الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التسرب المدرسي .. مسؤولية مشتركة بين الاهل والادارات المدرسية

تم نشره في الخميس 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 02:00 مـساءً
التسرب المدرسي .. مسؤولية مشتركة بين الاهل والادارات المدرسية

 

عمان - ( بترا)- من فاروق المومني



تقف ظاهرة التسرب المدرسي حاجزا قويا امام تقدم المجتمع وتطوره لاثره المباشر في تفشي ظاهرتي الامية والبطالة ،وتصيب عدواه كل طالب لا يحظى بعناية والديه واهتمامهم و انشغال الادارات المدرسية بامور اقل اهمية من ضبط الطلبة ومتابعتهم والزامهم بالدوام انسجاما مع قانون الزامية التعليم المعمول به حتى الصف العاشر.

وتقول نبيلة محمد الحوامدة لوكالة الانباء الاردنية (بترا) انها تفاجات قبل ايام عند ذهابها الى مدرسة الامين الاساسية التابعة لمديرية التربية والتعليم لمنطقة عمان الثانية للسؤال عن ابنها خالد القيسي واعطائه «مفتاح البيت»، بعدم وجوده هناك ما اضطرها الى سؤال مربي الصف عنه الذي اجاب: ان المسؤول عن الحضور والغياب هو احد طلبة الصف ليتبين إن ابنها غير موجود في الصف اوالمدرسة.

وتضيف انها ذهبت الى مدير المدرسة واخبرته عن غياب ابنها واسباب عدم متابعته له واخبار والديه بغيابه ليقوم باصطحاب المرشد الاجتماعي واحد المعلمين لتفقد الطالب في المناطق المجاورة للمدرسة في حين ذهبت الام لتفقد ابنها في مناطق اخرى، ووجده المدير برفقة عدد من الطلبة في مقهى للانترنت في اثناء الدوام المدرسي.

وتزيد الحوامدة انه عند عودتها للمدرسة شاهدت ابنها برفقة نحو عشرين طالبا يعودون الى المدرسة برفقة المدير حيث كان بعضهم في مقهى للانترنت وبعضهم الآخر في حديقة قرب المدرسة.

وتؤكد الحوامدة ان المعلمين والادارات المدرسية هم المسؤولون بالدرجة الاولى عن الطلبة وعليهم التأكد من حضورهم الى المدرسة والتزامهم بالدوام وفي حال غياب الطلبة عن المدرسة فيجب على الادارات المدرسية ابلاغ ذويهم بذلك لكي يتمكن الاهل من مراقبة ابنائهم والوقوف على اسباب غيابهم عن المدرسة ومعالجتها لافتة الى إن دور المدرسة والاهل يجب إن يكون تكامليا لضبط التعليم والحفاظ على جودته وتحقيق المسؤولية التشاركية.



واقع



ويقول امين عام وزارة التربية والتعليم للشؤون التعليمية والفنية صطام عواد انه تم تشكيل لجنة من مديرية التربية والتعليم لمنطقة عمان الثانية للوقوف على الواقع التربوي والتعليمي في المدرسة مؤكدا ان الوزارة لن تتهاون في مواجهة التسرب المدرسي من خلال الكثير من الاجراءات التي تتبعها للحد منه والقضاء عليه.

ويضيف ان الحد من التسرب المدرسي ومعالجة الغياب ينطلق من اسس الاكمال والرسوب وتعليمات الانضباط الطلابي في المدارس الحكومية والخاصة التي تنص على ان المدرسة تستخدم الاساليب الوقائية والعلاجية لتعديل سلوك الطلبة بشكل ايجابي ومقبول للطلبة من خلال الوسائل التربوية المختلفة .

ويشير الى دور المرشد التربوي في مواجهة غياب الطلبة من خلال آلية تربوية تتضمن معرفة اسباب التاخير او الغياب المتكرر واجراء الدراسات والبحوث حول الطلبة الغائبين وعقد جلسات علاج جمعي لهم وبيان اهمية الالتزام بالدوام المدرسي ومقابلة اولياء امور الطلبة لمساعدة ابنائهم على تجاوز مشكلة الغياب ووضع حلول تناسب ظروفهم.

خطط علاجية



ويوضح عواد ان المدارس تضع خططا علاجية فردية وتتابعها اولا باول وتتعاون مع الاهل في تنفيذها لضمان نجاحها، وتنظم محاضرات توعوية للطلبة واولياء الامور عن اهمية الالتزام بالدوام المدرسي اضافة الى اعطاء حصص توجيه جمعي داخل الصفوف.

ويقول مدير المدرسة حمدي حمدان انه في حال غياب احد الطلبة عن المدرسة مدة ثلاثة ايام متتالية فان المدرسة تبلغ ذويه عن غيابه مؤكدا ان الطالب خالدا غاب ثلاثة ايام وكان ينوي ابلاغ اهله عنه في اليوم الذي جاءت فيه والدته للسؤال عنه.

ويبين ان التعامل مع التسرب او الغياب دون عذر رسمي يتم من خلال آلية محددة تتضمن تسجيل حضور الطلبة الى المدرسة يوميا وفي حال غياب احدهم مدة ثلاثة ايام متتالية فانه يتم ابلاغ ذويه بذلك وعند تكرار الغياب بشكل غير رسمي فان ادارة المدرسة تدعو ولي الامر وتوقعه على تعهد خطي يتضمن التزامه بمتابعة ابنه وعدم غيابه دون عذر رسمي لافتا الى إن المدرسة لا تنجح في أداء وظيفتها إلا إذا جمعت بين عمليتي التربية والتعليم.

ويشير حمدان الى ان المراحل العمرية لطلبة مدرسته البالغ عددهم نحو 1150 طالبا من الصف الأول وحتى التاسع تتطلب متابعة حثيثة من الاهل والمدرسة اولا بأول، لان لهم خصائص نمائية خاصة يجب مراعاتها والاهتمام بها .



اجراءات واساليب



ويقول مدير التربية والتعليم لمنطقة عمان الثانية حسين الشرعة إن اجراءات الحد من التسرب ومعالجته تتم من خلال اتباع اساليب التوجيه والارشاد من قبل المرشدين التربويين والمعلمين وتطبيق اسس الاكمال والرسوب وتفعيل التواصل والتعاون مع افراد المجتمع المحلي واولياء الامور وابلاغ الحاكم الاداري اذا تجاوز غياب الطالب الحد المسموح لابلاغ ولي امر الطالب بضرورة ارجاعه ابنه للمدرسة.

ويضيف إن هناك تفاوتا في المتابعة والاهتمام بالطلبة من قبل اولياء امورهم ما يؤثر سلبا على انتشار التسرب المدرسي لدى بعض الطلبة الذين لا يحظون بالاهتمام والرعاية الكافية في الوقت الذي تبذل فيه المديرية اقصى طاقاتها لمتابعة الطلبة والتاكد من حضورهم واشراك اولياء امورهم في صناعة القرارات التربوية على مستوى المدارس.

ويؤكد الشرعة ان القضاء على التسرب المدرسي يتطلب تضافر جميع جهود المؤسسات الحكومية والخاصة بحيث لا يسمح للطالب بدخول أي حديقة او مكان ترفيهي او مكان آخر في اثناء الدوام الرسمي للمدارس .

ورغم المحالاولات المتكررة لوكالة الانباء الاردنية الاتصال مع محافظة العاصمة لبيان دور الحكام الاداريين بمراقبة مقاهي الانترنت والتزامها بشروط التراخيص الممنوحة لها من حيث اعمار مرتاديها الا اننا لم نتمكن من الحصول على رد.

التاريخ : 24-11-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش