه إلى الساحة الداخلية ليغذي النافورة الموجودة على يسار المدخل وخط ليزود الحمام وغرفة الحمام في انابيب فخارية.

على جدران القصر رسوما ونقوشات عديدة ، مواضيعها تتعدد من مشاهد من رحلات الصيد والحيوانات التي وجدت في المنطقة في تلك الحقبة ، ومنها الأسود والنمور والغزلان والنعام ، قبة الحمام تظهر فيها الأبراج السماوية المرسومة يتميز بهندسته ويشبه الحمامات الرومانية بشكلها ومكوناتها.

قصر الأزرق

يشير نقش مدخل قلعة الأزرق الرومانية إلى تاريخ إعادة ترميمها في الفترة الأيوبية. تأرجحت أهمية هذه القلعة في الحروب وعبر الحضارات بين النسيان والازدهار على مر القرون حتى استعادت المهابة والمركز الاستراتيجي مع مطالع القرن الماضي.

وقد اتخذ ثوار الثورة العربية الكبرى القلعة وسط الصحراء مركزا لوجستيا وإداريا انطلقت منها حملات عسكرية أنهكت جحافل الجيش العثماني المتقهقر.

تمتاز المنطقة المحيطة بالقلعة بعيون الماء وجمال الطبيعة كما تنتشر فيها الواحات التي تجتذب مئات الزوار سنويا.

آثار عديدة وسياح قلائل

رغم ما تتمتع به محافظة الزرقاء من مواقع أثرية عديدة إلا أنها تفتقر للترويج السياحي الحقيقي ، حيث ينصب معظم هذا الترويج لبعض المواقع والمدن السياحية دون غيرها. وقد أشارت دراسة أعدتها مديرية آثار الزرقاء سابقا إلى تناقص في أعداد السياح المحليين والأجانب الذين يؤمون المواقع السياحية في المحافظة خلال السنوات الأخيرة إلى النصف ، وهذا التناقص في أعداد السياح يعود الى انعدام الاهتمام بهذه المواقع ونقص البرامج الجادة المفترض أن تجتذب السياح. وايضا جرَّاء تحول الكثير منها إلى اماكن لرمي النفايات او أوكار للحيوانات الضالة. وبسبب تكرار الاعتداءات على هذه المواقع النفيسة وسط انعدام الرقابة وجهل العابثين بقيمة المواقع التاريخية. كما أن الكثير من هذه المواقع الأثرية تعرضت للتدمير والجرف على يد سكان في المنطقة أو لدى فتح طرق جديدة. وتم تدمير موقع جبل الطي عندما اعتدى عليه مجاورون لفتح طريق زراعية ، كما تم تجريف قسم كبير من بيوت خربة غريسا العتيقة عندما شقّت طريقا بمحاذاة هذا الموقع الأثري.



التاريخ : 11-02-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش