الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

زواج الاقارب يخلف مشكلات صحية واخرى اجتماعية

تم نشره في الاثنين 20 حزيران / يونيو 2011. 03:00 مـساءً
زواج الاقارب يخلف مشكلات صحية واخرى اجتماعية

 

الدستور-رنا حداد



لانها تمس جانب مهم من الحياة الاسرية ، تعتبر مسألة الزواج عموما موضع نقاش واختلاف في كيفية اختيار الشريك .. مواصافاته من هو ..اصله وفصله، ناهيك عن الصفات والاطباع ،وما الى ذلك من موضوعات تثير اراء عديدة.

وبين مؤيد ومعارض ، وبين الرفض والقبول ، ونظرة الشرع والطب ،انقسمت الاراء وتعددت وجهات النظر حول زواج الاقارب خصوصا .فيرى مهندس الكمبيوتر جميل فايز، أن المسألة قضاء وقدر، ونصيب ، وبخصوص الامراض، يقول فايز «من الممكن أن تحصل مثلها مثل الحوادث ،ولايجب تعقيد الأمور، فالأسباب تتغير والقضاء ينفذ ولا نستطيع رده ، ومع ذلك لا يوجد ما يمنع الخضوع للتحاليل والفحوصات المطلوبة قبل الزواج «.

ورفض المهندس فايز «ان يضع مسألة القرابة من عدمها ،في المقام الأول لاتخاذ قرار زواجه بانسانة قد يراها مناسبة ليكمل معها مشوار حياته».

اعتبارات اجتماعية



من منظور اخر يرى الثلاثيني سامي سويدان ،انه لربما كان الأنسب أن يتزوج الرجل من قريبته ، لاعتبارات اجتماعية ترجح الزواج مع القرابة . ويضيف سويدان « في بعض الاسر قد يولد عدم الزواج من بنات العائلة قطيعة ومشاكل ، وربما زيادة المشاحنات بين الأقارب، لا سيما تلك الاسر التي يكثر فيها الشباب والبنات من سن واحدة».

وزاد سويدان «ان كثيرا من الأسر تحبذ زواج الاقارب على غيره بدعوى زيادة علاقات القرابة وتقويتها ، والاهم من هذا لمنع خروج الابن عن نطاق العائلة كزواج الابن من ابنة عمه اوعمته او خاله او خالته ،وكذلك للمحافظة على الارث وما شابه».

ويضيف سويدان « لقد قالت العرب قديما -الغريبة انجب والقريبة اصبر-، ولربما اريد بهذا القول تنبيه الناس ان العائق الوحيد في طريق نجاح زواج القرابة هو ما ينطوي عليه الامر من خطورة قد تمس مسألة الانجاب لا أكثر».

وعودة الى الاعتبارات الاجتماعية التي تحكم في مسألة زواج الاقارب تقول الثلاثينية ميسون جابر « ان البعض يتجنب زواج الاقارب فقط خشية الاضرار الصحية، فيما عدا ذلك ، يعتبر الخارج عن هذه القاعدة في بعض الاسر ، خارجا عن العرف والتقاليد ومعارضا لقوانين العائلة «.

وتضيف جابر» الخطر يكمن في حال اثبتت فحوصات قبل الزواج وجود امراض جينية ،ومعدية ،ووراثية وتشوهات اجنة ، حيث يتم ضربها عرض الحائط والاقدام على الزواج تحث الحاح الاهل والاقارب».



صفات لا قرابة



الى ذلك اكد عمر محمود، ان الأهم من القرابة وعدمها في اختيار شريك الحياة، هو مواصفات الشريك ذاتها . واضاف محمود «ان النبي عليه السلام، قد وجه الناس وجهة الصفات، بحيث يختار الرجل زوجته على أساسها ، ولم يذكر منها أن تكون الزوجة غريبة ، لا يربطها بزوجها نسب، بل طلب التخير من الصالحات الكفؤات».



زواج صحيح سليم



من جانبه قال مدير جمعية العفاف الخيرية مفيد سرحان، ان الزواج هو طريق لإنشاء علاقات جديدة، واتساع دائرة الترابط في المجتمع،وقد يكون الزواج من غير الأقارب لازما، إذا لم يوجد بين الأقارب من تتوافر فيه صفات الزوج المسلم، التي وضعها الإسلام من: حسن التدين، وصلاح السيرة، وسلامة البدن، والنفس والعقل».

وعلى هذا الأساس يقول سرحان «شرعت الكثير من الدول العربية ومنها الاردن في سن قوانين الفحص الطبي قبل الزواج للتخفيف ما أمكن مما ينتج عن زواج الأقارب من إعاقات».

ويضيف سرحان «لابد ان نتذكر ان الله لايبيح زواجا، وفيه ضرر على الزوجين ،ولذلك عندما يقال زواج الاقارب، فهو زواج صحيح سليم، ولكن في حال وجود امراض واعاقات لابد من ترجيح العقل على اي مسائل اخرة مناطة بفكرة ارتباط القرابة».



نسب عالية



استشاري امراض النسائية والتوليد الدكتور جهاد سمور، عرج في معرض تعليقه على زواج الاقارب الى نسب تتردد حول موضوع زواج الاقارب في الاردن والدول العربية حيث بين ان زواج الاقارب ،منتشر في كثير من الدول العربية ، وتزيد النسبة في الكويت على 40% من إجمالي الزيجات ، وتبلغ حوالي 49% في فلسطين، ومصر 11% البحرين 21% العراق 29% والكويت والسعودية 31% وفي الأردن 32% وفي دولة الإمارات تصل إلى 26%.

وحسب الإحصاءات الأخيرة، فإن الدول العربية تتراوح نسبة الزيجات بين الأقارب فيها، ما بين 40% و50%، خاصة بين الأقارب من الدرجة الأولى، أعلاها في الأردن بنسبة 32%، تنخفض هذه النسبة كثيرآ في الدول الغربية لتصل إلى 1-2 % من عدد الزيجات في أمريكا مثلآ .

ويوضح الدكتور سمور ان معظم البحوث العلمية الحديثة، الناتجة عن دراسات واختبارات خبراء الأمراض الوراثية الشائعة، ومن أبرزها أمراض هيموغلوبين الدم «خضاب الدم» والعيوب الخلقية الاستقلابية، والأمراض الجينية الشائعة، بينت ان السبب الرئيس للكثير من الأمراض والإعاقات لدى الشباب هو زواج القرابة.

وعن الامراض الناتجة عن مثل هذا الزواج قال الدكتور سمور « فقر الدم المنجلي و أنيميا البحر الأبيض المتوسط، وكذلك يزداد معدل الولادة المبكرة بين أطفال الأقارب مقارنة بغيرهم من الأطفال.

وبحسب د. سمور تزداد نسبة حدوث الامراض الخلقية والمشكلات الوراثية ، حيث وجد أن نسبة الحالات المرضية نتيجة للحمل وتوابعه تزداد عند السيدات المتزوجات من أقاربهن، كما أن نسبة التعرض للعمليات القيصرية تزداد ايضا.

واشار د. سمور الى مرض الفينيل كيتون يوريا ،وهو من أمراض التمثيل الغذائي،وينتج عن نقص في أنزيم معين مسؤول عن تكسير مادة الحامض الأميني أو الفينيل آلانين فتزداد نسبته في الدم ويسبب التخلف الذهني وصغر حجم الرأس وتشنجات عصبية واصفراراً في لون الشعر.

وشدد د. سمور على الأمراض الوراثية ‏‏تعد أمراضا مزمنة يحتاج علاجها الى وقت وجهد وعبء نفسي ومادي على المواطن المصاب ‏ وأسرته وكذلك المجتمع. ‏ ‏

التاريخ : 20-06-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش