الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صبــــاح : تثير الجدل في أحاديثها التلفزيونية.. فهل هي كذلك في حياتها العادية؟

تم نشره في الاثنين 5 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 03:00 مـساءً
صبــــاح : تثير الجدل في أحاديثها التلفزيونية.. فهل هي كذلك في حياتها العادية؟

 

 
بيروت - الدستور - ايهاب جلال

كغيرها من بنات جيلها كانت تحلم أن تكون في يوم من الأيام مشهورة ، ليس مهماً أن تكون هذه الشهرة فنية ، وإنما أي شيء يرضي طموحها ويحقق لها نجاحاً في حياتها القادمة.

في المدرسة وهي في السادسة عشرة من عمرها كانت تقف على خشبة المسرح بحب وكبرياء تغني لأم كلثوم وأسمهان وغيرهما من عمالقة الفن في حينه ، وكن معلماتها يعلقن عليها آمالاً كبيرة في إنجاح الحفلات التي كانت تقام في المدرسة في المناسبات المتعددة.

هذا الصوت الجميل المصاحب لشكل متناسق رشيق دفعها للاتجاه إلى الغناء والبدء منذ 60 عاماً تقريباً في تثبيت دعائم الغناء اللبناني وإعلاء شأنه ، حيث قدمت أكثر من ألف أغنية بالتزامن مع قرابة 200 فيلم وعدد من المسرحيات التي انطلقت من خلالها كالصاروخ في عالم الغناء ، وعندما كنت تذكر لبنان وأرزه يتبادر إلى ذهنك "صباح" وفنها الشمولي الذي طغى على من حولها من مطربات في العالم العربي ، وأصبحت محط اهتمام المنتجين والملحنيين الذين يبحثون عنها وليس هي التي تبحث عنهم لأن اسمها كان كفيلاً لتحقيق أعلى ايرادات لأي فيلم سينمائي تقدمه مع نخبة من نجوم القاهرة ، وكذلك الحال أغانيها التي كانت تطاول جبال لبنان وتهز أغصان الأرز والزيتون والزيزفون.

"صباح" اليوم.. لم تعد كالأمس ، فهذه هي سنّة الحياة ، حيث زحفت إليها السنون تاركة إرثاً جميلاً من الأغاني التي تجلس أحياناً وتستمع إليها ، إلا أنها في نفس الوقت لا تستطيع تقديم أي واحدة منها حفاظاً على صوتها السابق ولتبقى صورتها كما هي في أذهان محبيها في العالم كله.

هي اليوم تثير الكثير من الجدل حولها ، وتعتبر اللقاءات التلفزيونية التي تجريها بين الفترة والأخرى محطة من محطات حياتها السابقة وأرشيفها الذي لا ينضب سواء على المستوى الفني أو الأسري حين تصرّح نادمة على عدد المرات التي تزوجت فيها ، وأنه لو عاد بها الزمان مرة أخرى ما كانت لتتزوج هذا العدد والذي وصل إلى تسعة أزواج معظمهم كان يبحث من خلال زواجه بها كما تقول عن الشهرة والمال.

أثارت جدلاً واسعاً في إحدى لقاءاتها عنددما صرّحت أنها كانت تخون أزواجها ومن بينهم "رشدي أباظه".

تتميز "الصبوحة" بتألقها دائماً وبملابسها الجميلة التي ترتديها والتي تعتبر عنواناً بارزاً لأناقتها وحسن اختيارها ، إضافة إلى كثرة عمليات التجميل التي قامت بها أو التي تقوم بها حالياً والتي كان آخرها عملية تجميل في رقبتها أعادت إليها نضارتها وشبابها.

هي من عائلة محافظة "فغالي" حيث مانع والدها أن تدخل ابنته مجال الفن في البداية ، إلا أنه انصاع في النهاية لرغبتها وحبها الشديد لذلك ورغم أنها دخلت في بداية حياتها "دير الراهبات" كي تصبح "راهبة" ، إلا أنها لم تستطع ذلك فتركت وعادت إلى الغناء.

"صباح" اليوم تثير الجدل في أحاديثها التلفزيونية.. فهل هي كذلك في حياتها العامة؟؟،.

Date : 05-10-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش