الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تامر حسني : اسمعوني قبل ان تحكموا علي

تم نشره في الاثنين 11 نيسان / أبريل 2011. 03:00 مـساءً
تامر حسني : اسمعوني قبل ان تحكموا علي

 

قال الفنان المصري تامر حسني في حوار مع مجلة «لها» انه كان موجوداً خارج مصر قبل بداية الأحداث الاخيرة التي شهدتها مصر ونتج عنها تنحي الرئيس المصري محمد حسني مبارك، مضيفا: كنت أتخيل ما يجري بداية أنها تظاهرات عادية، وذلك لأننا لم نمر بمثل هذه الأحداث سابقا. وحينما ازداد الموقف تأزماً ألغيت سبع حفلات بعدما فشلت تماماً في تكوين صورة واضحة للموقف في مصر، سواء عن طريق اتصالاتي الهاتفية بوالدتي أو حتى أصدقائي.

وبناء عليه سددت الشرط الجزائي لبعض منظمي الحفلات، أما البعض الآخر فقد أدرك الموقف. لذا أتعجب ممن يتهمني بتعمد إطالة فترة إقامتي في الخارج، لأن هذا ليس صحيحاً، فقد كان أحد أسباب تأخري هو توقف جميع رحلات مصر للطيران إلى القاهرة، وما إن أُعلن عن عودة الخطوط إلى العمل حزمت حقائبي وعدت إلى مصر فوراً. وفي اليوم نفسه وتأكيداً لمشاعري تجاه إخوتي في التحرير قررت الذهاب إليهم بمفردي كي أشرح حقيقة الموقف والتضليل الإعلامي الذي تعرضت له بسبب وجودي خارج مصر. وبعد تفهمي لأبعاد الموقف، وتحديداً تفاصيل ‹موقعة الخيول والجمال›، تحدثت هاتفياً إلى أحد البرامج الحوارية، وشرحت تفصيلياً ما حدث معي منذ البداية. لكنني أعذر كل من هاجموني، لأنني أقدر تماماً قسوة ما شاهدوه من ظلم وتعذيب ووقوع شهداء أمام أعينهم.

وأتمنى ألا يشكك أحد في وطنيتي، فقد نصحني البعض بالبقاء في الخارج حتى يعود الهدوء إلى شوارع مصر، لكنني رفضت ذلك بشدة، وهاجمت كل من نصحوني بهذه النصيحة، لأن مصر كانت تمر بظروف قاسية تستوجب عودتي، لذا صممت على موقفي كي أشعر بما يمر به إخوتي.

التاريخ : 11-04-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش