الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البخيت: توقع بدء عملية سياسية في سوريا بوجود الاسد وتنتهي بدونه

تم نشره في الخميس 10 أيلول / سبتمبر 2015. 03:00 مـساءً

 عمان - عقد النادي الدبلوماسي، ندوة، تحت عنوان «افاق ومحددات السياسة الاردنية في ظل التطورات الاقليمية والدولية»، في نادي الملك حسين، هدفت إلى تحليل مشهد السياسة الأردنية وسط التطورات الإقليمية والدولية الحاصلة.
وتـحـدث رئيس الوزراء الاسبق الدكتور معروف البخيت عن المشهد الإقليمي على ضوء المتغيرات، حيثُ أثر زلزال الربيع العربي في المشهد الاستراتيجي الدولي والإقليمي، واحدث تحولات وتغيرات متسارعة، إذا انفجرت في العديد من الدول العربية صراعات سياسية واجتماعية شرسة وقاسية، أدى إلى ظهور تنظيمات متطرفة مسلحة.
وأشار إلى ان الظهور المفاجئ لتنظيمي «داعش» الإرهابي وممارساته الإجرامية، زاد الاهتمام الدولي والإقليمي وتشكلت التحالفات لمحاربة الإرهاب وبشكل خاص في سوريا والعراق، كالاتفاق الأميركي الإيراني الذي يعتبر محطة فارقة وحدثاً هاماً وسيكون لتداعياته تأثير هام في المشهد الاستراتيجي الإقليمي والدولي وتحديداً في المنطقة العربية.
وقال ان السيناريو المتوقع: الوصول إلى تفاهم في سوريا واليمن من خلال بدء عملية سياسية في سوريا بوجود الأسد وتنتهي بعدم وجوده تبدأ بحكومة انتقالية ذات صلاحيات ودستور وانتخابات برلمانية ورئاسية، وتحويل النظام من رئاسي إلى برلماني يكون الرئيس فيه رمزياً.
ومـن جـانـب آخـر تـحـويـل حـزب الـلـه إلـى حزب سياسي مما يحرر لبنان، أما في اليمن، فالعودة إلى الحوار الوطني والمبادرة الخليجية وإشراك الحوثيين بالحكم بالحجم الذي يمثلون ( روسيا وإيران في سوريا اميركا والسعودية في اليمن).
بدوره  تحدث مدير مركز الدراسات الاستراتيجية في القوات المسلحة اللواء محمد فرغل عن الاتفاق النووي الإيراني وانعكاساته الإقليمية والعربية، مستعرضاً أهم بنود الاتفاق النووي الايراني وانعكاسات الاتفاق المتوقعة على القدرات العسكرية الإيرانية.
وعرض المواقف الإقليمية كالموقف التركي والإسرائيلي والموقف العربي كذلك، مشيراً أن ما يحدث في سوريا والعراق يهدد استقرار المنطقة في غياب رؤية عربية واضحة، مشيراً إلى أن النفوذ الإيراني ألحق ضرراً اقتصاديا واجتماعيا بالأردن جراء استقباله ملايين اللاجئين من كلا البدين العراق وسوريا.
مـن جـهـتـه، قـال مـديـر مـركـز دراسـات الـشـرق الأوسـط جـواد الـحـمـد ان العقود الماضية من عمر المملكة شكلت مراحل انعطاف وتحدّ كبيرة، تمكن الأردن خلالها من الصمود وتجنب التفكك والانهيار، تمكن من عبور هذه العواصف بخبرة قوية أسست لمقومات الصمود والتقدم، منوهاً إلى أن الدور الإقليمي للأردن يعتبر من مقومات قوته الخارجية، ومؤهلًا أساسيًا للعب دور في رسم سياسات المنطقة العربية، وهو اليوم يستجمع أوراقه السياسية والأمنية وغيرها ليقوم بالدور الفاعل الممكن.(بترا).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش