الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قلة ممارسة الرياضة والمشي في شهر رمضان تزيد من وزن الصائم

تم نشره في الخميس 3 أيلول / سبتمبر 2009. 03:00 مـساءً
قلة ممارسة الرياضة والمشي في شهر رمضان تزيد من وزن الصائم

 

التحقيقات الصحافية - الدستور - حسام عطية

مع حلول شهر رمضان المبارك يتهافت الكثير من المواطنين على تناول الاطعمة بكافة اشكالها ، ما يزيد من وزنهم لاسباب كثيرة اهمها عدم ممارسة الرياضة وتغير نمط الحياة في هذا الشهر المبارك.

المشي صحة

من جانبه يقول عبدالرحمن نوفل"موظف"بيتي قريب من مكان عملي واذهب اليه سيراً على الاقدام يوميا صباح ومساء لهذا تجدني محافظا على وزني وجسمي وصحتي كوني امشي مسافة لاباس بها.

ويضيف نوفل ان المشي صحة وهو من الرياضة المفضلة بالنسبة لي وانصح اصدقائي في العمل وخصوصاً ممن يملكون السيارات بممارسة رياضة المشي سواء اكان ذلك بالذهاب الى العمل ان كانت المسافة قصيرة او حتى ممارستها اثناء التسوق ، وذلك للحفاظ على صحة اجسامهم ورشاقتها .

زيادة وزن

اما اشرف عيسى"طالب مدرسة"يقول اعاني من زيادة في الوزن ونصحني بعض اصدقائي واهلي بممارسة رياضة المشي وخصوصاً اثناء ذهابي وايابي الى المدرسة ، ولكني لم استطع كون المدرسة التي ادرس بها بعيدة مسافة كبيرة عن منزلي ، ولذلك افضل الذهاب الى المدرسة مستخدماً الباص الذي يمر من امام البيت والمدرسة والعودة به مجدداً .

ونوه عيسى الى ان معظم مشاويره يقضيها متنقلا بالسيارة اما مع ابيه او والدته لهذا لا يجد وقتا كافيا لممارسة الرياضة يوميا.

شهر الفتوحات

من جانبه يقول جبر حسن"مشرف تربوي" كان لنا في المسلمين الأوائل عبرة وعظة ، فمع قلة زادهم ومحدودية طعامهم وشح مائهم ، فانهم كانوا كثيري الصوم ، بل إن بعضهم كان يتحرى اليوم الشديد الحر لكي يصوم فيه تلمساً للأجر والثواب ومرضاة للنفس وتدريباً للجسد . ويضيف حسن قائلاً : أن عدداً من الفتوحات الإسلامية وبعضاً من أهم المعارك وقعت في هذا الشهر المبارك كغزوة بدر مثلاً وفتح مكة وغيرها من الحروب ، واضاف نحن نعلم ما في القتال من جهد وحركة ومهارات يحتاجها الإنسان في التغلب على خصمه.

ويقول حسن من هذا المنطلق تتجلى حكمة الله تعالى في فرض العبادات المختلفة والتي من شائنها ان تهذب النفس والروح على الطاعة والالتزام والشعور مع الفقراء في كافة امور حياتهم المختلفة ، فالعبادات المختلفة هي طاعة لله وهي رياضة ، حيث تشير الدراسات والابحاث الى ان الصلاة تحرك عددا كبيرا من مفاصل وعضلات جسم الانسان ، فهي بذلك تبعد الخمول عن الجسم وتنشطه.

عادة سيئة

بدورها بينت المهندسة باسمة استيتية رئيسة قسم التوعية الصحية في وزارة الصحة"و اخصائية التغذية"ان تناول الانسان لكثير من اصناف الطعام والشراب مع والاسترخاء وعدم الحركة ، هي من العادات السيئة التي توثر على صحة الانسان ، فالنمط الغذائي في شهر رمضان المبارك يختلف عن باقي اشهر العام حيث كثرة الولائم والاستهلاك الأكثر للحلويات وتعدد أصناف وأنواع الأطعمة المقدمة على وجبة الإفطار وما يتبع ذلك من نمط رمضاني يتعلق بالسهرات والخيم الرمضانية وما يتخللها من مأكولات ومشروبات رمضانية خاصة بهذا الشهر الفضيل.

امراض مختلفة

وتضيف استيتية ان هذه الظاهرة تسبب لنا أمراضاً كثيرة كمرض السمنة والسكر وازدياد نسبة ترسبات الدهون في الأوعية الدموية وضغط الدم المرتفع ، لهذا تجدنا إذن نحن أمام ظاهرة جديدة تختلف عن باقي ايام السنة ، لذلك على المواطن القيام بوضع برنامج غذائي ورياضي في هذا الشهر الفضيل للحد من الامراض الناتجة عن سوء التغذية.

وبينت استيتية ان التحكم بالوزن في هذا الشهر المبارك بحاجة إلى قرار وإرادة ، خاصة إذا كان القرار إنقاص الوزن أو على الأقل عدم زيادته وبالذات الأشخاص اللذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة ، والنصيحة التي يجب ذكرها هنا اننا ننصح الاشخاص البالغين من الذكور والاناث والذي يزيد محيط البطن عندهم عن"102" سم عند الذكور أو الإناث اللواتي يزيد محيط البطن عندهن عن"88"سم باتخاذ قرار إنقاص الوزن خلال هذا الشهر ويتم القياس بلف الشريط"المتر"على محيط الخصر مباشرة ويراعى عدم كتم النفس أو محاولة شفط البطن حتى يكون القياس دقيقا.

زيادة نسبة الكولسترول

ولفتت استيتية النظر الى ان زيادة الأكل تتسبب بزيادة نسبة الكولسترول في الدم ، وهذا الكولسترول يقوم بالترسب في جدران الشرايين ويسبب بالتالي الجلطات الصغيرة والتي تقوم بدورها بإعاقة مرور الدم إلى بعض الأجهزة والأعضاء المهمة مثل الدماغ والقلب.

الرياضة والصوم

وتقول استيتية ان الصوم والرياضة يقللان من نسبة الدهون والكولسترول في الدم وتجلبان الصحة والسلامة للجسم ، كما أن الصوم يقوم بإعطاء كل أجهزة الجسم وخصوصاً الجهاز الهضمي والمعدة قسطاً وافراً من الراحة لأن هذا الجهاز يعمل باستمرار وعلى طول السنة لهضم وامتصاص الغذاء ، وفي هذا الشهر تتوقف المعدة لمدة"12 - 14"ساعة يومياً على الأقل عن هضم الطعام والشراب ، فهذا يعطى الجهاز الهضمي فترة لتجديد طاقته وخلاياه.

نصيحة للصائم

ونصحت استيتية الشخص الصائم عند الجلوس على مائدة الإفطار معرفة ماذا يأكل وما هي الكمية التي يجب أن يأكلها ، ولا يبالغ في تناول الطعام والشراب والاندفاع وراء الملذات والأطباق الشهية ، بل يتناول حاجته دون مبالغة امتثالاً لقول"الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم ثلث لطعامك وثلث لشرابك وثلث لنفسك" ، كما يجب على الاشخاص الحرص على ممارسة الرياضة ، أية رياضة ، سواء كانت مشياً أو ركوب دراجة هواية أو سباحة ، وذلك لأن الحركة وممارسة الرياضة تحرق المواد الغذائية وتساعد على استهلاك المخزون الغذائي في جسم الإنسان وتجدد خلاياه وأنسجته.



التاريخ : 03-09-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش