الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

باحثة يتطلب ذهابها الى عملها الانتقال بين القارات

تم نشره في الثلاثاء 15 كانون الأول / ديسمبر 2009. 02:00 مـساءً
باحثة يتطلب ذهابها الى عملها الانتقال بين القارات

 

 
المحيط الجنوبي - رويترز

الذهاب الى مقر العمل والعودة منه قد يستغرق اي وقت اذا صادفتك اختناقات مرورية لكن بالنسبة لميريل راكور يستغرق ذلك أكثر من عشرة أيام من الطيران والابحار وسط أمواج عاتية وأجواء قاسية.

فالدكتورة راكور باحثة في المركز الوطني للابحاث العلمية الذي تموله الحكومة الفرنسية الى جانب كونها محاضرة في جامعة كلود برنار بمدينة ليون.

لقد سافرت الى المحطة العلمية الفرنسية في دورمون دورفيل في شرق القارة القطبية الجنوبية على مدى ثمانية فصول صيفية الان لاجراء أبحاث على نوع من طيور البطريق يعرف باسم ـ اديلي ـ انخفض عدده بأكثر من 65 في المئة على مدى ربع قرن نتيجة لتقلص البحار الجليدية وندرة الطعام. وقالت راكور من على متن كاسرة الجليد استرولاب التي يصيب ابحارها ركابها بالدوار في المحيط الجنوبي لرويترز "في فرنسا من المستحيل ان يزور طائر بطريق من نوع الاديلي مكتبك مثل ما يحدث هنا في القطب الجنوبي.

"بطريق الاديلي مثال فريد على التأقلم الايضي" مشيرة الى مجموعة التفاعلات الكيميائية التي تحدث داخل الخلايا وتسبب حالة توازن بين ما يتناوله الكائن من طعام وما يستهلكه في الانشطة التي يقوم بها. وطائر البطريق الذي أصبح رمزا لسكان القطب الجنوبي هو من الكائنات ذات "الدم الدافئ" لانها تستطيع الاحتفاظ بحرارة جسمها عند 38 درجة مئوية رغم البيئة الجليدية المحيطة التي تتدنى فيها درجة الحرارة الى ما دون الصفر بدرجات. ويهدف برنامج المركز الوطني للبحث العلمي رصد آلية التأقلم لدى بطريق الاديلي في مواجهة هذا البرد القارس طوال حياته.



Date : 15-12-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش