الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

طبيبك في رمضان : الصيام .. والإمساك

تم نشره في الثلاثاء 15 أيلول / سبتمبر 2009. 03:00 مـساءً
طبيبك في رمضان : الصيام .. والإمساك

 

 
* ميرفت عزت



تتوالى أيام الشهر الكريم وأنوار الإيمان ترسل إشعاعاتها البراقة على قلوب ونفوس المؤمنين ، فتزيدهم إشراقا وقربا من الله عز وجل وصولا إلى مغفرته ورحمته ورضوانه ، وعندما يأتى شهر رمضان الكريم ، نفكر منذ اليوم الأول وحتى اليوم الأخير كيف نحافظ على صحتنا ونستفيد من الصوم وأحكامه ، وكثيراً ما يعاني الصائمون من الإمساك فى شهر رمضان ، خصوصاً فى الأيام الأولى نتيجة نقص السوائل وعدم وجود نظام غذائى منتظم فى الشهر الكريم ، ويكثر السؤال عن أسباب الإمساك أثناء الصيام وما الذى يجب أن نفعله؟.

يؤكد الدكتور محمد يوسف أخصائى الجهاز الهضمى والقلب ، أن الإمساك حالة تصيب الإنسان ولا تستطيع معها الأمعاء الغليظة التخلص من الفضلات بطريقة عادية ، ولا بشكل منتظم وبسيط.

والإمساك عبارة عن مرور صعب للبراز أو قلة فى عدد مرات التبرز ، وهو أيضا صلابة فى التبرز أو شعور بالاخلاء الناقص. وتعود أسباب الإمساك إلى كبر حجم القولون أو نقص الفيتامينات فى الطعام أو وجود أمراض وطفيليات فى الأمعاء أو عدم تلبية الرغبة بالتبرز فى الأوقات المناسبة أو للقلق والتوتر والعوامل النفسية. ومن أسباب الإمساك أيضا العادات الغذائية الخاطئة وقلة السوائل وعدم ممارسة الرياضة واستعمال المنبهات مثل الشاي والقهوة بكثرة ، ويؤدي الإمساك إلى حدوث انتفاخات وغازات مؤلمة بالبطن ، وكذلك بعض الأمراض كالبواسير فعدم إخراج البراز كاملا يؤدي إلى جفاف البراز المتبقي وبالتالي صعوبة فى الإخراج.

وفى شهر رمضان المبارك ومع الاختلاف فى مواعيد الطعام وفى كمية المأكولات وتنوعها قد يؤدي ذلك إلى إعاقة فى مرور البراز وجفاف شديد ، والذى بدوره يؤدى إلى زيادة صلابة البراز وبالتالي صعوبة تحركه فى الأمعاء ، ومن هذين العاملين السابقين ينتج دورة تتابعيه لأسباب الإمساك ، وحدوث أيهما يؤدي إلى حدوث الآخر.

ويحدث الإمساك فى أيام الصيام بالأخص نتيجة عدم الانتظام فى مواعيد الوجبات ، ويسبب ذلك إلى ضعف فى عضلات المصران الغليظ ، بالإضافة إلى تقلصات غير منتظمة لهذه العضلات ، وقد يحدث نتيجة لتناول المسهلات باستمرار أو عدم أكل كميات كافية من الأطعمة التى تحتوى على الألياف.

ويضيف دكتور محمد يوسف أن سبب الإمساك فى رمضان هو سبب وظيفي وليس مرضيا ، ويكون بسبب الإمساك عن الطعام ، وهذا النوع من الإمساك هو الشائع فى شهر رمضان ويكون سببه عادات الأكل الغير صحيحة. مثل تناول الطعام الذى لا يحتوى على ألياف وينتج عنه فضلات قليلة مثل اللحوم ومعظم أنواع الأرز ، والأطعمة الصلبه ، تناول العقاقير مثل مضادات الحموضة ، وبعض أدوية ارتفاع ضغط الدم ، وكذلك ما يؤدي إلى عدم التوازن فى وظائف الجسم الطبيعية.مثل نقص أو زيادة إفراز الغدة الدرقية ، وزيادة مستوى الكالسيوم فى الدم ، ونقص مستوى البوتاسيوم فى الدم وارتفاع درجة الحرارة.

كما يوضح أن الإمساك قد يعاني منه الأشخاص نتيجة لأسباب أخرى مثل آلام الظهر والصداع والتهاب القولون والمرارة ، وينصح باتباع بعض النصائح لتجنب الإمساك فى شهر رمضان وهى:

- الاعتدال فى تناول الحلويات مثل الكنافة والبسبوسة المشبعة بالدهون.

- تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن والمحتوية على الألياف ، والتنوع فى الطعام من خضراوات وفواكة ولحوم ، مثل الحبوب الكاملة ، والخبز الأسمر ، والفاكهة الطازجة والمجففة والخضراوات مثل الجرجير والخس والملوخية والسبانخ بعد الطبخ فهى مفيدة فى تلين المعدة ولا ينصح بهما المصابين بأمراض الكلى ، وفاكهة الصيف أيضا تعتبر ملينا طبيعيا مثل البطيخ الأصفر والأحمر ، والشمام والعنب والتفاح والموز والتوت وهو يعتبر علاجا جيدا لإمساك والتهاب الأمعاء ، وذلك بأكل التوت الناضج ، والزبادي أيضا يساعد على الهضم السريع ويريح جدار المعدة .

- عدم الإسراف فى تناول الشاي والقهوة والمشروبات الغازية.

- المحافظة على حركة الأمعاء الطبيعية حتى لو لم يكن هناك رغبة للإخراج( التبرز) ، ويجب الاستجابة للرغبة فى الإخراج وعدم كبحها ، ومراعاة أن يحتوى الغذاء على الألياف لضمان زيادة حجم وكتلة البراز ، حيث أن الألياف تمتص السوائل وتزيد ليونة البراز ، وبالتالى سهولة الإخلاء ، ولهذا ينصح بنتاول.. الفواكه الطازجة باستمرار أثناء الصيام فى شهر رمضان الكريم ، وكذلك تناول قدر كاف من السوائل والمياه ، وتجنب النوم بعد الإفطار مباشرة ، وكذلك تجنب الأسباب المؤدية للصداع لأنه يتبعه بالتالى الإمساك مثل: التعرض للشمس فترات طويلة ، وتناول المشروبات المثلجة ، وتناول الشاي والقهوة بكثرة أثناء و بعد الفطور.

- استخدام اليقطين فهو علاج للإمساك الدائم وذلك بعصر لب اليقطين ، ويشرب منه فنجانا عند الفطور.

- التغوط فى الأوقات المناسبة ، حتى وإن لم يكن هناك رغبة ، محاولة التبرز أكثر من مرة خلال اليوم ، ومعالجة بعض الأمراض مثل التهاب القولون ، إجراء فحص مخبري وعلاج أي طفيليات.

- عدم الاندفاع فى تناول الفطور مرة واحدة حيث يؤدي إلى انتفاخ البطن وعسر هضم وبالتالى إلى الإمساك.

- الطبخ بزيت الزيتون بدلا من الزبد والسمن لأنه يعتبر من الملينات الجيدة.

- مضغ الطعام جيدا قبل بلعه.

- كثرة السوائل الدافئة مثل البابونج والنعناع واليانسون وعصائر الفواكه الطازجة.

ينشر بترتيب مع وكالة الأهرام للصحافة





Date : 15-09-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش