الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

زاهي وهبي : «خليك بالبيت» سيعود بعد رمضان بحلة جديدة

تم نشره في الثلاثاء 4 آب / أغسطس 2009. 03:00 مـساءً
زاهي وهبي : «خليك بالبيت» سيعود بعد رمضان بحلة جديدة

 

 
بيروت - الدستور - هيام ابو النعاج

زاهي وهبي.. اعلامي مخضرم وشاعر مرهف ، متميز باطلالته وعفويته ونقاء طرحه ، يعيش بعيداً عن الضوضاء ، فحين تبحث عنه تجده جالساً في أحد مقاهي بيروت ، في قلبه يحمل هموم وطنه والوطن العربي بأكمله ، هو عاشق للكلمة الحلوة ، يقدر المرأة ، امانيه تتلخص بطلب الرضى من المولى عز وجل ، ورضى الوالدين وبين الحب والصحة والحياة الكريمة.

ألهمته اشعار الكبير محمود درويش ، فكتب بها عنه ليقرأها لمحبيه ومحبي درويش في امسية سيلقي خلالها قصيدة الى حورية درويش ومنها الى الجليلات والفلسطينيات في الاحتفال الذي سيقام هذا الشهر في عمان تخليدا لروح الشاعر الكبير محمود درويش ، عطائه اللا محدود جعل مصممة المجوهرات العالمية "عزة فهمي" تطلق مجموعة من المجوهرات زينتها بأبيات من شعر اللبنانيين زاهي وهبى وإيليا أبي ماضي ، نفذتها على قطع من الذهب والفضة ، بالإضافة للأحجار الكريمة مثل اللؤلؤ والفيروز.

زاهي.. تضامن معه الجميع بالوقوف إلى جانبه دفاعاً عن حرية الرأي والتعبير ، حين كتب مقالته المشهورة في صحيفة المستقبل ، واتهم بجرم المس بكرامة رئيس الجمهورية ، فالمقالة كتبت بأسلوب وجداني مرهف وطالبوا بوقف كل الإجراءات المستجدة بحقه.

هو يحث العالم على البقاء في المنزل من خلال عنوان برنامجه المتميز "خليك بالبيت"الذي احتفل مؤخراً بعيد ميلاده الثالث عشر ، وسينطلق بعد نهاية شهر رمضان المبارك بحلته الجديدة.

"الدستور" التقت الإعلامي والشاعر زاهي وهبى في قلب العاصمة اللبنانية بيروت وكان هذا الحوار.

حدثنا عن تكريمك مؤخراً في عمان ؟

- كانت مبادرة مميزة من اكاديمية "دولفن التعليمية والثقافية" التي منحتني شهادة تكريم اتمنى ان أكون على قدره ، كما أطلقت الاكاديمية "100" منحة دراسية بإسمي.



ماذا توحي لك عمان كشاعر ؟

- الأردن بلدي العربي الذي اكن له كل الحب والتقدير وعمان مدينتي التي تريح أعصابي بثوبها الأبيض ، وهي ندرة اتمنى ان لا يشوهها المشهد العمراني ، عمان أحبها لتميزها بالمساحات وأرى فيها كابن ريف مدينة وريفا رائعين ، ناسها مضيافون في تنوع اخوي اجتماعي اردني فلسطيني متميز ، وهي مشجرة بطيبة أهلها وناسها الذين يستقبلونني بالحب والإحترام والتقدير.. هي سرب حمام "غاطط"على السفوح.



تدعو الجميع البقاء في البيت من خلال برنامجك الشهير "خليك بالبيت" وانت الأن خارج البيت ؟

- يجيب بابتسامة ... دعوتي للمشاهدين بالبقاء في البيت تقتصر على فترة البرنامج ، تغني الناس عن الخروج والتمتع بالفائدة والتسلية .. احاول ان اقدم ما يشبه السهل الممتنع بأسلوب غير معقد وغير متعال ، وأحاول إرضاء المتلقي بشتى شرائحه الإجتماعية ، وانتقاء الضيوف من كتاب واعلاميين وفنانين الخ ، بالإضافة للتنوع في الجنسيات العربية فهو برنامج عربي يبث الى لبنان وليس من لبنان للعرب واتمنى ان تكون الحلقات بانتقاء الزوار عند حسن المتلقي.



هل ترى اي شبه بينك وبين الشاعر العربي الراحل محمود درويش ؟

- اتمنى ان أكون شبيه بمكان لدى محمود درويش ، هو مبدع كبيرعلى المستويين الإنساني والشعري ، ومن حسن حظي اني تعرفت اليه في السنوات الأخيرة ، وتعرفت اليه عن قرب ، وكان قد شكل لي ملهماً شعرياً بعد ان كنت قد تفتحت على الجانب الشعري بالإضافة الى بعض الشعراء.



ما الذي تحبه في محمود درويش ؟

- ما أحبه في درويش ، هو الفخر الذي يميز شخصيته والصدق في التعبير عن أفكاره ومشاعره ، فضلاً عن رمزيته العالية بالنسبة للفلسطينيين ، ولكل انسان ينحاز

الى القيم النبيلة في هذه الحياة ، في كتابي ما قبل الأخير الذي يحمل عنوان "يعرفك مايكل انجلو" كتبت الإهداء الى محمود درويش الذي دخل الى بيتي مرة والى الأبد ، فظل حاضراً مثل نجمة او نسمة محرضا على الحب والحرية والتمرد والابداع ، كما ان صداقتي مع محمود تطورت بعد رحيله الجسدي لتصبح صداقة مع اسرته ، وخصوصا مع شقيقه أحمد الذي اهداني مجموعة من اقلامه الخاصة الأمر الذي حرضني على كتابة قصيدة طويلة ، بعنوان أقلام درويش ضمن ديواني الجديد الذي يحمل عنوان "راقصيني قليلاً ".



ستقيم امسية في منتصف الشهر الحالي لاحياء ذكرى درويش ماذا ستقدم خلالها ؟

- هي دعوة من المدارس العصرية لإحياء امسية شعرية خاصة في ذكرى رحيل شاعرنا الكبير ، سأقرأ من ديواني الجديد قصيدة أقلام محمود درويش واخرى من ديواني السابق يعرفك مايكل انجلو بعنوان "وشم الريح في الحجر" ، وهي مهداه الى السيدة العظيمة حورية درويش الأم التي انجبت هذا الشاعر الندرة ، ومن خلالها

الى كل الجليلات والفلسطينيات عامة ، بالإضافة لبعض القصائد التي كتبتها اثناء العدوان على غزة وبعض قصائد الحب ، على ان يلي الأمسية توقيع الديوان الجديد.



من الشخصيات التي تمنيت ان تحاورها في برنامجك ولم يتم ذلك ؟

- كنت اتمنى ان احاور الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات ومن الفنانين فريد شوقي ، وودت لقاء عاصي الرحباني ونزار قباني لكن كل هؤلاء للأسف سبقني الموت اليهم ، اما اليوم فأتمنى ان يخرج المناضل مروان برغوثي من الأسر ويحل ضيفاً عزيزاً على برنامج خليك بالبيت.



اين تجد نفسك في حلك وترحالك ؟

- ربما في كل عربي اياً كان بلده واياً كانت جنسيته العربية "بدوي ما"يهوى الإنتقال من مكان الى أخر ، ومن ديرة الى أخرى ولكن ما يميزني أو ما يجعلني مختلفاً عن البدوي أو الغجري هو التعلق بالأرض والوطن ومسقط الرأس والأحلام مع حب السفر والترحال والتعرف على المدن والناس انني أهوى الحل كما أهوى الترحال.



في الكواليس اللبنانية تدور احاديث حول منصب سياسي لزاهي وهبى ما رأيك ؟

- بصراحة وصدق "لا أحب" لو سنحت لي الفرصة لتبوء منصب سياسي لا أريد وليس لدي طموحات من هذا النوع ، لديه الكثير من القرف او الإشمئزاز من كل الواقع السياسي اللبناني خاصة والعربي عموما ، وأفضل ان اتعاطى السياسة من بعيد بحيث ابحث عما يوحد الناس لا أن يفرقهم واعمل بشكل متواضع من خلال الكتابة والإعلام مثل قضايا الأسرى في سجون الإحتلال وغيرها من المسائل.

كيف تقيم علاقتك مع الإعلام بشكل عام خاصة وانت تحل ضيفاً على الاعلام المرئي والمسموع والمكتوب ؟

- علاقتي مع الزملاء في الاعلام بشكل عام متميزة فأنا لا ابجل عملي ولا انظر الى عملي في التلفزيون نظرة اعتزاز او تعال ، لكني افرح كثيراً حين اسمع كلاماً جميلاً واتقبل النقد حين يكون موضوعياً ونزيهاً ولا أجد اي مبرر للتعالي خصوصاً على زملائي في المهنة.



ما هي النعم التي يتمنى زاهي ان يحافظ عليها على الدوام ؟ - الصحة والأمان نعمتان مجهولتان وانا أشكر الله على حب الناس لقد منحني أكثر مما استحق ، وانا ابن مرضي تعلمت من أمي رحمها الله التواضع وادعو الله دائماً ان يكون لعملي الذي أقوم به ذات قيمة ولا استطيع ان اقيم نفسي "لأن مادح نفسه يقرؤكي السلام".



ماذا تتمنى للعالم العربي وخاصة في ازماته ومأسييه ؟

- اتمنى ان أكون دائماً عند حسن الظن وأن لا أخيب أمل كل من يعرفني ويحترم ما أقوم به واتمنى كذلك ان يعم الحب والفرح والخير والجمال في هذه البلاد التي انهكتها الحروب والمأسي وان يكون للشعب الفلسطيني دولته المستقلة وان يكون وضع العرب أفضل مما هو عليه الأن.



باعتقادك هل سنبقى نعيش على الأمل ؟

- يقول سعد ونوس اننا محكومون بالأمل ، ولا يمكن لما يحدث الأن ان يكون نهاية التاريخ وانطلاقاً لا استطيع كشاعر وعامل في الحقل العام الا التبشير بالأمل ولكني لا أكتفي "بلعن الظلام ولكني أحاول اضاءة شمعة هنا وهناك" ، واتمنى ان يكون كل فرد بما يمليه عليه ضميره من واجب تجاه وطنه وناسه واهله يساهم ولو بالحد الأدنى اليسير في الخروج من هذا النفق المظلم.



شهر رمضان كريم و"خليك بالبيت" سيتوقف خلال هذا الشهر الفضيل ؟

- سيتوقف البرنامج عن البث خلال شهر رمضان المبارك لكن سنعود بضيوف مميزين وبحلة جديدة وديكور خاص لائق بعد الشهر الكريم.



Date : 04-08-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش