الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

طرق مجربة لتنمية الذكاء والابتكار والإبداع عند الطفل

تم نشره في الأربعاء 1 أيار / مايو 2013. 03:00 مـساءً
طرق مجربة لتنمية الذكاء والابتكار والإبداع عند الطفل

 

عمان - الدستور

تريد كل أم بالتأكيد أن يصل طفلها لدرجة كبيرة من القدرات الإبداعية والابتكارية وأن يكون أكثر ذكاء وأن يكون أيضا أكثر حبا للتعلم والقراءة. وبالتأكيد فى الأداء الجيد للطفل على المستوى الأكاديمي أمر سيفيده على المدى الطويل مع الوضع في الاعتبار أنه يجب أيضا تنمية حب الاستكشاف والحس الفضولي عند الطفل بصفة عامة. يحتاج نجاح الطفل وتنمية ذكائه للكثير من الحب والصبر من جانب أهل الطفل وخاصة أمه. إن الطفل ما بين ثلاثة أشهر وستة أعوام تكون رغبته في التعلم كبيرة جدا وقوية مع الوضع في الاعتبار أن مخ الطفل ببلوغه ستة أعوام سيكون 70 في المائة منه قد نما مع ارتفاع تلك النسبة إلى 90 في المائة ببلوغه عشرة أعوام. إن الطفل يجب أن يتعلم الكثير من الأمور عن بعض المواضيع مثل الجاذبية والطقس والأصوات والأضواء أي أنه يجب أن يستخدم حواسه الخمس ليجمع أكبر قدر من المعلومات.



القراءة

احرصي على القراءة لطفلك كل يوم لتنمية ورفع نسبة ذكائه مع الوضع في الاعتبار أن الطفل حتى إذا كان صغير السن فإنه سيتمكن من تعلم الكثير من الكلمات والأصوات. ومن الأفضل أن تقرئي لطفلك كتبا تعمل على تنمية مهارات الأرقام والحروف والأشكال عنده.

اسمحي لطفلك بأن يرسم على ورقة بيضاء مع الوضع في الاعتبار أن هذا الأمر سينمي من قدرات الطفل الإبداعية وأمر سيجعله أكثر شجاعة فيما يتعلق بتجربة أمور جديدة والإقبال على الحياة. واعلمي أن الطفل عندما يراك ترسمين معه فإنه سيحاول أن يقلدك وسيبدأ في تعلم أفكار جديدة.

يجب على الأم أن تسترخي وأن تكون واثقة في قدرة طفلها على التعلم مع الوضع في الاعتبار أن تعليم الطفل يمكن أن يأتي بطريقة تلقائية وطبيعية ولا يستلزم أن تشعر الأم بالقلق الدائم. ويجب على الأم أن تعلم أن هناك الكثير من الأمور التي يتعلمها الطفل بمفرده مثل تعلم المشي أو تعلم اللغة الأجنبية. يجب على الأم أن تعلم أنه من المستحيل منع طفلها من التعلم مع الوضع في الاعتبار أن الأم يجب أن تنمي رغبة الطفل في استكشاف العالم من حوله. ويمكنك أن تشجعي طفلك على الذهاب للمتاحف والحدائق والمكتبات.



استكشاف

إن الطفل أيا كان عمره يحتاج بعض الوقت للقراءة والاستكشاف مع الوضع في الاعتبار أن جلوس الطفل دون أن يفعل شيئا لا يعني بالضرورة أن وقته يضيع، بل إن ازدحام جدول الطفل لا يمنحه أحيانا الطاقة الكافية للبحث عن اهتماماته والعمل على تنميتها. يجب على الطفل أن يراك وأنت تحاولين تحقيق أحلامك وأن يرى أيضا كيف تقومين بمحاولة حل المشاكل والعثور على أجوبة للأسئلة المختلفة. ويجب أن يشعر الطفل أنك دائما تحاولين تنمية قدراتك ومهاراتك المختلفة حتى يحاول أن يكون مثلك.



رضاعة طبيعية

يرى الكثير من الأطباء والخبراء أن الطفل يجب أن يستمر في الرضاعة الطبيعية لحين اتمامه ستة أشهر مع امكانية الاستمرار لبعد هذه السن ولكن بعد استشارة الطبيب. إن لبن الأم يمنح الطفل العديد من المكونات والعناصر الغذائية المهمة لنمو مخه. يجب أن يكون نظام المنزل الغذائي كله صحيا وأن يتضمن اللحوم اللينة والفواكه والخضراوات الطازجة بدلا من تقديم الأطعمة الضارة التي قد تؤثر سلبيا على مخ الطفل.

اعلمي أن سماع الطفل للموسيقى في المنزل أمر سيجعل مخه أكثر انفتاحا واقبالا على التعلم. احرصي على الغناء لطفلك وجعله يسمع الموسيقى منذ الصغر. يمكن أن تبدئي في تشجيع طفلك على تعلم لغة أجنبية منذ سن مبكرة، وإذا كان هناك فرد من أفراد العائلة قد تعلم لغة أجنبية فيمكنك أن تطلبي منه الجلوس مع طفلك.

التاريخ : 01-05-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش