الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الأردنية الموحدة» يندد بانتهاكات الاحتلال للمسجد الأقصى

تم نشره في الجمعة 18 أيلول / سبتمبر 2015. 03:00 مـساءً

عمان- الدستور
اصدر حزب الجبهة الأردنية الموحدة بيانا امس ندد فيه بالجرائم الوحشية والانتهاكات التي تمارسها سلطات الاحتلال بالمسجد الأقصى.
وقال الحزب انه يتابع بقلق شديد ما تقوم به سلطات الاحتلال من انتهاكات وجرائم داخل المسجد الأقصى، فقبل أيام قامت سلطات الاحتلال بتنفيذ مخططها الإجرامي باقتحام المسجد والاعتداء على المصلين رجالا ونساء ،  صغارا وكبارا مستخدمة بذلك الأسلحة الثقيلة والقنابل المطاطية والمسيلة للدموع ،  والمواطنون الفلسطينيون يتصدون لهؤلاء الجنود بصدورهم العارية وبعزيمتهم القوية وإصرارهم على عدم السماح لهؤلاء بتدنيس المسجد الطاهر أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين .
ولم تكتف سلطات الاحتلال بهدم المنازل وإقامة المستوطنات من حول المدينة المقدسة من اجل تطويقها وعزلها عن بقية المدن تمهيدا لتهويدها وجعلها عاصمة موحدة للكيان الصهيوني ،  بل تقوم حاليا بتنفيذ مخططها الإجرامي بتقسيم المسجد الأقصى زمانيا بحيث تعطي الحق للمستوطنين اليهود دخول المسجد لعدد من أيام من الأسبوع ،  وكذلك التقسيم المكاني وذلك بتقسيم الأقصى لقسمين احدهما للمرابطين المواطنين الفلسطينيين والآخر للمستوطنين اليهود.
وبالرجوع للمواثيق والاتفاقيات الدولية نجد انها لا تجيز للدولة التي احتلت أراضي غيرها ان تضمها لأراضيها ولا يجوز لها الاعتداء على مقدساتها ومؤسساتها وعلى المنازل والمدنيين العزل ولكن ما نشاهده هذه الأيام من اقتحام للمسجد الأقصى واعتداءات على المصلين العزل هو خرق لجميع هذه المواثيق والاتفاقيات الدولية التي تؤكد على عدم المساس بالأماكن المقدسة وعلى حماية المدنيين ،  كما ان ضم مدينة القدس أصلا هو خرق لهذه المواثيق.
واكد الحزب أن احترام المواثيق الدولية مبدأ أساسي من مبادئ الأمم المتحدة، يجب أن يسود في أوقات السلم والحرب, الا ان إسرائيل تخترق قرارات الأمم المتحدة وحقوق الانسان بما تقوم به من هدم للمنازل ومصادرة للأراضي العربية المحتلة واعتداءات على المدينة المقدسة ومعالمها الدينية بهدف تهويدها والذي كان آخرها الاعتداء على المسجد الأقصى وتقسيمه زمانيا ومكانيا لمصلحة المستوطنين اليهود.صمود المقدسيين
وختم بالقول «اننا إذ نحيي موقف بلدنا الحبيب الأردن المساند للمرابطين الفلسطينيين بالأقصى قيادة وشعبا ،  و نحيي صمود ومقاومة أهلنا في القدس المحتلة ومتضامنين معهم، فتحية إكبار وفخر واعتزاز للمرابطين الفلسطينيين في باحة المسجد الأقصى و تحية للشعب الاردني وللقيادة الهاشمية الداعمة والمساندة لهؤلاء المرابطين والحامية للمسجد الأقصى بوصايتها عليه.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش