الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صحتك : الكيوي مفيد لتخفيف ضغط الدم

تم نشره في الثلاثاء 20 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 03:00 مـساءً
صحتك : الكيوي مفيد لتخفيف ضغط الدم

 

 


باحثون في جامعة أوسلو بالنروج طلبوا من مجموعة من الرجال والنساء الذين يعانون من الارتفاع الخفيف في ضغط الدم تناول ثلاث ثمرات من هذه الفاكهة لشهرين من أجل معرفة تأثيرها عليهم. وقال هؤلاء إن فاكهة الكيوي الغنية بالمادة المضادة للأكسدة "ليوتين" وبالبوتاسيوم تساهم في خفض ضغط الدم ، لكن باحثين في جمعية ضغط الدم في بريطانيا قالوا إن الجواب السريع على ذلك هو "أن لا أحد بإمكانه التأكد تماماً من ذلك" ، داعين إلى إجراء المزيد من الأبحاث حول هذا الموضوع. وبينت دراسة سابقة أن ثمرة الكيوي مفيدة في خفض ضغط الدم أفضل من فواكه أخرى من بينها التفاح.



«رنين الأذن»..

مقدمة لأمراض خطيرة



يعاني العديد من الأشخاص في بعض الأوقات من سماع رنين في الأذن ، ما يؤدي إلى قلق الشخص المصاب ويبدأ رحلة البحث عن علاج لهذه المشكلة.

ولا يعتبر رنين الأذن مرضاً بحد ذاته ، وإنما قد يكون مقدمة لعدد من الأمراض التي قد تصيب الإنسان ، لذا على المصاب بهذا العرض ، التوجه فوراً للطبيب ليتم تشخيص المشكلة والعلاج المناسب.

يقول الدكتور "أوتيس برولي" من جمعية السرطان الأمريكية ، إن الكثير من الأدوية والعقاقير الطبية يمكن أن تتسبب برنين الأذن ، كالإسبرين ، وبعض أدوية ضغط الدم ، ومثبطات ضخ البروتين ، بالإضافة لعدد من المضادات الحيوية.

لذا تكون أول خطوة في علاج المرض ، هي إيقاف تناول هذه الأدوية تحت إشراف طبي ، إلا إذا كان تشخيص الطبيب لسبب الرنين مختلفاً ، إذ أن بعض السرطانات يمكن أن يسبب هذا الرنين ، بالإضافة إلى بعض العوامل التي تعمل على الضغط على الأذن الداخلية مسببة هذا الرنين.

ويعتبر التقدم في السن أيضاً أحد أبرز مسببات الرنين في الأذن ، منذراً بقرب إصابة السمع بمشاكل تؤدي إلى ضعف السمع ، كما أن الضوضاء كأصوات الطائرات ، والانفجارات تتسبب في هذا المشكلة أيضاً.

ويرى أطباء أن بعض أمراض الأذن مثل "متلازمة منييرز" ، والتي لها علاقة بضغط السوائل في الأذن الداخلية ، يمكن أن تتسبب برنين الأذن بشكل متكرر.



الأرصفة والحدائق تحد من الإصابة بالسكري



قال باحثون أميركيون إن الأشخاص الذين يعيشون في أحياء بها أرصفة آمنة وحدائق وافرة ووسائل نقل عام جيدة ووصول سهل للفاكهة والخضراوات الطازجة يكونون أقل عرضة للإصابة بمرض السكري بنسبة %38 عن غيرهم.

وقالوا أيضا إنه على عكس الكثير من العوامل الأخرى التي تؤثر على السكري فان إقامة حي صحي شيء يمكن لصناع القرار القيام به لمواجهة وباء السكري الذي يكلف العالم مليارات الدولارات من النفقات الطبية كل عام.

ويعاني ما يصل الى 246 مليونا في العالم من داء السكري ، ويعاني الغالبية من النوع الثاني المرتبط بسوء التغذية وعدم ممارسة التمرينات الرياضية.

وقالت "إيمي اوتشينكلوس" من جامعة "دريكسل" في فيلادلفيا: "علينا تغيير بيئاتنا حتى يمكننا بسهولة اختيار سلوكيات وانماط حياة أكثر صحية والتي قد تكون أحد الخطوات الرئيسة للحد من هذه الأوبئة".

Date : 20-10-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش