الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اكتشاف أول نظام ثنائي من الثقوب السوداء في الكون

تم نشره في الأربعاء 11 آذار / مارس 2009. 02:00 مـساءً
اكتشاف أول نظام ثنائي من الثقوب السوداء في الكون

 

عمان - الدستور - عماد مجاهد

اكتشف الفلكيون من خلال المرصد الفلكي الوطني الأمريكي في أريزونا دليلا كبيرا على احتمال وجود زوجين من الثقوب السوداء يدوران حول مركز جذبي مشترك بينهما ، وهي تشبه ظاهرة النجوم الثنائية الموجودة بكثرة في المجرة درب التبانة ، إلا أن هذين الزوجين من الثقوب السوداء يقعان في أعماق الكون بعيدا عن مجرتنا "درب التبانة" .

اكتشف الفلكيون العاملون بالمرصد الفلكي البصري هذا النوع من الثقوب السوداء بعد عملية مسح لعدد كبير من النجوم في المجرة وصل عددها إلى حوالي 100 ألف نجم ، وتم تجميعها وتحليل البيانات بشكل رقمي من اجل الدقة والسرعة في تحليل البيانات التي تم تجميعها من الرصد.

بينت هذه التحاليل أن حجم الثقب الأسود الرئيسي "الكبير" تصل إلى حوالي 20 مليون مرة ضعف حجم الشمس، أما الثقب الأسود التابع "الصغير" فيصل حجمه إلى حوالي 50 مرة ضعف حجم الشمس.

وقد علق الفلكي الفيزيائي" تود بورسون" على هذا الاكتشاف قائلا: لقد كنا نعتبر إن اندماج مجرتين مع بعضهما البعض أو دوران المجرات حول مركز مشترك فيما بينهما أمر ممكن ، لكننا لم نكن نتوقع أبدا أن نجد ثقبين أسودين عملاقين يدوران حول بعضهما البعض في أعماق الكون ، كما ستفيدنا ظاهرة الثقوب السوداء الثنائية من دراسة فيزياء الكون بشكل أفضل ، بل وربما تتغير نظرتنا إلى مكان الثقوب السوداء في المجرة.

الجدير بالذكر أن الثقوب الكونية السوداء هي عبارة عن نجوم عملاقة انفجرت في نهاية عمرها مشكلة نسية كبيرة من الحديد في باطنها ، لذلك تنكمش نواتها على نفسها بشكل مذهل لدرجة أن انويه الذرات تتحد مع بعضها البعض في نواة واحدة ، ونتيجة لذلك تزداد جاذبية هذه النجوم وتزداد كثافتها ومن ثم جاذبيتها فان دخلت المادة أو الإشعاع ضمن مجالها ألجاذبي فإنها لا تخرج منه إلى الأبد ، لذلك فان الضوء المرئي والأشعة الأخرى لا تتمكن من الإفلات من الثقب الأسود لذلك لا نراها على الإطلاق ، ومن هنا جاءت تسميتها "بالثقوب الكونية السوداء" .

التاريخ : 11-03-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش