الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أيهما انجح.. زواج الحب أم .. التقليدي ؟

تم نشره في الأربعاء 8 أيار / مايو 2013. 03:00 مـساءً
أيهما انجح.. زواج الحب أم .. التقليدي ؟

 

الدستور _ إسراء خليفات

لا نختلف بأن الزواج قسمة ونصيب كما اننا لا نعلم من هو شريك العمر وبمن سنرتبط وليس لدينا معرفة مع من سنكمل حياتنا وما طبيعة هذا الشخص الا انه لكل شخص يملك فكرا واعتقادا مختلفا عن الاخرين. ولكن في مجتمعنا هناك فكر يختلف من شخص الى اخر. فمنهم من يرى ان اختيار الشريك عن معرفة وحب عاصف ويتوج بالارتباط هو الافضل. واخرون يجدون ان الاختيار عن طريق الاهل وقناعة الجميع فيه المناسب ومن هنا اتخذنا بعض اراء المواطنين .

التعميم مرفوض

يقول احمد ناصر:» انني أرفض التعميم في هذه المسألة، فإن الزواج عن طريق معرفة سابقة مرفوض في بعض العادات، كما أن الزواج عن طريق الأهل لا يعمل به عند البعض الآخر. مشيرا الى ان هذا الأمر يتم الحكم عليه بطريقة فردية أو شخصية، فما يسري على عائلة ما لا يسري على غيرها، وما تقبل به فتاة ما لا تقبل به أخرى وحتى الشباب منهم من يرفض الزواج عن طريق الأهل ويفضل أن يعرف الفتاة قبل الزواج.

ويضيف: عن نفسه انه يفضل الزواج عن طريق الأهل بعد الرؤية الشرعية والتحدث معها وان حصل التوافق والحب بعد الزواج فانه يدوم اكثر من المعرفة الذي يتلاشى بعد الارتباط والمسؤولية فإن الزواج الغاية منه أسمى من مجرد اجتماع فردين، فهو زواج شارك في إنجازه عوائل أي أنه مشروع اجتماعي.

أما من الزواج عن معرفة وحب فيعتبر زواجا فرديا فقد ينجح ولا شك في ذلك، ولكن صورته الكبيرة هي مشروع فردي لشخصين فقط، وقد تكون أكبر ولكن هذا هو الإيحاء الأولي على أية حال.

وتؤيده الرأي نهلة عزيز حيث تعتقد ان الزواج عن طريق الأهل أفضل وهذا يعتمد على تفاهم الزوجين مع بعضهما من وجهة نظره يقول :»من يتزوج عن طريق معرفة سابقة، من المؤكد يكون على علم بتصرفات الطرف الاخر وطباعه واخلاقه فبعد الزواج قد يحصل اي اكتشاف لامور لم يكن بعلم بها فتبدأ الخلافات بينهم .

فأن الزواج عن طريق الاهل يحافظ أكثر على الاحترام بين الطرفين ويجعل الحياة أكثر جدية والتزاما ومثالية و جفافا من أجل الاستمرارية وضمان النجاح ويحكمها العقل .



استبعاد البحث

كثير من الفتيات لا يقبلن بفكرة زواج العادات والتقاليد وعلى العكس هناك فتيات يرين أن هذا النوع من الزواج هو الأفضل، مستبعدين أن يبحثن بأنفسهن عن شريك حياتهن أو الدخول في تجربة عاطفية هكذا عبر مازن غالب حيث يجد ان التعارف والتفاهم هو الأساس. قائلا حسب رأيه، اجد ان الزواج التقليدى أسهل وأضمن من زواج الحب، موضحا أن الزواج التقليدي يتم التعارف بين الطرفين في إطار عائلي، وبالتالي هناك مساحة جادة في التعارف، أفضل من الارتباط بشخص ثم تفاجأ الفتاة بعد ذلك بعائلته أو طريقته مع أهلها.

أما ميسم اسماعيل 22 عاما، فتقول: «لا اتخيل العيش مع شخص لا اعرفه او هناك اي مشاعر اتجاهه. فالزواج لابد أن يتم عن حب، مؤكدة ان المشاعر الحقيقية الصادقة هي التي تنتهي بالزواج، أما الزواج التقليدي فيتم على أساس اختيار الشخص المناسب ماديا واجتماعيا دون الإعتبار لمشاعر الحب، لذا ففي رأيي أن الحب هو أساس العلاقات الزوجية الناجحة بسبب وجود التفاهم بين الزوجين.



حظ



الزواج التقليدي ماهو إلا مسأله حظ، هذا ما يعتقده سامر امجد 25 عاما، موضحا أن كل فتاة تتمنى أن تتزوج عن حب، لكن ظروف الحياة التي يعيشها الشباب هي التي تجبر على الزواج التقليدي ويبين إنه يوافق على الزواج التقليدي بشرط أن تكون فترة الخطوبة طويلة ليتم التعارف جيدا.

وتخالفه الرأي زبيدة علي تقول عن الزواج التقليدي: «إحنا في زمن الأقنعة تقع فيه بسرعة لو المصلحة راحت»، لذا فأنها ترى أن الزواج عن حب أفضل، لأن كل طرف يحاول أن يتنازل لإرضاء الطرف الآخر، ويكون هناك تفاهما، الذي هو أساس الحياة السعيدة.

ويذكر حمودة طايل أنه ضد زواج الصالونات وهو الزواج التقليدي أو الزواج الذى يتم بتدخل الأهل والأقارب، مؤكدا انه هناك علاقات زواج تقليدية نجحت الا انه يتمنى ان يكون الشخص الذي يرتبط به عن طريقه وباختياره وقناعته الذاتية ولا يهمه اي قناعات اخرى خصوصا ان كان هناك تفاهم وود وقبول بينهما .



زمن غير تقليدي



ويروي عارف جمال 23 عاما أنه لا يؤيد الزواج التقليدي كما اننا في الوقت الحالي لا يعتبر زمن تقليدي مقيد علينا الخضوع له .

موضحا أن الزمن تغير، وأصبحت الفتاة قادرة على اختيار شريك حياتها، ودراسة تفكيره وشخصيته،وكذلك الرجل وبالتالي يتم الاختيار على اقتناع منها ومنه ، لأنها هي او هو الذي سيتزوج وليس الأهل.

اما منال شهم تجد ان الحب الناتج عن عشرة الزواج أقوى، موضحه أنها تزوجت منذ عامين زواجا تقليديا، وهى ناجحة وسعيدة جدا في زواجها، فهى ترى أن الأهل يختارون الأفضل والأنسب لبناتهن، من حيث المستوى الاجتماعي والثقافي والمادي والديني.

وترى أن الشخصية الحقيقة للزوج تظهر بعد الزواج، سواء كان الزواج تقليديا او عن حب، لذا فحسن الاختيار من البداية بمساعدة الأهل هو الأفضل.

ومن وجهة نظره لفادي قاسم يجد ان الزواج التقليدي أفضل لأنه عندما احد الاهل او الاقارب يذهب لخطوبة فتاة معينة فانه يكونون على علم بأهل الفتاة وبها هي ايضا كما انه هناك فترة خطوبة على الجميع الاعتماد عليها للتعارف والحب كما انها تكون طريقة التعامل جدية خالية من التجمل والتصنع .

التاريخ : 08-05-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش