الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دراسة تؤكد العلاقة بين العلاج الهرموني وسرطان الثدي

تم نشره في الأحد 1 كانون الأول / ديسمبر 2002. 02:00 مـساءً
دراسة تؤكد العلاقة بين العلاج الهرموني وسرطان الثدي

 

 
شيكاجو – رويترز - قال المعهد القومي للصحة في الولايات المتحدة ان دراسة اتحادية اكدت ان النساء اللائي يتعاطين علاجا تعويضيا بالهرمونات تزيد احتمالات اصابتهن بسرطان الثدي رغم ان هذا الخطر يتراجع بعد وقف العلاج.
وقال روبرت سبيرتاس اختصاصي منع الحمل في المعهد القومي للصحة واحد كبار معدي هذه الدراسة ان تعاطي هذا العلاج لايسبب »خطرا دائما يصابون به«.
ونصح الاف النساء اللائي يتناولن ما يسمى بالعلاج الهرموني التعويضي بالتوقف عن ذلك في يوليو تموز بعد ان وجدت تجربة اتحادية منفصلة على البشر ان اكثر انواع العلاج الهرموني التعويضي شيوعا وهو بريم برو لشركة ويث يزيد خطر الاصابة بالسرطان.
ووجدت دراسة سبيرتاس للعلاج التعويضي بالهرمونات والتي شملت نحو 3800 سيدة بلغن سن انقطاع الحيض ان احتمالات اصابة النساء اللائي يتعاطين بريم برو او علاجا مماثلا بسرطان الثدي تزيد بمقدار 54ر1 مرة عن النساء اللائي لا يتعاطين هذا العلاج.
ولكن نتائج الدراسة اوضحت ان هذا الخطر يبدأ في التراجع الى المستوى العادي بعد ستة اشهر فقط من وقف العلاج الهرموني.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش