الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مهمة سهلة لبرشلونة وريال مدريد

تم نشره في الجمعة 18 أيلول / سبتمبر 2015. 03:00 مـساءً

مدن - يبحث برشلونة حامل اللقب عن البقاء منفردا بصدارة الدوري الاسباني لكرة القدم عندما يستقبل ليفانتي بعد غد الاحد في المرحلة الرابعة، فيما يستضيف غريمه ريال مدريد غرناطة غدا السبت.
وقدم برشلونة بداية قوية، بفوزه على ارض اتلتيك بلباو 1-صفر، ثم ضيفه ملقة 1-صفر، قبل ان يؤكد جهوزيته بالدفاع عن لقبه بعودته بالنقاط الثلاث من ارض اتلتيكو مدريد 2-1 السبت الماضي، لكنه سقط بفخ التعادل على ارض روما الايطالي 1-1 في مستهل حملة الدفاع عن لقبه في دوري ابطال اوروبا الاربعاء.
ويعتمد برشلونة على الثلاثي الرهيب الارجنتيني ليونيل ميسي الذي هز شباك اتلتيكو برغم نزوله بديلا بعد ان رزق بطفله الثاني، البرازيلي نيمار والاوروغوياني لويس سواريز، وذلك بعد تسجيلهم سويا 122 هدفا الموسم الماضي.

وعبر مدربه لويس انريكي عبر عن رضاه من اداء لاعبي فريقه امام روما في المسابقة القارية واحباطه من الاداء الدفاعي للخصم «توقعت لاعبا هجوميا اكثر من الفريق الخصم.. انا راض عن طريقة لعبنا، لقد خلقنا الكثير من الفرص، وعندما يقفل خصمك عليك المنطقة لا يكون الامر سهلا».
ولم يغير الفريق الكاتالوني جلده كثيرا هذا الصيف كونه يعاني من عقوبة فرضها عليه الاتحاد الدولي بسبب التعاقد مع اللاعبين القاصرين، واقتصر تجديد دمائه على لاعب الوسط التركي اردا توران والظهير اليكس فيدال من اتلتيكو مدريد واشبيلية على التوالي، لكنهما لن يستطيعا اللعب حتى انتهاء العقوبة في كانون الثاني المقبل.
ويستقبل ريال مدريد، صاحب المركز الثاني بسبع نقاط، بعد فوزه الكبير على شاختار دانيتسك الاوكراني 4-صفر في دوري ابطال اوروبا غرناطة الحادي عشر على ملعب سانتياغو برنابيو غدا السبت.
ويعول ريال مجددا على هدافه البرتغالي كريستيانو رونالدو صاحب 8 اهداف في اخر مباراتين، اخرها في الدوري خماسية على ارض اسبانيول الاسبوع الماضي، ما وضعه على رأس ترتيب الهدافين.
ويبحث رونالدو، الذي تقدم مجددا على غريمه الارجنتيني ليونيل ميسي (برشلونة) في صدارة ترتيب افضل هدافي المسابقة (80)، عن تحطيم رقم راؤول غونزاليس صاحب 323 هدفا مع ريال مدريد، وسجل الدون حتى الان 321 هدفا، برغم ان بعض وسائل الاعلام الاسبانية تفضل الاعتماد على رقم 322 هدفا بسبب اختلاف في تفسير تسديدة للبرتغالي ارتدت من مواطنه بيبي في ايلول 2010.
واصبح رونالدو الذي سجل ثلاثية في لقاء دانيتسك بينها هدفان من ركلتي جزاء، اول لاعب يسجل 11 هدفا من نقطة الجزاء في تاريخ المسابقة القارية، متفوقا على لاعبي ريال مدريد السابقين الهولندي رود فان نيستلروي والبرتغالي الاخر لويس فيغو.
ويغيب عن فريق المدرب الاسباني رافايل بينيتيز قلب دفاعه الدولي سيرخيو راموس المصاب بخلع في كتفه تعرض له خلال مواجهة شاختار دانييتسك.
وبحسب صحيفتي ماركا وآس المحليتين، ستحرم هذه الاصابة راموس (28 عاما) من المشاركة ضد غرناطة، لكن يتوقع تعافيه قبل مواجهة اتلتيك بلباو الاربعاء المقبل.
كما فقد ريال خدمات نجمه الويلزي غاريث بايل الذي تعرض لاصابة في دوري الابطال اذ ترك ارضية الملعب في الدقيقة 31.
وبدا مدرب ريال مدريد الجديد رافايل بينيتيز متشائما حيال حظوظ بايل بالمشاركة ضد غرناطة قائلا «بايل يعاني من تقلص عضلي في ربلة ساقه.. يجب الانتظار ليوم او اثنين لمعرفة مدى خطورة الاصابة.. لقد عانى من مشكلة مشابهة العام الماضي».
وابتعد بايل حوالي ثلاثة اسابيع الموسم الماضي بسبب اصابة في ربلة الساق حرمته من المشاركة في اياب الدور ربع النهائي من مسابقة دوري ابطال اوروبا ضد الجار اللدود اتلتيكو مدريد.
وقد اظهر ريال قوة هجومية مميزة في بداية هذا الموسم بعدما سجل 15 هدفا في مبارياته الثلاث الاخيرة، لكن بينيتيز شدد على اهمية الناحية الدفاعية ايضا خصوصا ان النادي الملكي نجح امام شاختار في المحافظة على نظافة شباكه للمباراة الرابعة على التوالي.
وفي امتحان بالغ الصعوبة بعد بدايته الجيدة هذا الموسم واحرازه سبع نقاط، يحل سلتا فيغو على اشبيلية القوي في الاندلس خصوصا وان الاخير يبحث عن فوزه الاول هذا الموسم.
اما فياريال الذي يملك الرصيد عينه من النقاط (7)، فيستقبل اتلتيك بلباو العاشر والذي حقق فوزه الاول في المرحلة السابقة بعد خسارتين على التوالي.
ويخوض ايبار احد مفاجآت الموسم امتحانا صعبا عندما يستقبل اتلتيكو مدريد القوي والساعي لنسيان خسارته امام برشلونة بعد فوزين افتتاحيين.
وتفتتح المرحلة اليوم الجمعة بين الجريحين خيتافي وضيفه ملقة الباحثين عن الفوز الاول هذا الموسم.
وفي باقي المباريات، يلعب غدا السبت فالنسيا مع ريال بيتيس، وريال سوسييداد مع اسبانيول، وبعد غد الاحد ديبورتيفو لاكورونيا مع سبورتينغ خيخون، ولاس بالماس مع رايو فايكانو.
            
الدوري الالماني
تشهد المرحلة الخامسة من الدوري الالماني امتحانا صعبا لبوروسيا دورتموند المتصدر مع ضيفه باير ليفركوزن رابع الموسم الماضي بعد غد الاحد، فيما يحل بايرن ميونيخ حامل اللقب غدا السبت على دارمشتات الصاعد الذي لم يخسر بعد.
في المباراة الاولى، يأمل دورتموند مواصلة صعوده الصاروخي وتحقيق فوزه الخامس على التوالي، فيما يريد ليفركوزن الخروج م نكبوته بعد تلقيه خسارتين على التوالي.
واستهل دورتموند حامل لقب 2011 و2012 موسمه بانتصارات صريحة على بوروسيا مونشنغلادباخ القوي 4-صفر وانغولشتات 4-صفر ايضا ثم هرتا برلين 3-1، قبل ان يتخطى مضيفه هانوفر بصعوبة 4-2.
ويعيش دورتموند بداية موسم رائعة مع مدربه الجديد توماس توخيل، بديل يورغن كلوب الذي ترك النادي بعد موسم مخيب برغم انه قاده الى الامجاد الاوروبية والمحلية في السنوات الماضية.
ويعول الفريق الاصفر على الهداف الغابوني بيار ايميريك اوباميانغ، ثاني ترتيب الهدافين بعد مهاجم بايرن ميونيخ توماس مولر، صانع الالعاب الارميني هنريخ مخيتاريان وقلب الدفاع ماتس هوملس، بالاضافة الى نجمه الدولي ماركو رويس الذي غاب عن المباراة الاخيرة بسبب الاصابة.
اما ليفركوزن فاستعد للمواجهة بفوزه الكبير على ضيفه باتي بوريسوف البيلاروسي 4-1 في الجولة الاولى من دوري ابطال اوروبا الاربعاء.
وفي الثانية، وعلى غرار دورتموند، يأمل بايرن ميونيخ الثاني بفارق الاهداف مواصلة بدايته القوية التي استهلها بفوز ساحق على ضيفه هامبورغ 5-صفر، قبل ان يخطف فوزا بالغ الصعوبة على ارض هوفنهايم 2-1 بعشرة لاعبين، ثم يلقن غريمه باير ليفركوزن درسا بثلاثية نظيفة، لكنه احتاج الى هدف مشكوك فيه في الوقت القاتل من ركلة جزاء ليفوز على ضيفه اوغسبورغ 2-1 في المرحلة السابقة.
وعاد حامل لقب الدوري 25 مرة بنقاط الفوز من ارض مضيفه اولمبياكوس اليوناني بثلاثية نظيفة في الجولة الاولى من دوري ابطال اوروبا الاربعاء، كان نصيب هدافه المتألق توماس مولر (6 اهداف في 4 مباريات في الدوري) ثنائية منها.
وصحيح ان امكانات بايرن العملاقة لا تقارن بدارمشتات المتواضع، الا ان الاخير، العائد الى البوندسليغا بعد غياب 33 عاما، عاد بنقاط الفوز من ارض ليفركوزن في المباراة الاخيرة، ولم ينجح دارمشتات بالفوز على بايرن في 4 مواجهات اخرها عام 1982.
وتعود الخسارة الاخيرة لبايرن قبل عطلة الشتاء في الدوري على ارضه الى تشرين الاول 2012 امام باير ليفركوزن.
وفي مباراة قوية، يستقبل فولفسبورغ وصيف الموسم الماضي وثالث الترتيب راهنا هرتا برلين السابع.
ويخوض الفريق الاخضر المباراة منتعشا من فوزه على سسكا موسكو الروسي 1-صفر في افتتح مشواره في دوري ابطال اوروبا بهدف للاعبه الجديد القادم من شالكه الدولي يوليان دراكسلر الذي حل بدلا من البلجيكي كيفن دي بروين المنتقل بصفقة خيالية الى مانشستر سيتي الانجليزي.
ويعول شالكه على السجل الضعيف لمضيفه شتوتغارت القابع في ذيل الترتيب بعد اربع خسارات متتالية، باحثا عن فوزه الثالث هذا الموسم.
ويعيش بوروسيا مونشنغلادباخ بداية كارثية بعد اربع خسارات متتالية وضعته في ذيل الترتيب مع شتوتغارت، ويحل على كولن بعد ان مني بخسارة اخرى في دوري ابطال اوروبا على ارض اشبيلية الاسباني 3-صفر الثلاثاء.
ويفتتح ماينتس العاشر المرحلة اليوم الجمعة باستضافة هونفهايم الخامس عشر والذي لم يذق طعم الفوز هذا الموسم.
وفي باقي المباريات، يلعب غدا السبت هامبورغ مع اينتراخت فرانكفورت، وفيردر بريمن مع انغولشتات، وبعد غد الاحد اوغسبورغ مع هانوفر.
وسيبرز شعار خاص باللاجئين على قمصان لاعبي اندية الدرجتين الاولى والثانية في بطولة المانيا كتب عليه «نحن نساعد# اهلا وسهلا باللاجئين».
وسيظهر الشعار على الكم الايسر لقميص كل لاعب المخصص عادة لاحدى ابرز شركات الرعاية للدوري (هرميس) في تحرك لمصلحة تشجيع انصهار اللاجئين مع بيئتهم الجديدة.
وقال رودي فولر المدير الرياضي في نادي باي ليفركوزن الذي يرعى هذا التحرك لصحيفة «بيلد» «يتعين على العالم باجمعه ان يساعد كلما كان الامر سانحا لذلك».
وبالاضافة الى المبالغ المالية التي قدمتها بعض الاندية الالمانية للاجئين، فان اللفتات تواصلت ايضا في الدوري في المرحلة السابقة حيث دخل لاعبو بايرن ميونيخ مباراتهم مع اوغسبورغ يرافقهم اطفال لاجئون.
            
الدوري الفرنسي
يخوض باريس سان جيرمان حامل اللقب في الاعوام الثلاثة الماضية رحلة صعبة الى رينس مفاجأة بداية الموسم غدا السبت في المرحلة السادسة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.
ويريد سان جيرمان استعادة انطلاقته الرائعة التي شهدت فوزه في اربع مباريات، قبل اكتفائه بالتعادل مع بوردو 2-2 الاسبوع الماضي، لكن ذلك لم يمنعه من الاحتفاظ بالصدارة بفارق نقطة عن رين وثلاث نقاط عن رينس الذي فاز في مباراتيه على ارضه على مرسيليا 1-صفر ولوريان 4-1.
وتنتظر باريس سان جيرمان فترة مزدحمة من المباريات، وذلك بعد فوزه على مالمو السويدي 2-صفر في افتتاح مشواره في دوري ابطال اوروبا، بهدفين من الارجنتيني انخل دي ماريا الذي شارك اساسيا امام بوردو لاول مرة في الدوري، والاوروغوياني ادينسون كافاني، وستكون المعركة طاحنة مع ريال مدريد الاسباني لصدارة مجموعته في البطولة القارية التي يسعى جاهدا لانتزاع لقبها لاول مرة في تاريخه، خصوصا بعد شرائه من قبل شركة قطر للاستثمار الرياضي وانفاقها في السنوات القليلة الماضية عشرات الملايين لضم افضل اللاعبين في العالم.
وبرغم ادراكه الشباك مع الفريق الباريسي، رأى المدرب لوران بلان ان دي ماريا القادم من مانشستر يونايتد الانجليزي لا يزال بعيدا عن افضل مستوياته «لا يزال انخل يبني نفسه.. وصل متأخرا بعد انتهاء كوبا اميركا، وكان يعاني من تمزق عضلي في فخذه.. اعتقد اننا كنا على صواب باراحته في البداية بدلا من ارهاقه».
وتابع «هو ذكي امام المرمى، ويمكنه جلب نوعية اضافية بتمريراته، كما بمقدوره تسجيل عدد من الاهداف خلال الموسم».
وعن نجمه السويدي زلاتان ابراهيموفيتش (33 عاما) العائد من اصابة، قال بلان «قررت سحبه من المباراة امام مالمو.. عندما تعود من الاصابة تتعرض للارهاق بعد 70 دقيقة، كما انه اصبح بعمر معين».
وتفتتح المرحلة اليوم الجمعة بمباراة رين الثاني مع ليل الثالث عشر، بحيث تكون الفرصة متاحة للاول باعتلاء الصدارة مؤقتا.
فبعد بداية سلبية بخسارته امام باستيا، حقق رين 4 انتصارات متتالية على مونبلييه وليون وتولوز ونانت.
وعلى غرار رين، يريد سانت ايتيان مواصلة سلسلته المميزة وتحقيق فوزه الرابع على التوالي عندنا يستقبل نانت العاشر.
وتتركز الانظار في ختام المرحلة بعد غد الاحد على مباراة الجريحين مرسيليا وضيفه ليون.
فبعدما كانا من المرشحين لمنافسة باريس سان جيرمان على اللقب قبل انطلاق الموسم، خسر مرسيليا مدربه الارجنتيني مارسيلو بيلسا لخلاف مع الادارة محققا بداية صعبة، قبل ان يفوز مرتين في اخر 3 مباريات مع مدربه الاسباني الجديد ميتشل.
اما ليون، فلم يفز سوى مرتين حتى الان وقد خسر صانع العابه الدولي نبيل فقير المصاب لفترة طويلة. وفي باقي المباريات، يلعب غدا السبت باستيا مع نيس، وغانغان مع غازيليك اجاكسيو، وكاين مع مونبلييه، وانجيه مع تروا، وبعد غد الاحد بوردو مع تولوز، وموناكو مع لوريان. (أ ف ب)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش